طريقة عمل سيرة ذاتية للتوظيف .. مواصفات السيرة الذاتية

طريقة عمل سيرة ذاتية للتوظيف .. مواصفات السيرة الذاتية

طريقة عمل سيرة ذاتية للتوظيف من أهم المعلومات التي يجب أن يتعرَّف عليها كل فرد من أجل عمل سيرة ذاتية خاصة به، نظرًا لأهميتها الشديدة في حال البحث عن عمل أو الرغبة في الحصول على فرصة جديدة في مجال ما، حيث إن السيرة الذاتية تعرض تلخيصًا للمعلومات والخبرات والمؤهلات التي حصل عليها الفرد والتي تؤهله للحصول على وظيفة مناسبة لتلك المعلومات، وفيما يأتي سنتعرف على طريقة عمل السيرة الذاتيّة وأقسامها والمواصفات التي يجب مراعاتها أثناء عملها.

السيرة الذاتية CV

السيرة الذاتية هي عبارة عن ملخص خبرات الشخص العملية ومؤهلاته الدراسية التي حصل عليها، والوظائف والمناصب التي تقلّدها في السابق، بالإضافة إلى الجوائز التي حصل عليها الفرد والتدريبات والمنح، فهي تُعدُّ وثيقة شاملة لحياة الفرد الأكاديمية والمهنية، يرسلها الشخص في حال البحث عن وظيفة أو الرغبة في الحصول على فرصة عمل جديدة، ويتمُّ إرسالها إلى مدير التوظيف الخاص بالعمل المراد التقديم عليه من أجل الحصول على فرصة لإجراء المقابلة الشخصية، ويجب أن تكون المعلومات المكتوبة واضحة وسليمة وموجزة، بحيث تعطي مدير التوظيف نبذة دقيقة عن الفرد المتقدم للوظيفة وإظهار المميزات والقدرات التي تتناسب مع الوظيفة.

طريقة عمل سيرة ذاتية للتوظيف

لا تُوجد طريقة بعينها لكتابة السيرة الذاتية ولا توجد خطوات صارمة لا يجب الابتعاد عنها، بل يمكن كتابة السيرة الذاتية بطريقة مبسطة؛ بحيث توضِّحُ مميزات الفرد المتقدم على الوظيفة، ويمكن اتباع بعض الخطوات الترتيبية الآتية التي تمهد طريق عمل السيرة الذاتية ألا وهي:[1]

البيانات الشخصيى

يجب وضع البيانات والمعلومات الشخصية الخاصة بصاحب السيرة الذاتية في المقدمة، ومن المعلومات اللازم وضعها في البداية:

  • الاسم بالكامل.
  • الجنسية.
  • السن.
  • العنوان المقيم به حاليًا بالتفصيل.
  • الحالة الاجتماعية الحاليّة.
  • أرقام الهاتف المخصصة للتواصل من أجل العمل.
  • البريد الالكتروني الرسمي يجب أن يحتوي على اسم الشخص بوضوح وليس أسماء وهمية.
  • رابط حساب لينكد إن العالمي، أو رابط الموقع الالكتروني الخاص بالشخص.

الدراسة الأكاديمية والتدريب

يجب وضع كافة الشهادات التي تمَّ الحصول عليها من الجامعة أو الدورات التدريبية التي تم الحصول عليها من المنشآت التعليمية المختلفة، كما يجب ذكر تاريخ الشهادة واسم الجامعة أو المنشأة التعليمية وعنوانها كما يأتي: “تمَّ الحصول على درجة البكالوريوس في ……. كلية ……. جامعة ……. بتقدير ……. عام ……”، ولكن في حال عدم امتلاك شهادة أكاديمية إن كان الفرد ما زال طالبًا أو لم يكمل دراسته، فيمكن في تلك الحالة التركيز على المهارات والمواهب.

اللغات

أصبح للغات أهمية كبيرة عند التقديم في كافة الوظائف الموجودة حاليًا في سوق العمل، بل هي من أهم المهارات التي يجب أن يتقنها الفرد، وكلما زادت اللغات التي يتقنها الفرد كلما كان الفرد أكثر تميّزًا في سوق العمل، ويجب ذكر مستوى إتقان المهارات الأربع في كل لغة من اللغات مثلًا: مستوى متوسط في اللغة الإنجليزية في مهارتي القراءة والكتابة، ومستوى فوق المتوسط في مهارتي الاستماع والمحادثة، فبعض الوظائف تحتاج إتقان مهارات محددة في اللغة ولا ترتكز على مهارات أخرى.

الخبرات المهنية

يجب ذكر كافة الخبرات العملية والمهنية التي تم عملّها، وإن كانت كثيرة فيمكن الاكتفاء بالخبرات التي تختص بالوظيفة المراد التقديم عليها، وتشمل تلك الخبرات التدريبات والأنشطة التطوعية التي شارك بها الفرد، وكل الأمور التي ساهمت في تكوين الخبرة العلمية الموجودة للفرد حاليًا، كما يمكن ذكرها بالطريقة الآتية: “تمَّ العمل في مؤسسة ……. في وظيفة ……. في المدة من …… وحتَّى …….، وكانت مهام الوظيفة …….”.

الأنشطة والمهارات

في هذا القسم يمكن أن يضيف الفرد المهارات والأنشطة التي يقوم بها بشكل دائم أو شبه دائم، بالإضافة إلى المهارات المختلفة التي يفضل أن يقوم بها مثل: الكتابة أو الرسم، فهذه المعلومات تعطي مسؤول التوظيف انطباع عن شخصية الفرد المتقدم للعمل، فمن المفضل أن يكون الموظف لديه المهارات الأساسية اللازمة للوظيفة، فهذا يساعده على الأداء بشكل أفضل، كما يمكن إضافة الدورات التي تم الحصول عليها من خلال الانترنت في هذا القسم.

مواصفات السيرة الذاتية

يجب الالتزام ببعض النقاط اللازمة لتنسيق وتوضيح السيرة الذاتية كما يأتي:[1]

  • يجب أن تكون السيرة الذاتية مكتوبة بخط موحّد ومناسب لحجم الصفحة.
  • أن تحتوي على الأقسام التي تم ذكرها فيما سبق.
  • أن تكون خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية بشكل تام.
  • يجب مراعاة التتابع الزمني للأحداث في قسم الخبرات أو قسم التعليم؛ حيث يتمُّ ذكر الأحداث من الأحدث إلى الأقدم، ولكن يمكن استثناء هذا الشرط في حال وجود أهمية الخبرة أو الشهادة لمجال العمل المتقدم له.

أهمية السيرة الذاتية

إن السيرة الذاتية مهمة بشكل كبير بالنسبة لكل فرد للأسباب الآتية:

  • تُعدٌّ السيرة الذاتية تسويقًا للفرد من أجل توظيفه فيجب أن تتميز بالإقناع.
  • إبراز شخصية الفرد بشكل كبير من خلال الخبرات والاهتمامات، فيجب أن تكون واضحة وشاملة كل المعلومات.
  • عرض المعلومات الشخصية والمؤهلات والخبرات لصاحب العمل فيجب أن تكون ذات جودة مناسبة.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على مواصفات السيرة الذاتية والأقسام التي لا بُدَّ أن تحتوي عليه حتى تكون سيرة ذاتية ناجحة وواضحة، بالإضافة إلى عرض أهمية السيرة الذاتية بالنسبة للفرد خاصة الباحث عن عمل.

المراجع

  1. ^prospects.ac.uk , How to write a CV , 19/10/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *