طريقة غسل اليدين الصحيحة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 24 مارس 2020 , 13:03
طريقة غسل اليدين الصحيحة

تُعد طريقة غسل اليدين الصحيحة من أسهل سبل الوقاية من العدوى، بخاصة في ظل إنتشار مرض كورونا العالمي، الذي تسبب في موت الآلاف يومياً بكافة بلدان العالم، ولأن اليد هي المسار الأساسي في اكتساب العدوى وانتقال الجراثيم، لذا فإن العناية بغسلهما وتنظيفهما من أهم طرق الوقاية، وتجنب انتقال الجراثيم والعدوى.

طريقة غسل اليدين الصحيحة

يعد تكرار غسل اليدين أحد أفضل سبل التحصين من فيروس كورونا، فتعرف معنا على طريقة غسل اليدين الصحيحة وخطواتها:

  • تُبلل اليدين جيداً بماء نظيف جاري، ثم يُوضع الصابون بكمية مناسبة.
  • تُفرك اليدين جيداً برغوة الصابون، مع مراعاة أن يتغلغل الصابون بين الأصابع وما تحت الأظافر والرسغين، والتأكد من وصول الصابون لكافة زوايا اليد، حيث تكثر الجراثيم بها.
  • يراعى فرك اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية، فهذا يساعد على التخلص من الميكروبات بشكل أكثر فعالية.
  • تُشطف اليدين جيداً بماء جاري ونظيف، لإزالة كافة الجراثيم.
  • تُجفف اليدين جيداً بواسطة منشفة نظيفة، ويمكن تجفيفها بالهواء فهذا يقلل من المخاطر، وعدم إبقاء اليدين رطبتين فهذا يساعد على انتقال الفيروسات بشكل أسرع وأسهل.

استخدام المطهرات الكحولية

لا يحتاج استخدام المطهرات الكحولية إلى استخدام المياه، وذلك لكونها بديل جيد في حال عدم توافر الماء والصابون، ويُنصح بأن يكون نسبة الكحول في المطهر لا تقل عن 60%، أما عن طريقة غسل اليدين الصحيحة بالكحول، فيتم وضع كمية مناسبة من المطهر وتُفرك اليدين جيداً والأصابع مع مراعاة تجفيفهما.

أوقات غسل اليدين

في ظل إنتشار فيروس كورونا، فيجب التأكد من اتباع طريقة غسل اليدين الصحيحة وأفضل أوقات غسل اليدين وهي:

  • بعد العطس أو السعال، وتُغسل أيضاً بعد أن تُمخّط الأنف.
  • قبل تناول الطعام وبعد الأكل.
  • بعد الخروج لأي من الأماكن العامة، والتي من بينها الأسواق ووسائل المواصلات ودور العبادة.
  • قبل زيارة المرضى بالمستشفيات أو العيادات، وبعد الزيارة.
  • قبل العناية بأي من المرضى وكذلك بعد الإنتهاء من رعايتهما.
  • بعد ملامسة أي أسطح خارج المنزل، ومن بينهم النقود.
  • بعد الإنتهاء من المرحاض.
  • حين ظهور أي إتساخات على اليدين.
  • في حال تلوث اليدين بالدم، أو تلوثهما بسوائل أخرى من الجسم.
  • بعد تغيير الحفاضات للأطفال، أو عقب تنظيفه بعد الحمام.
  • بعد ملامسة الحيوان الأليف، أو بعد التعامل مع غذائه.
  • قبل تحضير الطعام وطبخه، وأثناء وبعد الطبخ.
  • بعد التعامل مع النفايات والقمامة، وبعد التعامل مع غذاء الحيوانات.

اختيار صابون مناسب لليدين

أكد العديد من الأطباء بأن عملية اختيار صابون مناسب لليدين ليس أمراً مهماً للغاية، وذلك لأن أي من أنواع الصابون المضادة للبكتريا لا تمنح أي مزايا أخرى، حين المقارنة مع أنواع الصابون الأخرى، فليس هناك أي أدلة علمية واضحة أن استخدام صابون مضاد للبكتريا، مثل مطهر البيتادين أو الديتول يعطي نتائج أفضل، فالأهم هو غسل اليدين مدة لا تقل عن 20 ثانية.

ينصح الأطباء أنه في حال توافر الماء والصابون، فيمكن استخدام أي من مطهرات اليدين، عقب ملامسة الأسطح والتعامل مع الناس، ويُفضل استخدام المطهر بشكل مستمر، أو أي من منتجات تنظيف اليدين التي تحتوي على نسبة كحول لا تقل عن 60%  أو ما يزيد، ستكون منتج فعال ومن الجيد استخدامه.

ارشادات طبية مهمة

لم يثبت صحياً أن استخدام المطهرات أفضل من غسل اليدين، المهم الممارسة الصحيحة والاستخدام الصحيح، ويعد مطهر اليدين هو الطريقة الأكثر سهولة حين التواجد خارج المنزل، إلا أنه برغم قوة الكحول في القضاء على كورونا، إلا أنه لم يثبت فعاليته القوية في القضاء على أي من الفيروسات والجراثيم الأخرى.

50 مشاهدة