حبوب منع الحمل للرجال

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 14 ديسمبر 2019 , 19:12
حبوب منع الحمل للرجال

تطوير حبوب منع الحمل للرجال يعتبر طفرة علمية جديدة حيث يتم إجراء العديد من الأبحاث لتطوير حبوب منع الحمل يستخدمها الرجال بأمان، فاستخدام حبوب الحمل كان مقصوراً على النساء فقط خلال السنوات السابقة حتى ظهرت أبحاث جديدة تفيد بإمكانية منع الرجال من الحمل باستخدام حبوب هرمونية لازالت قيد الاختبار والتطوير، وهذا ما سنقوم بتوضيحه في مقالنا على موقع محتويات.

حبوب منع الحمل للرجال

قامت أبحاث أمريكية بالإعلان عن تطوير حبوب منع الحمل للرجال تحتوي على تركيبة هرمونية تمنع عمل الحيوانات المنوية بشكل طبيعي مما يعطل الحمل، وطريقة عمل هذه الحبوب كالتالي:

  • تعمل هذه الحبوب على منع عمل الهرمونات التي تساعد في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تعتبر حبوب منع الحمل للرجال وسيلة سريعة لمنع إنتاج الحيوانات المنوية دون التأثير على الرغبة الجنسية للرجل.
  • تعمل حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال على خفض مستوى هرمون الذكورة ” تستوستيرون ” و الهرمونات المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تحتوي حبوب منع الحمل المخصصة للرجال على نسب محددة من هرمون البروجستيرون الذي يمنع إنتاج الحيوانات المنوية والتي يمتد مفعولها لفترة تصل لأربعة أشهر .
  • تعمل حبوب منع الحمل على خفض مستوى هرمونات FSH وLH وهي الهرمونات المسؤولة عن إنتاج هرمونات الذكورة وإفراز الحيوانات المنوية.

أضرار حبوب منع الحمل المستخدمة للذكور

استخدام حبوب منع الحمل للرجال لازال تحت الدراسة وتخضع للكثير من التجارب والأبحاث لمعرفة تأثيرها وفوائدها وأضرارها التي تم رصد بعضها كالتالي:

  • تحتوي حبوب الحمل على هرمونات أنثوية مثل الاستروجين والبروجسترون لذا فمن الممكن أن تسبب تضخم غدة البروستات.
  • توجد بعض الآراء التي تشير إلى إمكانية الإصابة بالعجز الجنسي وضعف الانتصاب.
  • تتسبب هذه الحبوب في حدوث تعارض بين الهرمونات الأنثوية التي تحتوي عليها وبين هرمونات الذكورة مما يسبب تغيرات في المظهر الخارجي للرجل حيث يعاني من كبر حجم الثدي أو ما يعرف باسم ” التثدي ” وبروز الحلمة وتغير لونها.
  • تسبب هذه الحبوب توقف القذف واختفاء الحيوانات المنوية.
  • تؤدي الحبوب المانعة للحمل عند الرجال إلى انخفاض الرغبة الجنسية.
  • ينتج عن هذه الحبوب قلة حجم الخصيتين.
  • تتأثر عضلات الجسم عند الرجل وتضعف خاصة عضلات الصدر والذراعين والساقين.
  • تسبب هذه الحبوب إصابة الرجل بهشاشة وضعف العظام وترتفع فرصة إصابتها بالكسور.
  • يتأثر نمو الشعر في الجسم ويصبح أقل كثافة وسمكاً.
  • يتغير شكل الرجال وتزداد نسبة دهون الجسم.
  • تعمل حبوب منع الحمل على تقليل الميول العدوانية والعنف عند الرجل والتي يسببها هرمون التستوستيرون ويصبح الرجل أكثر هدوءاً وأقل عدوانية كرد فعل لتناول الهرمونات الأنثوية.
  • تؤدي هذه الحبوب أحيانا لاضطرابات في النوم والقلق والاكتئاب.

وسائل منع الحمل عند الرجال

توجد وسائل أخرى تستخدم لمنع الحمل عند الرجال إلى جانب الحبوب، هذه الوسائل هي:

  • قطع الحبل المنوي، وهو القناة التي تنقل الحيوانات المنوية، وهي عملية معروفة ويتم إجراؤها تحت التخدير العام او الموضعي وتستغرق وقت قصير.
  • استخدام الواقي الذكري، وهو من الوسائل الشهيرة والذي يستخدم موضعياً دون أي آثار جانبية، لكنه قد يسبب بعض الالتهابات عند أصحاب البشرة الحساسة.
  • استخدام الأعشاب، من أشهرها نبات جوستيسيا جيندا روسيا التي يتم زراعتها في إندونيسيا وتم إجراء عدد من الأبحاث لاستخدامها في تصنيع حبوب منع الحمل للتأكد من فاعليتها في منع إنتاج الحيوانات المنوية ومعرفة آثارها الجانبية.

إذن فإن حبوب منع الحمل للرجال ليست درباً من الخيال لكنها حقيقة واقعية وتخضع للتجارب والأبحاث تمهيداً لاستخدامها وتداولها بين الرجال لمنع الحمل في حالات كثيرة أهمها تعرض الزوجة لظروف صحية تمنعها من استخدام حبوب منع الحمل ليكون البديل هو قيام الرجل بهذه المهمة من خلال استهلاك حبوب هرمونية تسيطر على إنتاج هرمونات الذكورة وإفراز الحيوانات المنوية.

137 مشاهدة