حشرة البق

كتابة م/ منى برعي - آخر تحديث: 18 فبراير 2020 , 17:02
حشرة البق

حشرة البق من الحشرات المؤذية الصغيرة التي تتغذى على البشر أثناء نومهم، وهي تتواجد في كل مكان يتجمع فيه الناس تقريبًا، بما في ذلك المساكن والفنادق والمدارس والمكاتب ومحلات البيع وحتى وسائل النقل العام، وإذا وجدت في أحد الأماكن يجب وقتها الإتصال بأخصائي مكافحة الآفات على الفور، فهم القادرين على التفتيش والتخلص من هذه الحشرة المزعجة.

معلومات عن حشرة البق

  • لون البالغين من حشرة البق أحمر أو بني، أما الحوريات فتكون عديمة اللون تقريبًا.
  • شكلها مسطح وبيضاوي ولها ست سيقان ولديها قرون استشعار.
  • يبلغ طول البالغين 1/4 بوصة، بينما يتراوح حوريات حشرة البق من 1.3 مم إلى 4-5 مم. [1]

اين تختبئ حشرة البق

  • تختبئ حشرة البق في الحقائب والصناديق والأحذية ليكونوا بالقرب من مصدرهم الغذائي وهي عادة مخلوقات ليلية.
  • تختبئ حشرة البق خلف الألواح وفي الشقوق والأسرة والأثاث، ولا سيما الحشايا، كما يمكن أن تختبئ في لوحات المفاتيح الكهربائية أو إطارات الصور أو ورق الحائط أو في أي مكان داخل المنزل أو السيارة أو الحافلة أو أي مأوى آخر.
  • حشرة البق عادة ما تخرج في الليل لتناول وجبة دموية، ومع ذلك فهذه الحشرات الانتهازية يمكن أن تأخذ وجبة دم خلال النهار، وخاصة في المناطق الموبوءة بشدة، وعلى الرغم من أن بق الفراش يمكن أن يتناول طعامه من أي حيوان ذوات الدم الحار، إلا أنه يتغذى بشكل أساسي على البشر.[1]
  • يمكن لحشرات البق البقاء على قيد الحياة دون وجبة دم لمدة من 6 إلى 12 شهرًا، وهذا سبب من الأسباب التي تجعل من الصعب تحديد موقعهم والتخلص منهم.

كيفية تجنب بق الفراش

  • يجب التحقق من ملاءات الأسرة الخاصة لمعرفة هل هناك بقع دم ناتجة عن حشرة البق، كما يمكن حمل مصباح صغير للمساعدة في عمليات الفحص المرئية السريعة.
  • لا يجب أبدًا إحضار أثاث مستعمل لا سيما المراتب إلى المنزل دون فحص شامل لعلامات الإصابة، ويُفضل أن يقوم أحد متخصصي مكافحة الآفات بفحص الأثاث لأنه من الصعب اكتشاف الإصابة.
  • يجب تفقد المناطق التي تنام فيها الحيوانات الأليفة بحثًا عن علامات على بق الفراش.
  • تم القضاء على بق الفراش في الخمسينيات تقريبًا بواسطة المبيد الحشري DDT، لكن في عام 1972 تم حظر مادة الـ دي. دي. تي لأنها كانت خطرة على البشر والحياة البرية والبيئة، والحشرات التي نجت كانت مقاومة للـ دي.دي.تي (وغيرها من المبيدات الحشرية)، مما جعل هذه الحشرة الفائقة حية وتعيش وتتكاثر فكل أنثى يمكنها أن تضع ثلاث إلى خمس بيضات في اليوم ومئات في حياتها.

اضرار حشرة البق

على الرغم من أن حشرات البق قد تكون مصدر إزعاج، إلا أنها عادة لا تعتبر خطرة، فعلى الرغم من أنه لم يثبت بعد أنها تنقل الأمراض أو تسبب العدوى، إلا أنها لا تزال هناك مخاطر صحية مرتبطة بحشرة البق، فقد تكون مسئولة عن بعض المشاكل الصحية التي تتراوح بين خفيفة إلى خطيرة للغاية:[4][3][2]

  • المشكلة الصحية الأكثر شيوعًا من حشرة البق الحكة التي تأتي غالبًا مع لسعاتها، وتشبه العلامات إلى حد بعيد لدغة البعوض ولكنها تميل إلى البقاء مع الشخص المصاب لفترة أطول، في كثير من الأحيان أسبوعين أو أكثر، ويمكن لهذه اللدغات إعطاء الشعور بالحكة بشكل مستمر، ويمكن أن يسبب الخدش الناتج عن الحكة ضرراً للجلد
  • لدغة حشرات البق تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، حيث يمكن أن تتراوح استجابات اللدغة من عدم وجود أي علامات جسدية للدغة، إلى علامة عضة صغيرة، إلى رد فعل تحسسي خطير، بق الفراش لا يعتبر خطرًا ؛ ومع ذلك فإن رد الفعل التحسسي للعض عادة ما يحتاج إلى عناية طبية.
  • الالتهابات الثانوية للجلد الناتجة عن اللدغ قد تصل إلى القوباء والإكثيما والتهاب الأوعية اللمفاوية.
  • تتأثر الصحة العقلية في الأشخاص الذين يعيشون في المنازل الموبوءة، ومن الآثار المبلغ عنها القلق والأرق.

قرصة حشرة البق

بعض الأشخاص لا يصابون بأعراض ملحوظة نتيجة للسعات حشرات البق، فعندما تتطور الأعراض تميل قرصة حشرة البق إلى:

  • الاحمرار والتورم، مع وجود بقعة مظلمة في وسط كل لدغة
  • تكون القرصات في خطوط أو مجموعات، مع لدغات متعددة مجمعة معًا
  • يمكن أن يعض البق أي جزء من الجسم، لكنهم عادة ما يعضون مناطق الجلد المكشوفة أثناء النوم، مثل الوجه والعنق والذراعين واليدين، في بعض الحالات قد تتطور العضات إلى بثور مملوءة بالسوائل.[5]

علاج قرصة البق

في معظم الحالات، تتحسن لسعات بق الفراش في غضون أسبوع إلى أسبوعين، ولتخفيف الأعراض، قد يساعد:

  • تطبيق كريم مضاد للحكة أو غسول الكالامين المخصص للدغات.
  • مضادات الهيستامين عن طريق الفم لتقليل الحكة والحرقة.
  • مسكن للألم لتخفيف التورم والألم.
  • يمكن أن تسبب لدغات بق الفراش التهابًا يُعرف باسم التهاب النسيج الخلوي، ولتقليل خطر العدوى، يتم غسل اللدغات بالماء والصابون وعدم خدشها مع زيارة الطبيب.
  • العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف أعراض لدغات بق الفراش، مثل تطبيق واحد أو أكثر مما يلي: قطعة قماش باردة أو كيس ثلج ملفوف بمنشفة، أو عجينة رقيقة من صودا الخبز والماء، أو تطبيق أنواع معينة من الزيوت الأساسية كزيت الكافور وزيت البابونج أو بعض أنواع الزيوت الأساسية الأخرى التي تساعد في تخفيف لدغات الحشرات.[5]

هل حشرة البق تطير

حشرات البق ليس لها أجنحة ولا تستطيع الطيران، وعلى عكس الحشرات الأخرى التي لا تحتوي على أجنحة مثل البراغيث فهي غير قادرة على القفز، فهي غير مجهزة للقفز لمسافات طويلة، لذا ينتقل بق الفراش من مضيف إلى مضيف عن طريق الزحف، لكنها تتحرك بسرعة كبيرة على الأرضيات والجدران والسقوف.[6]

اسباب ظهور حشرة البق

هناك الكثيرون الذين يعتقدون أن غزو حشرة البق يكون سببه عدم النظافة، ولكن هذا اعتقاد خاطئ، فهي يمكنها العيش في أي بيئة، طالما يمكنهم الوصول إلى مصدر طعامهم، يمكن اعتبار البق مثل الجراثيم، تنتشر في أي مكان وتعيش في أي بيئة وفي أي مناخ، ومن أهم أسباب انتشار وتفشي البق السفر والنمو السكاني ومقاومة الحشرات التي تجعلها تفر من مكان لمكان آخر. [7]

المراجع

241 مشاهدة