طائر الجنة

كتابة م/ منى برعي - آخر تحديث: 20 فبراير 2020 , 14:02
طائر الجنة

طائر الجنة من الطيور الجميلة التي تبرز إبداع الخالق في خلقه، وهو نوع من الطيور الاستوائية، وتتنوع أنواعه لتصل إلى 41 نوعًا مختلفا، معظمهم يعيش في غينيا الجديدة، وهناك منهم من يعيش في أستراليا، ويتميزون بريشهم الذي يعطي مظهرًا مميزًا في المزج بين الألوان، ولطالما كان هذا الطائر مصدر إلهام للفنانين في جميع أنحاء العالم.

طائر الجنة

يتميز طائر الجنة بألوانه الجذابة وريشه المزركش بالألوان الأصفر والأزرق والقرمزي والأخضر، وهذه الألوان جعلته من أكثر الطيور جاذبية في العالم، وتكون عادة الذكور ملونة وكبيرة، في حين أن الإناث غالبًا ما يكون لها ألوان أكثر حيادية مثل البني. [1]

طقوس التزاوج

تميل طيور الجنة إلى أن تكون طيورًا انفرادية وتجتمع فقط لتتزاوج، وتكون ألوان الذكور زاهية وزخارفها غير عادية على نحو جذاب عند عرضها للإناث، وفي موسم التزاوج يكون لطائر الجنة طقوس رائعة، حيث يُظهرون تفاعلًا مذهلاً بين اللون والإيقاع، حيث يقومون بالرقص والمشي للخلف، وينقلبون رأسًا على عقب من أجل جذب الإناث،هذا العرض الرائع محظوظ من يكون في الجوار ليراه ويمكن أن تستمر هذه العروض لساعات، وفي كثير من الأنواع يأخذ هذا العرض وقتًا كبيرًا من وقت الذكر.

خلال موسم التزاوج، تختار الإناث الذكور التي تقدم لها أفضل عرض ومظهر من الحركات والريش، وبعد التزاوج يتركون الذكور لتكريس أنفسهم لبناء العش وتربية فراخهم، في حين يذهب الذكر للبحث عن أنثى أخرى. [2] [1]

احتضان البيض والتعشيش

يمكن لطائر الجنة أن يعشش على سطح الأرض، أو في الأشجار أو في أوراق الشجر الكثيفة، وفراخه عادة ما تفقس في غضون 20 يوما، ولكن فترة الحضانة المحددة تختلف بين الأنواع، وغالبًا ما تخرج فراخ طيور الجنة الصغيرة إلى الحياة بدون ريش على الإطلاق، ولا تستطيع طيور فراخ الجنة المولودة حديثًا المشي أو الوقوف ولذا يكون الاعتماد الرئيسي على الطائر الأم للعثور على الطعام، وغالبًا ما تتعلم الفراخ الاستقلال بحلول شهر واحد من العمر.[3]

طعام طائر الجنة

عادات تغذية طائر الجنة ليست معروفة جيدا، ولكن يعتقد أن معظمها من أكلة الفاكهة، ومعظم طيور الجنة تأكل الحشرات فقد لوحظ تمزيقها للخشب للوصول إلى الحشرات، كما شوهدت أنواع منها وهي تأكل البذور والضفادع والزواحف، أما في حدائق الحيوان تُعطى طيور الجنة حبيبات من الحديد المنخفض بالإضافة إلى التفاح والبابايا والشمام، وخلال موسم التكاثر تضاف لها الديدان. [4]

انواع طيور الجنة

طائر هويداه

له صدر رملي أبيض يمتزج مع خطوط برتقالية نحو الرقبة، ويكسو باقي الجسم ريش أسود، ذيوله طويلة وهي أحد ميزاتها الأكثر لفتًا للانتباه، وموطنها شرق إفريقيا.

طائر الجنة الكبير

واحد من أجمل سلالات طيور الجنة، فهناك مزج مثالي للألوان بين ريشهم، يكون الريش في منطقة الرأس شبيهًا بالخوذة، وعنقهم عادة ما يكون لونه بني محمر، يجذب طائر الجنة الكبير الانتباه برفع الريش الأصفر على ذيله فقد يصل ارتفاعه إلى ما يقرب من 5 بوصات، ريش الأنثى هو المارون.

في كلا الجنسين تكون المناقير زرقاء ولون قزحية العين أصفر، وتتواجد هذه الطيور في غينيا الجديدة وأندونيسا، وهي تحب أكل الفاكهة والحشرات والبذور.

طائر ويلسون

طائر الجنة ويلسون يتميز بذيله المتكون من ريشين رفيعين بلون أزرق، أما ريش الجسم فيكون بلون أحمر وأزرق ساطع بخلفية سوداء، ليس من السهل العثور على طائر ويلسون وذلك لأنهم يعيشون على ارتفاع 4000 قدم في الغابات الكثيفة في إندونيسيا، الأنثى مختلفة تمامًا فهي بنية بلمسة زرقاء، يكون ذكور طائر ويلسون معروفون بمظهرهم الخاص، يأكل هذا الطائر الفاكهة والحشرات الصغيرة، وقد وضعوا في فئة شبه مهددة بالانقراض.

طائر الجنة الملكي

هذا النوع يظهر باللون الأحمرالذي يمتزج بالأبيض على الصدور، وتبدو رؤوسهم وكأنها خوذات قرمزية، وهناك لمسة خضراء خلف أعناقهم تجعل من ريشهم عمل فني بديع، أقدامهم تكون بلون أزرق أرجواني، ويبلغ طول طائر الجنة الملكي حوالي 16 سم، ويكون لها زوج من ريش الذيل الممدود بلون أخضر زمردي، وكالعادة مع هذه الطيور تكون الإناث غير مزينة، فهن مجرد طيور بنية، يأكل طائر الجنة الملكي الفواكه والمفصليات وينتشرون على نطاق واسع في غينيا الجديدة.

طائر الجنة راجينا

وتُعرف أيضًا باسم “كومول”، وهي موجودة على نطاق واسع في جنوب وجنوب شرق غينيا الجديدة، وهي الطائر الوطني لبابوا غينيا الجديدة، ويحظى بشعبية كبيرة بسبب ريشه الملون الرائع، والذي يقوم بجمعه السكان المحليين ليلبسونه خلال المهرجانات والاحتفالات المحلية، ويتراوح طوله حوالي 13 بوصة، ولونه كستنائي وبني مع منقار أزرق رمادي، ويكون للذكور تاج أصفر وحلق بلون الزمرد الأخضر، أما الإناث يكون لونها لون بني ماروني ويكون ذيل الريش قصير، ويأكل هذا الطائر الفاكهة والمفصليات ويشتهر بهز الريش والتصفيق بأجنحته وتحريك رأسه.

طائر الجنة الأحمر

طائر الجنة الأحمر له ريش أحمر لامع، ويتواجد هذا الطائر الجميل في إندونيسيا في غابات الأراضي المنخفضة وغابات التلال التي يصل ارتفاعها إلى 600 متر في جزر بابوا الغربية، ويكون الذكر بلون بني وأصفر وتكون قزحية العين بنية داكنة وأرجله تكون رمادية اللون، ويكون منقاره أصفر ووجهه أخضر زمردي، وتكون الأنثى أصغر في الحجم وذات وجه بني، ويأكل طائر الجنة الأحمر الفاكهة والتوت والمفصليات. [5] [1]

المخاطر التي تواجه طائر الجنة

يطارد السكان المحليين طائر الجنة للحومها التي يُنظر إليها على أنها أطعمة شهية في العديد من المجتمعات القديمة في غينيا الجديدة، كما يشرع مطورو الأراضي أيضًا في التعدي على بيئتهم وإزالة الغابات، مما يعد أحد أكبر مخاطر التي تهددها بالانقراض، كما تهاجم الثعابين أو الطيور المفترسة كالصقور البيض والكتاكيت الصغيرة، ولكن هذا الأمر لا يعد تهديدًا شديدًا عليها. [1]

خلال الثمانينيات والتسعينيات من القرن التاسع عشر كانت جلود وريش هذه الطيور مهمة جدًا للأزياء النسائية الأوروبية ومن قبل السكان الأصليين في غينيا الجديدة في ملابسهم وطقوسهم، حتى أنه تم القضاء على بعض طيور الجنة تقريبًا بسبب استخدام ريش هذا الطائر لتزيين القبعات، وقد تم إيقاف هذه الممارسات في عشرينيات القرن الماضي ولكن بعد القضاء على كميات كبيرة منها. [5]

المراجع

  1. ^ myanimals.com , Birds of Paradise , 20/02/2020
  2. ^ pbs.org , Bird of Paradise Facts , 20/02/2020
  3. ^ dangerous-wild-animals.blogspot.com , Birds Of Paradise , 20/02/2020
  4. ^ owlcation.com , 10 Amazingly Colourful Birds of Paradise , 20/02/2020
  5. ^ sandiegozoo.org , Bird of Paradise , 20/02/2020
236 مشاهدة