طريقة تركيب اللولب وأهم مميزات وعيوب اللولب الرحمي

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 20 يونيو 2021 , 23:06 - آخر تحديث : 20 يونيو 2021 , 23:06
طريقة تركيب اللولب وأهم مميزات وعيوب اللولب الرحمي

طريقة تركيب اللولب من الأشياء التي تتبادر إلى ذهن الكثير من السيدات ويسألون عنها، حيث أن اللولب الرحمي من وسائل منع الحمل التي تستخدم كثيرًا نظرًا لما لها من مميزات عن وسائل منع الحمل الأخرى، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الطريقة التي يتم بها تركيب اللولب وكذلك كيفية إزالته، كما سنتعرف على مميزات وعيوب اللولب الرحمي والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ما هو اللولب الرحمي

اللولب الرحمي (بالإنجليزية:IUD) هو وسيلة منع حمل صغيرة يتم وضعها في الرحم لمنع الحمل، النوعان المتوفران من اللولب الرحمي هما اللولب النحاسي واللولب الهرموني، حيث يتم تصميم اللولب النحاسي ليبقى في مكانه لمدة تصل إلى 10 سنوات واللولب الهرموني لمدة 5 سنوات، وكلاهما يمكن إزالتهما قبل هذه المدة إذا لزم الأمر، يعمل اللولب بشكل جيد جدًا إذا تم إدخاله بشكل صحيح، وهو أحد أكثر طرق منع الحمل المتاحة فعالية وقابلة للإزالة في أي وقت.[1]

شاهد أيضًا: هل حبوب منع الحمل توقف الدورة وما هو تأثيرها على الجسم وطريقة استخدامها

طريقة تركيب اللولب

لتركيب اللولب بطريقة صحيحة والوصول إلى الهدف المطلوب منه ينبغي اتباع الخطوات التالية:[1]

  • إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود حمل في الوقت الذي سيتم فيه تركيب اللولب.
  • إدخال منظار لمنطقة المهبل مع أحد المواد المطهرة لتنظيف المهبل جيدًا قبل وضع اللولب.
  • إدخال أنبوب يعمل على تعديل عنق الرحم وجعله في وضع مستقيم قبل وضع اللولب.
  • وضع اللولب حتى يستقر ويأخد شكل حرف T.
  • عمل فحص بعد مرور أسبوعين على عملية تركيب اللولب للتأكد من أن الأمور تجري بشكل صحيح.

ما هي أعراض وضع اللولب

يمكن أن تشعر السيدة بمجموعة من الأعراض أثناء وبعد وضع اللولب ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • التشنج والألم أثناء وضع اللولب.
  • الإغماء والتعب في حالات نادرة وقليلة.
  • آلام الظهر.
  • خروج خيط رفيع من عنق الرحم ولكن هذا الخيط هو الذي يمكن الطبيب من إزالة اللولب فيما بعد.

مميزات اللولب الرحمي

كثيرًا ما تقوم السيدات باستخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل وتفضله عن الوسائل الأخرى لما له من مميزات ومن أهم هذه المميزات ما يلي:[1]

  • جودة اللولب المثالية في منع الحمل.
  • سهولة الاستخدام وسهولة الحفاظ عليه.
  • المفعول طويل الأمد مقارنةً بالتكلفة.
  • سهولة الإزالة في أي وقت إذا أرادت السيدة الحمل.
  • اللولب الهرموني يجعل الدورة الشهرية أخف وأقل ألمًا.
  • عدم تأثير اللولب على وزن المرأة مثلما تفعل حبوب منع الحمل.
  • عدم تأثير اللولب على خصوبة المرأة أو الرغبة الجنسية لديها.
  • إمكانية استخدام اللولب مع الرضاعة الطبيعية حيث أنه لا يمنع إدرار الحليب.

عيوب اللولب الرحمي

على الرغم من المميزات التي يقدمها اللولب الرحمي كوسيلة لمنع الحمل إلا أنه قد يكون له مجموعة من العيوب ومن أهم هذه العيوب ما يلي:[1]

  • يمكن أن يتسبب اللولب الهرموني في آثار جانبية مثل النزيف غير المنتظم وتقرحات الثدي.
  • يمكن للولب الرحمي النحاسي أن يجعل الدورة الشهرية أثقل وأكثر ألمًا.
  • لا يقي اللولب من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • يمكن أن يسبب اللولب الأنيميا لبعض الأمهات نتيجة غزارة الحيض.
  • تعتبر مشكلة تحرك اللولب من مكانه من أكثر المشاكل التي تواجه السيدات.
  • يمكن أن يسبب اللولب خطر ضئيل لحدوث مشاكل بعد إدخاله مثل التهاب الحوض.

طريقة إزالة اللولب

على الرغم من أن اللولب يوفر الحماية لسنوات عديدة، إلا أنه يمكن إزالته في وقت مبكر، إنه إجراء سريع حيث يقوم الطبيب بسحب الخيط برفق، ويتم طي ذراعي اللولب حتى ينزلق ويقوم الطبيب بالخطوات التالية حتى يتم إزالة اللولب بشكل صحيح:[1]

  • إدخال منظار لمنطقة المهبل مع أحد المواد المطهرة لتنظيف المهبل جيدًا قبل وضع اللولب.
  • تعديل عنق الرحم حتى يصبح في وضع مستقيم.
  • إخراج الخيط باستخدام ملقاط طبي.

طريقة فحص اللولب

يجب على كل سيدة تستخدم اللولب كوسيلة لمنع الحمل أن تقوم بفحص اللولب شهريًا، وذلك بعد انتهاء الدورة الشهرية، ويتم فحص اللولب عن طريق استخدام مرآة أو مصباح صغير لرؤية خيط اللولب، وفي حالة رؤية أن خيط اللولب أصبح أقصر فهذا يدل على أن اللولب قد تحرك داخل الرحم، وفي حالة عدم القدرة على الرؤية أو الفحص ينبغي التوجه إلى الطبيب للاطمئنان على أن اللولب في مكانه الصحيح.

ما هي الآثار الجانبية لتركيب اللولب

هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها تركيب اللولب ومن أهم هذه الآثار الجانبية ما يلي:[2]

  • نزول دم أو نزيف متكرر في الأشهر الثلاثة الأولى، هذا دائمًا يتلاشى مع مرور الوقت وسيعود نمط النزيف المعتاد.
  • ثقل دم الدورة الشهرية.
  • حدوث عدوى عند إدخال اللولب إلى عنق الرحم.
  • في حالات نادرة قد يحدث ثقب صغير في جدار الرحم أثناء إدخال اللولب، ويمكن أن يتحرك اللولب عبر الفتحة ويذهب إلى المكان الخطأ.

شاهد أيضًا: افضل انواع حبوب منع الحمل واسمائها في السعودية 2021

متى لا يكون اللولب خيارًا جيدًا

في بعض الحالات قد لا يكون استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل هو الخيار الأمثل ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • وجود عدوى في الحوض.
  • وجود تغيرات في شكل الرحم.
  • تلقي علاج سرطان الثدي.
  • الإصابة بأمراض الكبد الحادة.
  • وجود مستويات منخفضة من الحديد.
  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • المعاناة من غزارة الدورة الشهرية.

أنواع اللولب الرحمي

هناك نوعان أساسيان من اللولب الرحمي وهما اللولب النحاسي واللولب الهرموني والفرق بينهما كما يلي:[2]

  • اللولب النحاسي: وهو عبارة عن جهاز صغير من البلاستيك والنحاس على شكل حرف T، ويطلق باستمرار كمية صغيرة من النحاس في الرحم، يمكن أيضًا استخدام اللولب النحاسي لمنع الحمل الطارئ بدلاً من حبوب منع الحمل الطارئة وهو فعال بنسبة 99% في منع الحمل، وتم تصميم هذا اللولب ليبقى في مكانه لمدة تصل إلى 10 سنوات.
  • اللولب الهرموني: وهو عبارة عن جهاز بلاستيكي صغير على شكل حرف T ويطلق ببطء هرمون البروجستيرون في الرحم، مما يساعد في منع الحمل وهو فعال بنسبة 99% في منع الحمل، وتم تصميم هذا اللولب ليبقى في مكانه لمدة تصل إلى 5 سنوات.

اللولب والجماع

إن استخدام اللولب لا يؤثر بشكل أو بآخر على عملية الجماع ولا يشعر الطرفين بوجوده، ولكن يجب أن يتم فحص اللولب بشكل شهري للتأكد من وجود اللولب في مكانه الصحيح، وفي حالة وضع اللولب الهرموني فإن ذلك قد يسبب نزيف في بعض الأحيان بعد الجماع، وفي هذه الحالة ننصح بالرجوع إلى الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع هذه الحالة.[2]

خرافات حول اللولب

هناك بعض المعلومات الخاطئة والخرافات حول استخدام اللولب والتي تجعل السيدات لا تريد استخدامه ولكن هذه المعلومات ليس لها أساس من الصحة ومن أشهر هذه الخرافات ما يلي:

  • اللولب يسبب التهاب الحوض.
  • اللولب لا يمكن استخدامه إذا كانت المرأة لم تحمل أو تلد من قبل.
  • اللولب يسبب العقم.
  • اللولب يمكن أن يدخل المرأة في مشاكل صحية خطيرة.

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل وأضرار حبوب منع الحمل

ختامًا نكون قد تعرفنا على طريقة تركيب اللولب، كما تعرفنا على بعض المميزات والعيوب عن اللولب الرحمي وكذلك كيفية إزالته وفحصه ومدى تأثيره على الجماع بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Health direct.com , Intrauterine contraceptive device (IUD) , 20/6/2021
  2. ^ Better health.com , Contraception - intrauterine devices (IUD) , 20/6/2021
118 مشاهدة