ما هو حكم قول يا ساتر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 22 يونيو 2021 , 20:06 - آخر تحديث : 22 يونيو 2021 , 20:06
ما هو حكم قول يا ساتر

ما هو حكم قول يا ساتر ؟، هو أحد الأحكام الشرعيّة التي لا بدّ للمسلمين من معرفتها، فللدعاء أهمية كبيرة في الإسلام، وتكمُن الحكمة من تشريع الله سبحانه للدعاء في أمورٌ جليلة، من أهمّها أنّ الدّعاء عبادة تُحقّق للعبد القُرب من الله تعالى ودوام صلته سبحانه، وبه يُظهر العبد ضعفه بين يديّ مولاه عزّ وجلّ فيتبتّل إليه، ويتضرّع بين يديه، ويتذلّل في طلب سؤله وحاجته، فيعطيه الله ما سأل، ويجيبه فيما طلب كما وعد الله سبحانه عباده المتّقين.

حكم قول يا ساتر

قول ياساتر بقصد دعاء الله تعالى به هو غير جائز في الإسلام، فلم يثبت في الكتاب والسنّة أنّ الساتر هو من أسماء الله الحسنى، وقد أجمع أهل العلم أنّه لا يجوز دعاء الله تعالى أو مناجاته إلّا بأحد أسمائه الذي ثبت في القرآن الكريم أو في السّنّة النبويّة الصحيحة، وقد قال تعالى في ذلك في كتابه الحكيم: “وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا”[1]، أمّا في حال الإخبار عن الله تعالى فيمكن القول ياساتر أو ياستّار من باب الإخبار أنّ الله تعالى هو ساتر ذنوب عباده وستّار لخطاياهم، فباب الإخبار عن الله تعالى أوسع من باب الأسماء، والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم قول ان شاء الله بعد الدعاء

هل ساتر اسم للشيطان

إنّ القول بأن اسم ساتر هو أحد أسماء الشيطان هو بدعة من البدع وتلبيس من الشيطان نفسه ليمنع الناس من الخير، فارتباط اسم الساتر بالشيطان ليس له أي أصل في الكتاب أو السّنة ولا حتّى في الأخبار المنقولة عن السّلف الصالح، لأن مبنى هذا الاسم بجميع أحوال اشتقاقه “ساتر، ستار، سِتّْير، سَتِير، مبنيٌ على الستر” ومبنيٌ على أخذ أمر المسلم على حسن الظن، وإن أظهر خلاف ذلك، فالواجب عليه أن يستره، هذا هو الأصل، والأصل هو سترك لأخيك المسلم، فمتى كان الجني، أو الشيطان بهذا الوصف أصلّا، وصحيح أيضًا أنّه لم يرد أنّ هذا الاسم هو من أسماء الله تعالى الحسنى ولكنّ الله تعالى يمكن الإخبار عنه بهذا الاسم فهو الساتر والستير لذنوب عباده.[2]

شاهد أيضًا: من امثلة دعاء الله باسمائه

أدعية بأسماء الله الحسنى

بعد معرفة حكم قول يا ساتر سنتدرج بعض الأدعية بأسماء الله الحسنى الصحيحة، الواردة في الكتاب والسّنّة:

  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَنْ تَتَجَلَّى عَلَى قَلْبِي وَتَمْلأَهُ نُوراً وَأَنْ تُؤَيِّدَنِي بِالنَّصْرِ وَالْحِفْظِ وَالتَّوْفِيقِ. أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْمَلِكِ أَنْ تُمَلِّكَنِي نَفْسِي وَلاَ تَجْعَلْهَا تَمْتَلِكَنِي حَتَّى لاَ تَعِزَّ إِلاَّ بِكَ وَلاَ تَذِلَّ إِلاَّ لَكَ.
  • أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ القُدّوسِ أَنْ تُطَهِّرَ قَلْبِي مِنْ مَسَالِكِ الغَفَلاَتِ، وَرُوحِي عَنْ فُتُورِ الْمُسَاكَنَاتِ، وَوَقْتِي عَنْ دَنَسِ الْمُخَالَفَاتِ، وَسِرِّي عَنِ الْمُلاَحَظَاتِ وَالإِلْتِفَاتاتِ.
  • أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ السَّلاَمِ أَنْ تَبُثَّ فِي قَلْبِيَ السَّلاَمَ، وَأَنْ تَهْدِيَنِي سُبُلَ السَّلاَمِ، وَأَنْ تَرْزُقَنِي سَلاَمَةَ الصَّدْرِ وَأَنْ تُطَهِّرَ نَفْسِي مِنَ العُيُوبِ وَالآثاَمِ.
  • أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْمُؤْمِنِ أَنْ تَجْعَلَنِي مَأْمُونَ الْجَانِبِ، وَأَنْ تَجْعَلَ أَعْمَالِي مِصْدَاقاً لأَقْوَالِي، وَءَامِنِّي يَوْمَ الفَزَعِ الأَكْبَرِ. أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْمُهَيْمِنِ أَنْ تُهَيْمِنَ عَلَى جَوَارِحِي وَقَلْبِي وَتَحْفَظَهُمَا عَنْ كُلِّ مَا لاَ يُرْضِيكَ.
  • أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ العَزِيزِ أَنْ تُعِزَّنِي بِطَاعَتِكَ وَبِالإِقْبَالِ عَلَيْكَ وَالإِسْتِغْنَاءِ عَنِ النَّاسِ. أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْجَبَّارِ أَنْ تَجْبُرَ قَلْبَ كُلِّ كَسِيرٍ وَحَزِينٍ وَأَنْ تَجْبُرَ لَنا أَعْمَالَنا. أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْمُتَكَبِّرِ أَنْ لاَ تَجْعَلْ فِي قَلْبِي مِثْقَالَ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ تَقَرُّبِي إِلَيْكَ ذُلاًّ وَانْكِسَاراً.
  • أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْخَالِقِ البَارِئِ الْمُصَوِّرِ أَنْ تُمَتِّعَنِي بِسَمْعِي وَبَصَرِي وَقُوَّتِي وَأَنْ تُعِينَنِي عَلَى تَحْقِيقِ عِبَادَتِكَ ظَاهِراً وَبَاطِناً، قَوْلاً وَعَمَلاً، وَأَنْ تُحَسِّنَ خُلُقِي كَمَا أَحْسَنْتَ خَلْقِي.

وهكذا نكون قد تعرّفنا على حكم قول يا ساتر،  كما أجبنا على السؤال هل ساتر اسم للشيطان، وأخيرًا أوردنا بعض الأدعية بأسماء الله الحسنى الصحية التي جاء ذكرها في القرآن الكريم وفي السّنّة النبوية الصحيحة.

المراجع

  1. ^ سورة الأعراف , الآية 180
  2. ^ islamway.net , ما حكم قول كلمة "يا ساتر"؟
83 مشاهدة