سورة الملك

كتابة رضوى الكيلاني - آخر تحديث: 26 فبراير 2020 , 17:02
سورة الملك

تعد تلاوة القرآن الكريم من الأمور التي يجب علي كل مسلم أن يحرص عليها؛ لأن له فضائل متعددة، ومنها أنها تزيد من حسنات الإنسان وتكفر عنه سيئاته، وأيضا تكون له حصنًا من الشيطان ووسواسه، ومن هذه السور الرائعة البسيطة هي سورة الملك أو ما تُعرَف بسورة (تبارك)، تظهر هذه السورة إبداع الله في خلقه وشدة العقاب للكفار الذين لم يستجيبوا لعبادته.

سورة الملك
سورة الملك

سورة الملك

تعد سورة الملك سورة مكية؛ لأنها نزلت في الوقت الذي كان فيه رسول الله في مكة المكرمة، وفيما يلي شرح تفصيلي عن سورة الملك، فيما يلي بعضًا منها:

  • ترتيبها في القرآن الكريم رقم السابعة وستون (٦٧).
  • عدد آياتها ثلاثون (٣٠) آية.
  • عدد الكلمات ٣٣٧.
  • عدد الحروف ١٣١٦.

أسباب تسميتها بهذا الاسم

سُميّت سورة الملك بهذا الاسم؛ لأنها تحدثت عن ملك الله وعظمته في هذا الكون وعن إبداعه في خلقه وكيفية استقبال الخارجين عن طاعته للعذاب، وتسمى أحيانًا بالواقية أو المنجية وأيضًا بالمانعة حيث تمنع عذاب القبر وفتنته.

سورة الملك
سورة الملك

فضل سورة الملك

تعد سورة تبارك من السور المميزة في القرآن الكريم ولها فضائل متعددة وتشمل الآتي:

  • تشفع لصاحبها وقارئها، ففي الحديث الشريف: رواه الترمذي، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: (إن سورة من القرآن الكريم  ثلاثون آية، شفعت لِرَجل حتي غُفِرَ له  وهي سورة تبارك الذي بيده الملك).
  • تنقذ قارئها من عذاب القبر،حيث تنجي الشخص الذي يقرأها يوميًا وتكون له بابًا لدخول الجنة بغيرِ حسابٍ ولا سابقة عذاب.
  • حافظ الرسول -صل الله عليه وسلم- علي قرائتها قبل النوم هي وسورة السجدة أيضًا، فقد روي عن جابر أنه قال: أن الرسول -صل الله عليه وسلم- لاينام قبل أن يقرأ “ألم. تنزيل الكتاب المبين” وسورة تبارك الذي بيده الملك وهو علي كل شىء قدير.
  • تزيد قراءة سورة تبارك من حسنات المسلم؛ لأن قراءة كل حرف منها بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، كما قال الله تعالى في قرآنه الكريم في سورة الأنعام : {مَن جَآءَ بِٱلْحَسَنَةِ فَلَهُۥ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَآءَ بِٱلسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰٓ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (١٦٠)}.
  • تعد سورة تبارك من السور التي لها فضل كبير عند قرأتها قبل النوم، حيث ورد في الحديث أنها تشفع لمن يقرأها كل ليلة قبل النوم.
  • تظهر هذه السورة أن الواعظ الحقيقي للإنسان هو الموت، ففي آياتها توضيح لعذاب الكفار الذين استهانوا بعبادة الله وكفروا به.
سورة الملك
سورة الملك

الأدلة في الحديث الشريف علي فضل سورة تبارك

تم ذكر فضل سورة الملك في العديد من الأحاديث، وفي بعض هذه الأحاديث أنها تشفع وتتوسط لصاحبها أو قارئها وتخلصهم وتنجيهم من عذاب القبر، كما في الحديث: عن رسول الله -صل الله عليه وسلم-، قال ل: “سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر”. يبدو من الحديث أن الخلاص والنجاة تحدث لأولئك الذين يحتاجون إليها من أهل الخطيئة، وقيل أيضًا: إنه يمنع الخطيئة التي تسبب العذاب له في القبر.

روي عن أبي هريرة (ضي الله عنه)، عن النبي -صل الله عليه وسلم- قال: “سورة في القرآن ثلاثون آية ، شفعت لرجل حتى غُفِر له، وهي سورة الملك:{تَبَٰرَكَ ٱلَّذِى بِيَدِهِ ٱلْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ قَدِيرٌ (١)}.”{ٱلَّذِى خَلَقَ ٱلْمَوْتَ وَٱلْحَيَوٰةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْغَفُورُ (٢)}.”

روي عن عبد الله بن مسعود  (رضي الله عنه) قال: “من يقرأ تبارك الذي بيده الملك وهو علي كل شيء قدير، في كل ليلة، فقد حرّمه الله من عذاب القبر ، وكنا في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نسمي سورة الملك بالمانعة أو المنجية ؛ لأنها تنقذ قارئها من الألم العذاب في القبر ويوم القيامة.

روي الطبراني والحافظ الضياء المقدسي، عن ثابت، عن أنس -رضي الله عنه- ، قال: قال رسول الله – صل الله عليه وسلم – : “سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة”. وهي سورةتبارك الذي بيده الملك وهو علي كل شىء قدير”. وغيرهم الكثير من الأحاديث الضعيفة والمؤكدة عن فضل سورة الملك.

نظرة شاملة عن سورة الملك

بدأت سورة الملك أو تبارك في تعريف المؤمنين بمعاني عظمة الله وتفرده مع الدين الإسلامي الحقيقي، والنظر في الخلق والتأمل في الخير من خلقه، وإتقان الصنع له – سبحانه وتعالي – حتى يقروا بربوبية الله -عز وجل- إظهار علامات القوة، والمعرفة، والحكمة، والخير، وبيان الحكمة من خلق الحياة والموت ، كما قال الله تعالى في سورة الملك: {تَبَٰرَكَ ٱلَّذِى بِيَدِهِ ٱلْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ قَدِيرٌ (١)}. {ٱلَّذِى خَلَقَ ٱلْمَوْتَ وَٱلْحَيَوٰةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْغَفُورُ (٢)}. {ٱلَّذِى خَلَقَ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ طِبَاقًا ۖ مَّا تَرَىٰ فِى خَلْقِ ٱلرَّحْمَٰنِ مِن تَفَٰوُتٍ ۖ فَٱرْجِعِ ٱلْبَصَرَ هَلْ تَرَىٰ مِن فُطُورٍ (٣)}. {ثُمَّ ٱرْجِعِ ٱلْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ ٱلْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ (٤)}.

تكلمت هذه السورة عن قصة الكفار ورفضهم للإيمان بالله فعاقبهم الله، فتمنوا الرجوع إلي الدنيا مرة أخري ليحسنوا أعمالهم ومن أجل أن يدعوا الله من أجل التوبة، ولكن هيهات هيهات، كما قال الله تعالي: “{وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلْنَٰهَا رُجُومًا لِّلشَّيَٰطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ (٥)}. {وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا۟ بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ ۖ وَبِئْسَ ٱلْمَصِيرُ (٦)}. {إِذَآ أُلْقُوا۟ فِيهَا سَمِعُوا۟ لَهَا شَهِيقًا وَهِىَ تَفُورُ (٧)}. {تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ ٱلْغَيْظِ ۖ كُلَّمَآ أُلْقِىَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَآ أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (٨)}. {قَالُوا۟ بَلَىٰ قَدْ جَآءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ ٱللَّهُ مِن شَىْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِى ضَلَٰلٍ كَبِيرٍ (٩)}. {وَقَالُوا۟ لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِىٓ أَصْحَٰبِ ٱلسَّعِيرِ (١٠)}. {فَٱعْتَرَفُوا۟ بِذَنۢبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَٰبِ ٱلسَّعِيرِ (١١)}.”

وضح الله لعباده فضله عليهم في بقية الآيات، بأنه مَنّ عليهم بالسمع والأبصار ولكن قليل منهم ما يشكر الله، وظل يفسر لهم صنيع خلقه وإبداعه ليعلموا أنه هو القادر الواحد الأحد لا إله غيره.

سورة الملك
سورة الملك

حكم مستفادة من سورة الملك

لا تقع فضائل سورة الملك عن المسلم من خلال قراءتها قبل النوم فحسب، بل يجب عليه أن يعمل علي بعض الأمور من أجل الاستفادة الكاملة من ثمارها وثوابها العظيم، ومن بين هذه الأشياء:

  • العمل مع الأحكام الواردة فيه، لأن المسلم يجب أن يدرس أحكام هذه السورة، وأن يحسن العمل مع ما جاء منها من أوامر وأحكام شرعية.
  • الاستفادة من القصص الواردة بها ودروسها والاتعاظ بها، واتباع الأوامر التي ذكرت في هذه السورة في حياته اليومية.
  • يتجنب المسلم كل ما نهي عنه الله في هذه السورة، وأن يستمر في حمد وشكر الله علي نعمه الكثيرة حتي لا تزول.
  • يقرأها الشخص كل ليلة؛ لأنها تمنح القارئ الثواب والأجر العظيم، ويحميه من الشر والعقاب في الدنيا والآخرة.

207 مشاهدة