دعاء اللهم بلغنا رمضان بلوغ توفيق مكتوب كامل 1445

دعاء اللهم بلغنا رمضان بلوغ توفيق مكتوب

اللهم بلغنا رمضان بلوغ توفيق هو أحد الأدعية المعروفة في استقبال شهر رمضان الكريم، فمع اقتراب موعد رمضان تنتشر بين الناس على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأدعية والأذكار للدعاء للنفس والغير بالهداية والصلاح، ومنها حديث بلوغ رمضان الذي سوف نتعرف عليه في موقع محتويات في السطور القادمة.

اللهم بلغنا رمضان بلوغ توفيق

نص الدعاء هو: ’’اللهم بلغنا شهر رمضان، بلوغاً يغير حالنا إلى أحسنه، ويُهذب نفوسنا ويُطهر دواخلنا، بلوغ لا فاقدين ولا مفقودين، بلوغ رحمه ومغفرة، وعتق من النار يارب‘‘، وهذا الدعاء أحد الأدعية المنتشرة والمتداولة بين الناس وهو دعاء مشروع، والدعاء الذي فيه طلب للخير والهداية والرزق للنفس أو للغير هو دعاء مشروع يجوز الدعاء فيه في كل وقت وحين، وأما الدعاء الذي لا يُشرع هو الدعاء الذي فيه تعدٍ على الآخر وظلم له أو دعاء بضرر أو قطيعة رحم، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يدعون لأنفسهم وأهليهم بالكثير من الأدعية المشهورة، ومنها دعاء قبل دخول شهر رمضان ونصه: ’’اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين‘‘، ومثل هذا الدعاء وغيره مما فيه طلب الخير والمعونة من الله تعالى يجوز الدعاء به، وكما هو معروف فإن رمضان شهر إجابة الدعاء، لذا يُستحب الإكثار من الدعاء للنفس وللأهل والأبناء لعل وقت الدعاء يوافقه لحظة إجابة من الله.[1]

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

هكذا؛ تم التعريف في دعاء اللهم بلغنا رمضان بلوغ توفيق حيث ذكرنا هذا الدعاء بنصه، ووضحنا فيما إذا كان يجوز الدعاء به قبل حلول رمضان أم لا؟

أسئلة شائعة

  • ما هو دعاء اللهم بلغنا رمضان؟

    ’’اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين ونحن في أتم الصحة وراحة البال واجعله خاتمة لخطايانا وأعنا على ذكرك وحسن عبادتك‘‘.

  • هل يجوز أن نقول اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين؟

    الدعاء ببلوغ رمضان هذا جائز، وكان السلف الصالح يدعون بأن يبلغهم الله تعالى رمضان، وأما قول لا فاقدين ولا مفقودين فتركه أحسن

  • ماذا نقول عند حلول شهر رمضان؟

    ’’اللهمّ بلّغنا رمضان، وأعنّا على الصيام، وقراءة القرآن، والقيام‘‘، وأيضًا: ’’اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والعافية المجللة ودفاع الأسقام، والعون على الصلاة، وتلاوة القرآن‘‘، وغيرها من الأدعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *