سبب اقالة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

سبب اقالة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

سبب اقالة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة ، لمعت الكثير من الأسماء النسائية من الخليج العربي، ومن أبرز هذه الشخصيات كانت الشيخة مي آل خليفة، التي سطع نجمها من البحرين، فأصبحت ذات شهرة على الصعيد العربي بكونها مثالًا على المرأة المثقفة والقوية، وقد تقلدت منصب رئاسة الهيئة الثقافية بالبحرين لأعوام متتالية، ومن ثم تمت إقالتها خلال الساعات الأخيرة الماضية، وموقع محتويات في سطور مقاله التالي سوف يعرفنا بهذه السيدة ذاكرًا أهم معلوماتها الشخصية، مسلطًا الضوء على خبر إقالتها.

من هي مي بنت محمد آل خليفة

مي بنت محمد بن ابراهيم بن محمد آل خليفة، إحدى الشخصيات النسائية اللامعة من دولة البحرين، حيث أنها شغلت منصب رئاسة هيئة الثقافة والآثار لأكثر من 7 أعوام متتالية، بالإضافة إلى العديد من المناصب الأخرى الهامة والمرموقة، كما حصد خلال مسيرتها المهنية عدد كبيرًا من الجوائز والتكريمات لإنجازاتها التي تركزت في مجال الثقافة والتنمية المستدامة، وفي 18 من شهر تموز يوليو لعام 2005 صنفت الشيخة مي ضمن قائمة الـ 50 سيدة مؤثرة حول العالم التي أطلقتها مجلة فوربس، وتجدر الإشارة إلى أن معالي الشيخة قد أطلقت العديد من المبادرات التي تهدف إلى التطوير من واقع البحرين الثقافي والاجتماعي، وهي حاصلة على درجة الماجستير في تخصص التاريخ السياسي من جامعة شيلفد الموجودة في بريطانيا.[1]

 الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

مي بنت محمد آل خليفة السيرة الذاتية

بعد المناصب الكثيرة والشهرة الكبيرة التي نالتها الشيخة مي، كثرت التساؤلات حول أهم المعلومات الشخصية عنها والتي ما يزال معظمها مجهولًا، ولكن فيما يلي نستعرض منها:

  • الاسم الكامل: مي بنت محمد بن ابراهيم بن محمد آل خليفة.
  • تاريخ الميلاد: غير معروف.
  • مكان الولادة: دولة البحرين.
  • الجنسية: بحرينية.
  • الديانة: الإسلامية.
  • العمر الحالي: يرجح أن تكون في الخمسينيات أو الستينيات من العمر.
  • مكان الإقامة: البحرين.
  • المنصب الأخير: رئيسة هيئة الثقافة والآثار في البحرين.
  • المهنة: سيدة مجتمع، وناشطة ثقافية، وكاتبة.
  • التحصيل العلمي: ماجستير في التاريخ السياسي.
  • الجامعة الأم: جامعة شيلفد البريطانية.

شاهد أيضًا: حقيقة إقالة ملك البحرين للشيخة مي بنت محمد آل خليفة

سبب اقالة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

استلمت معالي الشيخة مي منصب الرئاسة لهيئة الثقافة والآثار البحرينية في عام 2015، وقد استمرت في هذا المنصب لما يقارب السبعة أعوام، حيث صدر بتاريخ يوم أمس الموافق لـ 22 من شهر تموز يوليو للعام الجاري 2022 خبر إقالتها من هذا المنصب، وتعين خليفة بن أحمد بن عبد الله آل خليفة خلفًا لها بقرار ملكي، والسبب في ذلك هو رفض هذه السيدة المناضلة المثقفة التواجد الإسرائيلي في أراضي البحرين، وإعرابها عن عدم موافقتها بالاستثمارات اليهودية على أرض بلادها، وتأكيدها على موقفها المعارض للكيان الصهيوني وتنديدها به وبوجوده فوق الأراضي العربية.

شاهد أيضًا: من هي الشيخة مثايل بنت علي بن عيسى آل خليفة

جوائز الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

على مر أكثر من 20 عامًا قضتها معالي الشيخة في مجال الثقافة والإعلام في البحرين تمكنت من أن تثبت جدارتها وتنال عددًا كبيرًا من الأوسمة والجوائز التي من أبرزها نذكر:[1]

  • الجائزة المقدمة من قبل هيئة الأغا خان للعمارة في عام 2019.
  • الجائزة المقدمة من مؤسسة سلطان بن علي العويس في الإمارات العربية المتحدة عن الدورة السادسة عشر من الإنجاز الثقافي والعلمي في عام 2019.
  • وسام جوقة الشرف المقدم من حكومة فرنسا للفنون والآداب في عام 2017.
  • جائزة من الصندوق العالمي للآثار باسم “ووتش أوارد” في عام 2015.
  • وسام مقدم من مكتب الرئيس الإيطالي في عام 2014.
  • جائزة كولومبير للإبداع والتراث من منظمة اليونيسكو في عام 2010.

وفي ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة سبب اقالة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، مع التعريف بهذه الشخصية، وذكر أهم المعلومات عنها، وأهم الأوسمة والجوائز التي حصلت عليها خلال مسيرتها المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *