دليل التعامل مع مرضى التوحد في خطوات بسيطة

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 6 ديسمبر 2019 , 22:12
دليل التعامل مع مرضى التوحد في خطوات بسيطة

يتناول هذا المقال خطوات ونصائح حول كيفية التعامل مع مرضى التوحد لنتمكن من توصيل ما نريده لهم، والتأكد من أنهم يفهمون ما نعنيه ونقصده. لأن المصابين بالتوحد غالبًا ما يجدون صعوبة في الاستجابة إلى النداء أو التفاعل مع ما نقوله، وفي أغلب الأوقات يبدون غير مبالين، لذا كان بالضرورة الاستعانة بالطب النفسي لعمل هذا الدليل لتيسير التواصل معهم.

معلومات عن المصابين بالتوحد

  • الأشخاص الذين يُعانون من مرض التوحد يكونون غير قادرين على فهم لغة الجسد، ولا الفروق الدقيقة في النغمات الصوتية.
  • المصابون بالتوحد عادةً ما يواجهون صعوبة في التواصل، لأن لغة الجسد هي الشكل الثاني للاتصال الذي يستخدمه البشر للتعبير عن أفكارهم وعواطفهم ورغباتهم.
  • المصابون بالتوحد عادةً ما يعانون من صعوبة فك رموز ما يقوله الشخص بتعابير الوجه أو لغة الجسد.
  • المصابون بالتوحد قد يعانون -أيضًا- من صعوبة الاتصال بالعين، ونجد الكثيرين من مرضى التوحد يتجنبون النظر إلى العين.

نصائح من أجل التعامل مع مرضى التوحد

  • تكلم معهم بقدر أقل، لكن ببطء، ولكن ليس ببطء شديد.
  • حاول أن تحدّ من كمية الكلمات التي تستخدمها للتواصل مع مرضى التوحد .
  • استخدم الكلمات الأساسية الخاصة بالموقف. قد تحتاج إلى تكرارها والتأكيد عليها ومرافقة كلماتك بإيماءات بسيطة مثل الإشارة.
  • استخدم كلمات مفردة إذا كان المريض قد بدأ في استخدام الكلمات مؤخرًا. وتأكد من أن الكلمات ليس لها معنى آخر.
  • احرص على التوقف بين الكلمات أو الجمل القصيرة للسماح لهم بوقت لمعالجة ما تقوله.
  • راعي أنهم نظرًا لكونهم خارج الروتين وفي بيئة مرعبة، فقد يحتاجون إلى وقت أطول لإخراج كلماتهم.
  • تحلى بالصبر واسمح لهم بالوقت لوضع أفكارهم في الكلمات، فمرونتك يمكنها أن تقلل من قلقهم وتجعل الموقف أفضل بكثير.
  • استخدم الإيماءات البسيطة والدعم البصري إذا كان ذلك ممكنًا، ويتضمن الدعم المرئي صورًا مساعدة للكلمات التي تقولها.
  • افعل كل تلك النصائح بسلاسة أثناء التعامل مع مرضى التوحد دون أن يلاحظوا، وإلا انقلب الأمر إلى نتائج شديدة السلبية.
  • احرص على عدم استخدام اللغة المجازيّة، مثل السخرية، أو التعبيرات الاصطلاحية، لأن مصابي التوحد يأخذون الأمور حرفيًا جدًا.

إرشادات عن كيفية التعامل مع مرضى التوحد

المصابون بالتوحد غالبًا ما يسيئون فهم التعليمات المعقدة، لذا إذا كنت أحد الوالدين لطفل مصاب بهذا المرض، حاول التواصل مع معلميه أو مدير مدرسته واطلب منهم  تبسيط المطلوب لطفلك، وجعله بشكل مباشر أكثر. وإذا طرح هذا الطفل أية أسئلة، فيجب أن تكون الردود مباشرة ومستهدفة لنقطة سؤاله فقط.

كما أن بعض الأطفال الذين يعانون من التوحد، يعانون أيضًا من خلل الرسم أو اضطراب التعبير المكتوب. وتؤثر إعاقة التعلم هذه على قدرة الطفل على الكتابة والتهجئة دون التأثير على قدرته على القراءة. وكثير من الناس الذين يعانون من خلل الرسم لديهم أعلى من معدل الذكاء المتوسط.

لذا يتم اكتشاف إصابة الأطفال الصغار بالتوحد عندما يبدؤون في تعلم كيفية الكتابة. وفي الأطفال الأكبر سنًا، قد يظهر علىهم صعوبة في وضع أفكارهم على الورق رغم أنهم قادرون شفهيًا على شرح أفكارهم.

إذا اكتشفت أن أحد أقربائك أو أبنائك مصاب بمرض التوحد، يجب عليك الاهتمام بالأمر كثيرًا واصطحابه لمسؤول الرعاية الصحية، إلى جانب تطبيق الإرشادات السابقة في تعاملك معه. ويوجد العديد من البالغين حول العالم مصابون بهذا المرض، كما يتم اكتسابه أحيانًا في أعمار متقدمة، أي ليس بالضرورة أن يولد الشخص به.

182 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!