حروف القلقلة هي

حروف القلقلة هي

حروف القلقلة هي، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ القلقلةَ جزءٌ من أجزاءِ علمِ التجويدِ، فما هي القلقلةُ؟ وما هي حروفها؟ وبماذا جمعها أهل العلمِ؟ وما هي مراتب القلقلة من حيث قوة الحرف؟ وما هي مراتب القلقلة؟ وكيف يتمُّ النطقُ بحروفِ القلقلةِ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

حروف القلقلة هي

إنَّ حروفَ القلقلةِ خمسٌ، وهنَّ: القاف، والطاء، والباء، والجيم، والدالِ، وهذه الحروف مجموعةٌ في كلمةِ قطبٍ جدٍ، ويُمكن تعريفُ القلقلةِ على أنَّها اضطراب اللسانِ عند النطقِ بأحدِ حروفِها، حتى يُسمع له نبرةٌ قويةٌ،[1] وتتراوح قوةُ القلقلةِ من حيث قوة حروفها إلى ثلاث مراتب، وفيما يأتي تفصيلُ ذلك:[2]

  • أعلى القلقلةِ: تكونُ القلقلة أعلى ما تكونُ عند حرفِ الطاء.
  • أوسط القلقلة: تكونُ القلقلةُ وسطى عندَ حرفِ الجيمِ.
  • أدنى القلقلة: وتكونُ أدى القلقةِ عند حروفِ الباءِ والقافِ والدال.

شاهد أيضًا: حل كتاب التجويد للصف السادس الفصل الدراسي الثاني 1442

مراتب القلقلة

إنَّ للقلقلةِ ثلاث مراتبٍ، وفيما يأتي بيان ذلك:[3]

  • القلقلة الكبرى: تكون مرتبة القلقلة كبرى إذا كان حرفُ القلقلةِ متطرفًا ومتشددًا.
  • القلقلة الوسطى: تكون مرتبة القلقلة الوسطى إذا كان حرفُ القلقلةِ متطرفًا غير مشدد.
  • القلقلة الصغرى: تكون مرتبة القلقلةِ صغرى إذا كان حرف القلقةِ غير متطرف وغيرَ مشدد.

سبب تسمية حروف القلقلة بهذا الاسم

لقد بيَّن أهلُ العلمِ سببُ تسميةِ حروفُ القلقلةِ بهذا الاسمِ، وفيما يأتي بيان ذلك:[4]

  • يرجع سببُ تسميةِ هذه الحروفِ بذلك؛ إلى أنَّها إذا سُكِّنت ضعفت، مما يؤدي إلى اشتباهها بغيرها، فاحتاجت إلى إظهار صوتِ يشبه النبرةِ حال سكونهنَّ وغيره.
  • يرجع سبب تسمية هذه الحروفِ بذلك؛ إلى أنَّها تضطرب عند خروجها حتى يُسمع لها نبرة قوية.

شاهد أيضًا: حروف الاستعلاء ما هي

كيفية النطق بحروف القلقلة

تباينت آراءُ أهلِ العلمِ في كيفية النطقِ بحروفِ القلقلةِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ بيان أقوالهم في ذلك:[5]

  • القول الأول: أنَّ القلقلةَ تكونُ مائلةً إلى الفتحِ مطلقًا، سواء أكان ما سبقها مفتوحٌ أم مضمومٌ، أم مكسورٌ.
  • القول الثاني: أنَّ القلقلة تكونُ حسب الحرفِ الذي قبلها، فإن كان مفتوحًا مالت القلقلة إلى الفتحِ، وإن كان مضمومًا، مالت القلقلة إلى الضمِّ، وإن كانت مكسورةً مالت إلى الكسرِ.
  • القول الثالث: أنَّ للقلقلةِ نطقٌ خاصٌ، لا تميلُ فيهِ إلى الضمِّ ولا الكسرِ ولا الفتحِ.

شاهد أيضًا: عدد حروف الاظهار

ملاحاظات خاصة بالقلقلة

هناكَ بعض الملاحاظات التي لا بدَّ من مراعاتها عند النطقِ بالقلقلةِ، وفيما يأتي ذكرها:[6]

  • أن يتمَّ تجنب خلطُ صوتِ القلقلةِ بحركةِ الحرفِ السابقِ.
  • أن يتمَّ تجنب ختم الصوت الصادر عن القلقلة بهمزة ساكنة.
  • أن يتمَّ تجنب مطَّ القلقلةِ زمنًا زائدًا عليها.
  • أن يتمَّ تجنبُ عدم إخراجِ القلقلة بوضوحٍ عندما يسبقها أو يلحقها حرف ساكن.

أمثلة على القلقلة من القرآن الكريم

سيتمُّ في هذه الفقرةِ ذكر بعض الأمثلةِ من القرآنِ الكريمِ على حروفِ القلقلةِ، وفيما يأتي ذكر ذلك:

  • قال الله تعالى: {وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ}.
  • قال الله تعالى: {فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ}.
  • قال الله تعالى: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ}.
  • قال الله تعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ}.
  • قال الله تعالى: { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ}.

شاهد أيضًا: كم عدد حروف الاخفاء

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، حروف القلقلة هي، وفيهِ تمَّ بيان تعريفِ القلقلةِ، وذكر حروفها الخمسِ، كما تمَّ مراتب قوة القلقلة من حيث قوة الحرف، كما تمَّ بيان مراتب القلقلةِ، وكيفية النطقِ بحروفها، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر أمثلةٍ على القلقلةِ من القرآنِ الكريمِ.

المراجع

  1. ^ العميد في علم التجويد، محمود علي بسة، ص65 , https://al-maktaba.org/book/33748/62#p1 , 26/1/2022
  2. ^ غاية المريد في علم التجويد، عطية قابل نصر، ص145 , https://al-maktaba.org/book/7311/189#p1 , 26/1/2022
  3. ^ معجم علوم القرآن، إبراهيم محمد الجرمي، ص225 , https://al-maktaba.org/book/32482/220 , 26/1/2022
  4. ^ الروضة الندية شرح متن الجزرية، محمود عبد المنعم العبد، ص28 , https://al-maktaba.org/book/32932/28#p1 , 26/1/2022
  5. ^ الروضة الندية شرح متن الجزرية، محمود عبد المنعم العبد، ص29 , https://al-maktaba.org/book/32932/29#p1 , 26/1/2022
  6. ^ الميزان في أحكام تجويد القرآن، فريال زكريا العبد، ص81 , https://al-maktaba.org/book/32496/76#p1 , 26/1/2022
220 مشاهدة