صحة تسمية شهر رجب الاصب

صحة تسمية شهر رجب الاصب

صحة تسمية شهر رجب الاصب، معلومٌ أنَّ أشهر السنة اثنا عشر شهرًا، وكلَّ شهرٍ من هذه الشهور يُطلق عليه اسمٌ مختلفٌ عن الآخر، حتى أنَّ بعض الشهور لها اسمين أو أكثر، وفي هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات، سيتمُّ تخصيص الحديث عن شهر رجب، وبيان الأسماء التي تُطلق عليه بالإضافة إلى بيان صحة حديث أنَّ الدعوة لا تردُّ في أول ليلة فيه.

صحة تسمية شهر رجب الاصب

إنَّ شهر رجب لا يُسمَّى بالأصبِّ، بل يُسمَّى بالأصمِّ وبالرجم -وهذه التسمية منقولة عن ابن حجر العسقلاني في كتابه تبيين العجب بما ورد في شهر رجب-وفيما يأتي بيان سبب تسميته بهذين الاسمين:[1]

  • يرجع سبب تسمية شهر رجب بالأصمِّ إلى أنَّ العرب كانوا يتوقفون فيه عن القتال، لا يُسمع فيه صوتَ سلاحٍ ولا حركةِ قتالٍ، ولا صوتُ مستغيثٍ.
  • يرجع سبب تسمية شهر رجب بالرجم إلى أنَّ الشياطين تُرجم فيه.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة الرغائب في شهر رجب

صحة حديث أن الدعوة لا ترد في شهر رجب

انتشر بين عامة المسلمين أنَّ الدعوة في أول ليلة من شهر رجب لا تردُّ، وهذه المعلومة مستنبطة من الحديث الذي رواه أبو أمامة الباهلي -رضي الله عنه- حيث قال: “خَمْسُ لَيَالٍ لا تُرَدُّ فيهن الدعوةُ : أولُ ليلةٍ من رجبٍ ، وليلةُ النِّصفْ من شعبانَ وليلةُ الجُمُعةِ ، وليلةُ الفِطْرِ ، وليلةُ النحرِ”،[2] إلَّا أنَّ هذا الحديث لا يصحُّ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بل هو موضوعٌ مذكوبٌ عنه.[1]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان صحة تسمية شهر رجب الاصب، وفيه تمَّ تصحيح هذه المعلومة، وبيان الأسماء الصحيحة التي تُطلق على هذا الشهر، مع بيان سبب تسميته بتلك الأسماء، ثمَّ تمَّ بيان درجة حديث أنَّ الدعوة لا تردُّ في أول ليلة من شهر شعبان.

أسئلة شائعة

  • لماذا لم يكن يُسمع في شهر رجب صوت قتال؟

    لم يكن يُسمع في شهر رجب حركة قتالٍ ولا صوت قتالٍ ولا مستغيثٍ؛ لأنَّ شهر رجب من الأشهر الحرم، والتي يحرم فيها القتال، ودليل ذلك قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا ۚ}.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , سبب تسمية شهر رجب بـ(الأصم) وبـ(رجم) وبيان كذب حديث في فضل أول ليلية منه , 07/01/2024
  2. ^ ضعيف الجامع , الألباني، أبو أمامة الباهلي، 2852، موضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *