حبوب منع الحمل الطارئ .. دواعي استخدام حبوب الطوارئ

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 16 ديسمبر 2019 , 01:12
حبوب منع الحمل الطارئ .. دواعي استخدام حبوب الطوارئ

تعتبر حبوب منع الحمل الطارئ الوسيلة السريعة التي يمكن استخدامها للوقاية من الحمل عند حدوث علاقة جنسية غير آمنة، ويطلق عليها حبة الصباح التالي لأنها تستخدم خلال 24 ساعة من ممارسة العلاقة الحميمة حتى تكون فعالة لمنع حدوث الحمل.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل الطارئ

يتوفر في الأسواق نوعين من حبوب منع الحمل الطارئة، النوع المنتشر فقط هي حبوب البروجسترون التي تحتوي على جرعات عالية من هرمون ليفونورجيستريل وتسمى كونتروبلان، وتستخدم كالتالي:

  • يمكن تناول حبة واحدة من هذه الحبوب خلال 72 ساعة بعد العلاقة الحميمة لأنها ممتدة المفعول.
  • تتناول السيدة الحبة الثانية بعد مرور 12 ساعة من الأولى.
  • لا تستخدم هذه الحبوب أكثر من مرتين خلال نفس الشهر.
  • يتم تناول الحبوب فور انتهاء العلاقة الحميمة للحصول على أعلى فائدة ووقاية.
  • يجب تناول الحبوب مع كمية كبيرة من الماء.
  • يجب التعليمات بدقة واستشارة الطبيب أو الصيدلي لتجنب حدوث أي خطأ.
  • لا يجب اعتبار حبوب منع الحمل الطارئة وسيلة دائمة لمنع الحمل.
  • تستخدم هذه الحبوب في حالات الطوارئ فقط.
  • يجب استخدامها في أقرب وقت ممكن حتى تكون فعالة.
  • يفضل الاحتفاظ بهذه الحبوب في المنزل كوسيلة سريعة وآمنة لمنع الحمل في حالة حدوث علاقة زوجية غير آمنة.

دواعي استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

تستخدم حبوب منع الحمل الطارئة في الحالات التالية:

  • إذا تمزق الواقي الذكري أثناء العلاقة الحميمة.
  • إذا تحرك اللولب من مكانه.
  • إذا كانت الوسيلة التي تستخدمها السيدة لا تكفي لمنع الحمل.
  • إذا تعرضت السيدة للاغتصاب.
  • إذا تمت العلاقة الجنسية دون ترتيب .
  • في حالة نسيان تناول حبوب منع الحمل اليومية.

مبدأ عمل حبوب منع الحمل الطارئة

  • تؤدي الحبوب إلى إفراز الرحم مخاط سميك يمنع الحيوانات المنوية من الوصول للبويضة بسبب نسبة الهرمونات المرتفعة الموجودة بها.
  • تعمل على وقف عملية التبويض.
  • تحتوي على هرمونات تمنع الحيوانات من الحركة حتى لا تصل للبويضة، وبالتالي لا يحدث الحمل.
  • تعتبر وسيلة آمنة وفعالة في حالة نسيان الحبوب اليومية المستخدمة لمنع الحمل.
  • حبوب متوفرة في الصيدليات دون وصفة طبية.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة

يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية عند تناول الحبوب الطارئة لمنع الحمل كما تنطوي على بعض السلبيات، أبرزها:

  • تسبب شعور السيدة بالتعب والإجهاد وعدم التركيز.
  • لا تحمي السيدة من الأمراض الجنسية.
  • لا تعتبر فعالة في حالة حدوث تخصيب للبويضة.
  • تحتاج لفترة زمنية معينة حتى تعمل وتكون فعالة.
  • تسبب شعور الألم والوخز في الثدي.
  • تؤدي للصداع والدوخه.
  • تسبب مغص والم اسفل البطن.
  • تسبب تقيؤ وغثيان.
  • تؤدي للتقلبات المزاجية والقلق والاكتئاب.
  • تسبب اضطرابات في مواعيد وكمية الدورة الشهرية.

 موانع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

قد لا تناسب حبوب منع الحمل الطارئة بعض السيدات ممن لديهم ظروف صحية خاصة، مثل:

  • حالة وجود نزيف من المهبل غير معروف الأسباب.
  • حالات الإصابة بتخثر الدم والجلطات لأن هذه الحبوب تزيد من خطورة الجلطات.
  • حالات الصداع النصفي المزمن.
  • حالات زيادة الوزن عن الحد الطبيعي ووجود مشكلة تكيس المبايض.
  • حالات القيء المتكرر يجعلها غير فعالة.
  • الإصابة بالإسهال والاضطرابات المعوية يقلل من فاعلية الحبوب.

إذن فإن حبوب منع الحمل الطارئة هي أسرع وسيلة يمكن أن تستخدمها السيدة لمنع حدوث الحمل في حالة حدوث علاقة حميمة مفاجأة وغير مخططة، وهي الأسرع والأكثر فاعلية من الوسائل الأخرى مثل اللولب النحاسي والوسائل الموضعية مثل بعض أنواع الغسول المهبلي بشرط استخدامها وفق إرشادات الطبيب بدقة.

339 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!