ثمرة الحياء في الدنيا هي

كتابة شيماء أحمد - تاريخ الكتابة: 25 فبراير 2021 , 22:02
ثمرة الحياء في الدنيا هي

ثمرة الحياء في الدنيا هي من أسئلة الكتاب المدرسي للوزارة التي يصعب على بعض الطلاب حلها، لذا قمنا بذكر الإجابة الصحيحة للسؤال من خلال هذا المقال حيث تُعدّ ثمرات الحياء نتيجةً للخصال الحسنة التي يُساعد دين الإسلام المسلمين للتحلي بها ترغيبًا فيها عبر صفاتًا حسنة تُصيب المسلم في حال كان ممن يتسم بالحياء، فالحياء من الإيمان.

ثمرة الحياء في الدنيا هي

ثمرة الحياء في الدنيا تمكن في العديد من التوابع الحسنة، مثل:

  • النجاح والتفوق.
  • المحبة والسلام.

وقد اختص الله سبحانه وتعالى الحياء في المراتب العليا من مصادر الحسنات، فقد ذكر في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الحياء شعبة من شعب الإيمان من اتبعها فقد فاز، ومن لم يتبعها فقد فاته جمع غزير من الحسنات.

وقد شبه الرسول صلى الله عليه وسلم الحياء على أنه شجرة جذورها ممتدة بذكر الله سبحانه وتعالى وقول لا إله إلا الله، مترعة بالتوكل على الله وإعطاء كل ذي حق حقه.

وقد يظن البعض أن الأعمال الصالحة في الإسلام مقتصرة على الصوم والصلاة والحج والزكاة فقط، ولكن لا فالله تعالى قد جعل لنا في الكلمة الطيبة صدقة، وفي الحياء صدقة، وفي نشر الخلق الحسن صدقة، وفي رد الحقوق إلى أصحابها صدقة.

شاهد أيضًا: ما حكم مراقبة الله في السر والعلن

ما هو الحياء

اختص الله تعالى كلمة الحياء لتكون مسمى عظيم يندرج تحت ترك كل ما يخالف هوى الإنسان من أجل الله سبحانه وتعالى، ونهي النفس عن المعاصي سراً وعلانية رغبة في نيل الرضا والفوز بالجنة.

وجعل الله في ذلك ثواباً عظيماً لأن الحياء يسمى بجهاد النفس ومجاهدة الدنيا ومتاعها في سبيل الآخرة ورؤية وجه الله عز وجل.

وهناك بعض الأحاديث على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم تتحدث عن الحياء وثماره مثل الحديث ” عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما وأرضاهم قال: مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل من الأنصار وهو يعاتب أخاه في الحياء فقال : إنك لتستحي، حتى كأنه يقول قد اضر بك، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : دعه فإن الحياء من الإيمان.

وفي حديث آخر عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحياء والإيمان قرنا جميعًا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر، ختامًا تعرفنا على إجابة سؤالك ثمرة الحياء في الدنيا هي بالتفصيل مع أهم المعلومات عن الحياء.

222 مشاهدة