دعاء الضيق والهم

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 29 فبراير 2020 , 23:02
دعاء الضيق والهم

يحتاج كل مسلم إلى دعاء الضيق والهم للخلاص من الحزن الذي يحيط به في حياته ويسبب له الحزن والغم واليأس، الدعاء عبادة جميلة تقرب العبد لله تعالى خاصة في أوقات المشكلات والكرب حيث يتعلق الإنسان بالله يرجوه ويتوسل إليه أن يرفع عنه الابتلاء ويبدل حزنه فرحاً ويدخله من الضيق للفرح، يعتبر الدعاء وقت الكرب والضيق والهم هو طوق النجاة الذي يتعلق به المسلم للخروج من الأزمات لتخطى العقبات التي تعترض مسيرة حياته وتعرقلها.

أهمية دعاء الضيق والهم

يعتبر الدعاء وقت الهم والضيق من أهم الأدعية التي يدعو بها المسلم ويناجي به ربه، وأهميتها تكمن في الآتي:

• يساعد دعاء الضيق والهم على تحسين الحالة النفسية للمسلم.

• يعمل الدعاء وقت الضيق على إخراج الشخص من دائرة الحزن والاكتئاب.

• يساعد الدعاء على تخليص المسلم من مشاعر اليأس والغضب.

• يعمل الدعاء على تفريج هم المسلم ويدخل السعادة لقلبه.

• يساعد الدعاء على نزول الإحساس بالراحة والطمأنينة لقلب المسلم.

• يعمل دعاء الضيق والهم  على تعزيز الإحساس بقرب الله من عبده وأن الفرج قام بإذن الله.

• يساعد الإكثار من الدعاء على تبديل حال المسلم من الحزن للفرح والسعادة.

• يعمل الدعاء على تقريب العبد من ربه ليزداد يقينه بوجود الله دائماً معه يفرج كربه ويزيل همه.

• يفيد الدعاء في زوال الهموم ومنح المسلم طاقة وقوة لتحمل الظروف السيئة التي يمر بها.

• يفيد الدعاء في تعليم المسلم الاستعانة بالله في كل الأوقات خاصة وقت الهم والحزن.

دعاء الضيق والهم

آداب الدعاء وقت الضيق

عندما يمر الإنسان بأوقات عصيبة وصعبة يشعر باحتياجه الشديد للدعاء إلى الله ليكون معه وقت الشدة ويخرجه من أزماته سريعاً، الدعاء يريح القلب ويزيل الهم وحتى يتحقق ذلك يجب الالتزام بمجموعة من السلوكيات عند الدعاء ليفرج الله الهم.

• يجب أن يتصدق العبد ويساعد الفقراء والمحتاجين حتى يخرجه الله من الكرب ويستجيب لدعائه.

• يجب على المسلم إلى جانب دعاء الضيق والهم أن يلزم الاستغفار والتسبيح مع الدعاء كما قال الله تعالى عن نبيه يونس عليه السلام : أنه لو لم يكن من المسبحين للبث في بطن الحوت إلى يوم يبعثون.

• يجب على المسلم أن يدعي ربه وهو خاشع ويتوسل لله أن يلبي دعائه.

• يجب أن يتسم المسلم بالرضا والقناعة بقضاء الله وأمره ولا يعترض على ما يمر به من محن وأزمات.

• يجب أن يكون المسلم واثق في استجابة الله واثقاً في عدله.

• لابد أن يمتلئ قلب الإنسان باليقين أن الأزمات والهم والحزن جميعها خير وابتلاء من الله لعبده يختبر بها إيمانه بقاء الله وقدره.

• يجب أن يداوم العبد على الصلاة ولا ينقطع عنها مع الاستمرار في دعاء الضيق والهم حتى يزول الحزن والغم.

• يجب أن يداوم الإنسان على التقرب لربه والدعاء له ليلاً ونهاراً، وأن يختار الأوقات التي يستجاب فيها للدعاء حتى يرفع الله عنه الابتلاء.

• يجب ألا يستسلم المسلم للأحزان والهموم، وأن يتخذ من الدعاء لله سلاحاً ضد الأزمات ويكون لديه يقين كامل من اقتراب فرج الله.

• يجب أن يتوجه المسلم لربه بالدعاء لتفريج الهم مستخدماً الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة الصحيحة.

• يجب أن يستمر العبد في دعاء الضيق والهم والتقرب إلى الله ولا ييأس مهما اشتد الهم وزاد الحزن ويتأكد أن الراحة قريبة.

• يجب أن يتوضأ المسلم ويصلي ركعتي الحاجة ثم يتبعها بما يتيسر له من دعاء الضيق والهم حتى يستريح قلبه ويفرج الله همه.

• يجب أن يثق المسلم في أن الله قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه، فالثقة بالله تفتح باب الرحمة.

• يجب أن يكون الدعاء بالخير والبركة بعيداً عن الشر وقطع الأرحام والمعصية.

دعاء الضيق والهم

أدعية للهم والضيق

فترات الشعور بالضيق والهم واليأس تحتاج إلى التقرب لله عز وجل والدعاء له للتخلص من مشاعر الإحباط والحزن التي تتسرب للقلوب في الأوقات الصعبة.

ولا يشترط صيغة معينة للدعاء، المهم أن ينتقى المسلم كلمات يذكر بها ربه ويتوسل إليه أن يزيل همه دون أن يدعو معه شيئاً أخر، ومن دعاء الضيق والهم ما يلي:

• يستحب أن يدعي المسلم دعاء الضيق والهم الذي قال عنه رسول الله أنه يبدل الحزن إلى فرح:

” اللهم إني عبدك ابن عبدك، ابن آمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدل في قضاؤك،

اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك،

أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني، وذهاب همي.”

• دعاء الضيق والهم:

” اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال.”

• الدعاء عند الهم والكرب يفرج الهم ويذهب الحزن، ومن هذه الأدعية:

” لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم.”

دعاء الضيق والهم

دعاء الضيق والهم والفرج

إذا اشتد الهم والضيق وأصبح الإنسان غير قادر على التحمل يأتي دور الدعاء لله أن يرفع البلاء ويزيح الهم ويبدل الحزن فرحاً،

لا يحتاج المسلم إلى كلمات بليغة حتى يدعو لربه، يكفي أن يكون خاشعاً وقلبه عامر بالتقوى والإيمان والثقة في الله.

من الأدعية التي يستحب الدعاء بها وقت الهم والحزن الآتي:

دعاء الضيق والهم: اللهم يا فالق الحب والنوى، يا فعالا لما تريد، إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم،

رب أخرجني من ظلمات الكرب إلى نور الفرج وارحمني برحمتك التي وسعن كل شيء خلقته.

• دعاء تفريج الهم والكرب: ” اللهم يا فارج الهم ومزيح الغم، فرج كربتي وأخرجني منها،

اللهم يا من قضيت وقضاؤك الحق، وحكمت وحكمك العدل،

قوني على مصيبتي وأبدلني خيراً منها ولا تحوجني في هذا إلى أي عبد من عبادك.”

أدعية لتفريج الهموم

• يستحب تكرار الدعاء والتوسل إلى الله للاستجابة:

” اللهم أجعل ما أنا فيه تكفيراً للذنوب، وأهدني لأعود إلى سراطك المستقيم،

اللهم إني أدعوك بخير ما دعاء به حبيبك محمد، اللهم إن لم يكن بك غضب علىّ فلا أبالي ولكن رحمتك أوسع لي.”

• الدعاء وقت الهموم والحزن سبيل المسلم للسعادة بتقربه من رب العزة، ومن دعاء الضيق والهم:

” اللهم إني عبدك ابن عبدك ناصيتي بيدك، أسألك بكل اسم سميت به نفسك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي أينما حللت،

وتجعل في آياته جلاء حزني وكدري وغمي، اللهم أجعل لساني رطباً بذكرك أينما كنت، وحصن قلبي بآيات كتابك الحكيم يا حي يا قيوم.”

دعاء الضيق والهم يفرج الكرب:

” يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، رب أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين،

لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب العرش العظيم.

• يستحب أن يكرر المسلم دعاء الضيق والهم: ” الله لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

• اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواء.

دعاء الهم والحزن

خلاصة القول فإن دعاء الضيق والهم هو ما يحتاج له العبد المسلم في أوقاته الصعبة ليخرجه من الضيق إلى الراحة والفرج والطمأنينة ويزيح همه ويشرح قلبه.

يدعو المسلم لربه وقلبه سليم الإيمان عامر بالثقة في الرحمن أنه سيدخل إلى قلبه السرور ويعبر به إلى بر الأمان بعيداً عن الهموم والأحزان.

المهم أن يكون الدعاء خالص لله مع التوبة عن المعاصي والإكثار من الاستغفار حتى يتقبل الله صالح الدعاء.

1129 مشاهدة