تكون الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة

تكون الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة

تكون الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارةِ على شكل محدد، حيث تختلف أشكال الحرارة إن كانت في التفاعلات الممتصة للحرارة أو التفاعلاتِ الطاردةِ للحرارة ، وهذين النوعين من التفاعلات ينتجان نتيجة تفاعل المواد المتفاعلة مع بعضها البعض لتكوين النواتج مع تضمين الحرارة فيهما وذلك أن بعضها يحتاج إلى حرارة ليحدث التفاعل، في حين أن بعضها الآخر ينتج حرارة عند حدوث التفاعل.

التفاعلات الكيميائية 

التفاعلات الكيميائية هي عملية يتم فيها تحويل مادة أو أكثر إلى مادة جديدة أو أكثر، والمواد هي إما عناصر أو مركبات كيميائية؛ حيث يقوم التفاعل الكيميائي بإعادة ترتيب الذرات المكونة للمواد المتفاعلة لتكوين مواد ناتجة جديدة تكون مختلفة تمامًا عن المواد المتفاعلة، ومن الأمثلة على هذه التفاعلات انتاج الوقود، وصهر الحديد، وصنع الزجاج والفخار، وصنع الجبن، كما وتكثر التفاعلات الكيميائية في جيولوجيا الأرض، وفي الغلاف الجوي والمحيطات، وفي مجموعة واسعة من العمليات المعقدة التي تحدث في جميع الأنظمة الحية، وهناك نوعان من التفاعلات الكيميائية وهما التفاعلاتُ الطاردةُ للحرارةِ والتفاعلات الماصة للطاقة الحرارية. [1]

تكون الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة

التفاعلات الطاردة للطاقة الحرارية هي تفاعلات أو عمليات تنتج طاقة، عادة ما تكون هذه الطاقة على شكل حرارة أو ضوء، حيث في هذا النوع من التفاعل يتم إنتاج الطاقة لأن الطاقة الإجمالية للمواد الناتجة أقل من الطاقة الإجمالية للمواد المتفاعلة، وتسمى الطاقة الإجمالية بالمحتوى الحراري، وهو مقياس يعبر عن انتقال الطاقة بين الأنظمة، ومثال على التفاعلات الطاردةِ للحرارة الحمض القوي الذي يتفاعل بسرعة ويطلق الحرارة، لذلك فهو تفاعل طارد لِلحرارة، فبذلك تكون الحرارة في التفاعلات الطاردةِ للحرارة منبعثة وليست ممتصة. [2]

أمثلة على التفاعلات الطاردة للحرارةِ 

التفاعل الطاردُ للحرارةِ من الأمثلة على التفاعلات الطاردة للطاقة، حيث كل تفاعل ينتج طاقة بأشكال متعددة مثل الضوء والصوت والحرارة يطلق عليه تفاعل طاردٌ للطاقة، فبذلك التفاعل الطارد للحرارةِ هو نوع من تفاعلات الطاقة، وفيما يأتي عرض لبعض الأمثلة على التفاعلات الطاردةِ للحرارة: [3]

  • تفاعلات الاحتراق.
  • صدأ الحديد.
  • تفاعل الثرمايت.
  • تفاعل بين الماء وكلوريد الكالسيوم.
  • التفاعل بين برمنجنات البوتاسيوم والجلسرين.
  • تفاعل بين الصوديوم والكلور لصنع كلوريد الصوديوم (ملح الطعام).
  • تفاعل بين الماء وأي حمض قوي.
  • تفاعل بين الماء وأي ملح لا مائي.
  • إذابة منظف الغسيل في الماء.
  • إضافة الماء إلى كبريتات النحاس اللامائية (II).
  • تبلور أسيتات الصوديوم أو “الجليد الساخن”.
  • حرق السكر.
  • تجفيف السكر بحمض الكبريتيك.
  • شمعة مشتعلة.
  • الانشطار النووي.

وفي الختام نكون قد توصلنا إلى كيف تكون الحرارة في التفاعلاتِ الطاردةِ للحرارةِ ، وعرضنا أمثلة متعددة توضح ذلك، ومنها نتوصل إلى أن أنواع التفاعلات الطاردةُ للحرارة مهمة جدًا في حياتنا وهي مهمة في تكوين مواد جديدة بصفات مختلفة عن المواد الأصلية ويصاحبها طاقة حرارية مهمة أيضًا في حياتنا.

المراجع

  1. ^britannica.com , Chemical reaction , 14/12/2020
  2. ^courses.lumenlearning.com , Exothermic and Endothermic Processes , 14/12/2020
  3. ^sciencenotes.org , Exothermic Reactions – Definition and Examples 1 , 14/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *