حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة

كتابة ايمان مشاقبة -
حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة فيومي العيد والجمعة من كل أسبوع يشتركان مع بعضهما أنهما عيد للمسلمين في كل البقاع، لذلك وجب التطيّب والتزيّن ولبس أحسن الثياب وأجملها، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على حكم التنظّف والتطيّب ليومي الجمعة والعيد.

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة

هناك حكم للتطيب يوم الجمعة وحكم للتطيب يوم العيد وهما كما يلي:[1]

حكم التنظف والتطيب والتجمل يوم الجمعة

الاغتسال يوم الجمعة مُستحب للمسلم أن يتجمّل ويتنظّف ويلبس أحسن الثياب لديه ليوم الجمعة، حتى وإن صادف يوم الجمعة عيد من أعياد المشركين، لأن يوم الجمعة من أعظم شعائر الإسلام وأقدسها، لأنه إنما يلبس ويتزيّن احتفالاً وتكريمًا ليوم عظيم وهو يوم الجمعة، وورد في الموسوعة الفقهيّة: ” أن المسلم يلبس أحسن ثيابه، والجديد منها، وأولاها البياض، ويتطيّب”، وقد ورد عدة أحاديث تحث على التزيّن والتطيّب ليوم الجمعة ومنها: حديث أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من اغتسلَ يومَ الجمعةِ ولبسَ من أحسنِ ثيابِهِ ومسَّ من طيبٍ إن كانَ عندهُ ثمَّ أتى الجمعَةَ فلم يتخطَّ أعناقَ النَّاسِ ثمَّ صلَّى ما كتبَ اللَّهُ تعالى ثمَّ أنصتَ إذا خرجَ إمامُهُ حتَّى يفرُغَ من صلاتِهِ كانت له كفَّارةً لما بينَها وبينَ جمعتِهِ الَّتي قبلَها)[2].

حكم التنظف والتطيب والتجمل يوم العيد

الاغتسال يوم العيد مستحب أيضًا، وهذا لا خلاف فيه بين العلماء،ولكن اختلف العلماء في وقت الغسل فمنهم من قال إنه يبدأ وقت غسل العيد من طلوع الفجر وليس قبل ذلك، وقال آخرون: يجوز الاغتسال قبل الفجر من ليلة العيد، قال الحطاب المالكي: “أنه يستحب أن يكون غسل العيدين بعد صلاة الفجر، فإن اغتسل المسلم قبل صلاة الفجر، فلا بأس بذلك”، وخلاصة الأمر: أن الاغتسال في اليوم الذي قبل العيد لا يجزئ عن غسل العيد، وأن الأفضل والأحسن أن يكون بعد طلوع الفجر، ويجزئ عند بعض أهل العلم في ليلة العيد وقبل الفجر، والأفضل أن يكون الاغتسال بعد الفجر لكي يخرج من الخلاف ويُصيب سنّة الاغتسال.[3]

شاهد أيضًا: هل يجب الاغتسال قبل العمرة

سنن يوم الجمعة

من أهم السنن الواجبة يوم الجمعة نذكر ما يلي:[4]

  • الغُسل، فالغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم، ومستحب على غير المحتلم.
  • التجمّل والتطيّب، وهو من سنن يوم الجمعة، التطيّب والتزيّن ولبس أحسن الثياب وأجملها.
  • التبكير للصلاة، وقد استحب العلماء التبكير لصلاة الجمعة، لكنهم اختلفوا في وقت التبكير، فذهب جمهور العلماء إلى أنه يستحب التبكير من أول النهار، وقال الإمام مالك: لو خرج لها بعد صلاة الفجر، وقبل طلوع الشمس لكان حسنًا.
  • المشي لها على الأقدام، يُستحب المشي لصلاة الجمعة وأن لا يركب في شيء إلى طريقة في المسجد إلا لعذر من المرض ونحوه.
  • الإنصات للخطبة، فيشرع لمن جاء لصلاة الجمعة الإنصات للخطيب حتى ينتهي من خطبته.

شاهد أيضًا: حكم الاغتسال قبل الاحرام

سنن العيد وآدابه

من أهم السنن والآداب التي يجب أن يلتزمها المسلم في يومي العيد ما يلي:[5]

  • التكبير يوم العيد ابتداءً من دخول ليلة العيد وانتهاءً بصلاة العيد.
  • الاغتسال لصلاة العيد ولبس أحسن الثياب والتطيّب.
  • الأكل قبل الخروج من المنزل على تمرات يوم عيد الفطر، والإفطار على تمر أو غيره في عيد الأضحى قبل الخروج للصلاة.
  • الجهر في التكبير في الذهاب إلى صلاة العيد.
  • الذهاب من طرقي المصلّى والعودة من طريق آخر.
  • الاستماع إلى الخطبة التي بعد صلاة العيد.
  • التهنئة بالعيد إذا التقى المسلم بغيره من المسلمين بقول: تقبّل منّا ومنك.

شاهد أيضًا: حكم من فاتته صلاة العيد أو فاته بعضها

في نهاية مقالنا تعرفنا على حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة يُستحب التطيّب والتزيّن والتجمّل ليوم العيد ويوم الجمعة، وتعرفنا في مقالنا على سنن العيد، وسنن يوم الجمعة وآدابهما، وحكم التطيّب والتزين في يوم العيد، وحكم التطيّب والتزيّن في يوم الجمعة.

المراجع

  1. ^ تخريح احاديث المصابيح ,  أبو هريرة ، محمد المناوي، تخريج أحاديث المصابيح ، 1/508 ، إسناده حسن 
  2. ^ islamweb.net , يسن لبس الجديد يوم الجمعة ولو صادف عيد المشركين , 13/05/2022
  3. ^ islamweb.net , غسل العيد.. حكمه.. ووقته , 13/05/2022
  4. ^ ar.islamway.net , سنن الجمعة وآدابها , 13/05/2022
  5. ^ saaid.net , سنن العيد وآدابه وبدعه ومعاصيه , 13/05/2022
22 مشاهدة