حبوب منع الحمل camila

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 15 ديسمبر 2019 , 17:12
حبوب منع الحمل camila

تنتمي حبوب منع الحمل camila إلى مجموعة حبوب منع الحمل أحادية الهرمون، والتي يُسمح بتناولها خلال فترات الرضاعة، وكذا مع أيام الدورة الشهرية الأولى، وذلك لمنع حدوث أي حمل خلال هذه الفترات، ومابعدها. ولمزيد من التفاصيل حول حبوب camila  يُرجى الاطلاع على المقال التالي بموقع محتويات.

ميزات حبوب منع الحمل camila

  • تختلف حبوب camila عن غيرها من حبوب منع الحمل أحادية الهرمون في أنها تحتوي الكمية الأقل من هرمون واحد فقط وهو البروجسترين.
  • تؤثر هذه الحبوب على بطانة الرحم فتزيد رقتها، وتزيد من إفرازات عنق الرحم فتجعله سميكاً، مما يؤثر بدوره على تخصيب البويضات بالحيوانات المنوية، ويمنع حدوث الحمل.
  • يبدأ تناول حبوب camila مع من يرضعن بشكل طبيعي، فهي لا تؤثر على حجم اللبن بالثدي، ولا تؤثربالتالي على الرضيع.
  • تفيد حبوب camila في منع الحمل لمن عانين في الماضي من جلطات الدم في الرئتين أو الساقين، أو منيُحتمل تفاقم الأوضاع لديهن بعودة الإصابة بهذه الأمراض مرة أخرى.
  • تعتبر حبوب  camila هي الخيار الأمثل لمن لديهن حساسية من استخدام الخيارات الأخرى والتي تحتوي على الإستروجين.
  • يُوصي الأطباء-على جانب آخر- بتناول حبوب camila عند الرغبة في تخفيف الالتهابات الجلدية التي تصاحب فترة الطمث.

موانع استخدام حبوب camil

هناك من الحالات الأخرى ما يُحظر معه تناول تلك الحبوب الصغيرة، ويأتي على رأس هذه الحالات:

  • وجود إصابة بسرطان الثدي حالية أو سابقة.
  • الإصابة الحالية أو السابقة بأمراض الكبد، وكذلك يُمنع تناول حبوب Camila عند نزول نزيف مهبلي حاد، من دون تفسير.
  • نوبات الغيبوبة أو الصرع، وكذا عند العلاج من الربو أو الإيدز.
  • التعرض الدائم لعدم الانتظام في ميعاد تناولها اليومي بسبب مواعيد العمل المتغيرة، أو أية ظروف أخرى.[1]

ما هي الأوقات الموصى بها لتناول حبوب منع الحمل camila ؟

  • يُحدد الميعاد الأول بالفترة الأولى للدورة الشهرية والتي تبدأ مع اليوم الأول وتمتد حتى الخامس.
  • يُشار أن الميعاد الثاني هو بعد الولادة بستة أسابيع، وستة أشهر كاملة وخاصة إذا كانت الأم تُرضع بشكل طبيعي، ولم تصبها الدورة الشهرية بعد.
  • يُمكن أن تبدأ الأم بتناول حبوب camila خلال الـ21 يوم الأولى بعد الولادة في حالة عدم الرضاعة بشكل طبيعي.
  • يتم تناول الحبوب أيضاً بعد حدوث الحمل فوراً.
  • يرتبط تناول حبوب camila أيضاً باستخدامه كوسيلة تالية لانتهاء فترة استخدام وسلة هرمونية أخرى.
لا بد من الحرص عند تناول حبوب منع الحمل Camila في ميعادها الرئيسي يوميا

كيف يمكن إدراك نسيان ميعاد الحبة اليومي؟

  • يجب إستشارة الطبيب، لاختيار وسيلة احتياطية تحول دون حدوث الحمل.
  • يلزم تناول الحبة فور تذكرها خلال الساعات الثلاث الأولى على موعدها الرئيسي، وفي حالة تجاوز هذه الساعات، لابد من استخدام وسلة منع حمل إحتياطية كالواقي الذكري للرجل لمدة يومين على الأقل.
  • يُحتم أيضاً استخدام الوسيلة الاحتياطية في الحالات التي تُصاب فيها المرأة بالقيء، أو عسر الهضم أثناء استخدام حبوب camila .
  • يُضاف أيضا للقائمة السابقة، تجاوز عدد أيام النزيف المهبلي الخمسة أيام، فلابد حينها من تدخل طبي عاجل.

ما هي أهم المخاطر المتوقعة عند تناول حبوب camila ؟

  • تشير الدراسات الحديثة أن 13 إمرأة من بين مائة غمرأة يتعرضن للحمل حتى عند تناولهم هذه الحبوب أحادية الهرمون، وذلك لضعف تأيرها مقارنة بالحبو ثنائية الهرمون مثلاً.
  • لا تمنع حبوب منع الحمل camila تعرض المرأة للعدوى المنقولة عن طريق الجنس.
  • يُضاف إحتمالية التعرض لنزيف مهبلي بصورة غير منتظمة.
  • يحدث أن تتعرض المرأة للصداع، وكذلك الشعور بالغثيان، وميل إلى القيء.
  • تقل الرغبة الجنسية لدى المرأة .
  • تتوتر المرأة مزاجياً، وقد تتعرض لنوبات من الإكتئاب.
  • يزيد التعرض لحب الشباب، وكذا وجود ألم بالثدي.
  • تتعرض المرأة بصورة محتملة إلى تكيسات المبايض.[1]
في حالة نسيان ميعاد الحبة اليومي لابد من أخذها في حالة مرور ثلاث ساعات فقط على ميعادها الرئيسي
في حالة نسيان ميعاد الحبة اليومي لابد من أخذها في حالة مرور ثلاث ساعات فقط على ميعادها الرئيسي

250 مشاهدة