حكم اكتتاب السعودي الالماني هل هو حلال

حكم اكتتاب السعودي الالماني

حكم اكتتاب السعودي الالماني هل هو مباح أم غير جائز بحسب ما أفتى به علماء الأمة؟  فقد طرحت شركة الألماني السعودي أسهمها للتداول في 12 من فبراير عام 2024م، ويمكن للأشخاص العاديين من داخل المملكة العربيّة السعوديّة أو خارجها الاكتتاب في الشركة، لذا يهتم موقع محتويات بتعريف القرّاء في الحكم الشرعي للاكتتاب في السعودي الألماني.

ما هي شركة السعودي الالماني

السعودي الألماني هي عبارة عن شركة مختصة في المجال الطبي والرعاية الصحيّة، وهي من أكبر وأفضل الشركات التي تعمل في مجال الخدمات الصحيّة على مستوى دول الشرق الأوسط وإفريقيا، وتضم الشركة عدد كبير من المرضى والإخصائيين والأطباء المؤهلين والموظفين في كل ما يخص مجال الرعاية الصحية، ويقدم هؤلاء الرعاية الطبية للأفراد في أي وقت ومكان، ومع بدء طرح الاكتتاب في الشركة، أقبل العديد من الأشخاص على شراء أسهم الشركة، مع سعر طرح 1000 ريال للسهم الواحد، وينتهي اكتتاب الشركة في 25 من شهر فبراير لعام 2024.[1]

حكم اكتتاب السعودي الالماني

على الرغم من إعلان شركة الراجحي الماليّة، والدكتور محمد بن سعود العصيمي، وشركة الإنماء الإستثماريّة بأن شركة السعودي الألماني متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، إلا أنه لم يصدر حكم شرعي على من قِبل رابطة علماء الأمة يُبيح أو يمنع الاكتتاب في هذه الشركة، وقد اشترط العلماء لصحة الاكتتاب في أي شركة من الشركات أن يكون أصل عمل الشركة حلال، وأن لا تتعامل هذه الشركة مع البنوك الربويّة، فمتى ما حققت الشركة هذين الشرطين، يجوز الاكتتاب بأسهمها، وما عدا ذلك فلا يجوز الاكتتاب بشركة تخالف هذين الشرطين.[2] [3]

مقالات مقترحة

نرشح لك قراءة المقالات المقترحة الآتية:

في ختام المقال؛ سُلّط الضوء على حكم اكتتاب السعودي الالماني حيث ذُكر الحكم الشرعي للاكتتاب في السعودي الألماني، وأيضاً تم التعريف في شركة السعودي الألماني والخدمات التي تقدّمها، وتاريخ بداية وانتهاء الاكتتاب في أسهمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *