طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 6 أكتوبر 2021 , 16:10
طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره

طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره ؟ تعددت مناقب الملك المؤسس للمملكة العربية السعودية وصانع وحدتها الملك عبد العزيز. بل وتميز بالحكمة، وإحقاق العدل، ورد المظالم. بالإضافة إلى سخاء اليد والكرم وحسن التصرف، ليتعلم الشباب السعودي من مكارم أخلاقه ويتخذونه قدوة حسنة.

طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره

طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره 100 فرانسي التي تعادل (100 ريال سعودي). في الواقع، إنّها القصّة التي فيها من الحكمة والموعظة وحسن التصرّف، والتعامل مع الناس بأخلاقٍ، كأخلاق الملك عبدالعزيز ومبادئه في تحقيق العدل. وذلك بحسب القرآن والسنة التي جعلها الملك المرجع لأساس القضاء في البلاد.

شاهد أيضًا: ما المرجع الذي جعله الملك عبدالعزيز اساس القضاء

قصة الرجل الذي كان له دينًا على والد الملك

في موضوعنا طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده، فقد قامت دارة الملك عبد العزيز، بنشر موقف يسجل في سيرة الملك المؤسس عبد العزيز، والتي نستدل منها أن الملك عبد العزيز طيب الله ثراه كان من خيرة الرجال، والقادة والشيوخ الذين أضافوا للمنصب ولم يضف المنصب لهم، وهي كالتالي:

  • في أحد الأيام قصد شخص الملك عبد العزيز، بعد صلاة الفجر، وادعى أن له في ذمة الملك دين، وهو مبلغ من المال، هو في رقبة والد الملك عبد العزيز، الإمام عبد الرحمن، وقدره 100 فرانسي. فسأله الملك عبد العزيز فيما إذا كان هناك من شهود على الحادثة. فأجابه الرجل: بالنفي، وأردف عبارة: “شاهدي الله”.
  • بينما يرد الملك المؤسس على الرجل، بأنه لا يستطيع أن يفعل شيئًا، ما لم يكن لديه ما يثبت صحة قوله بغير شهود. ليجيبه الرجل: “بيني وبينك شرع الله”، فقال له الملك: “صدقت”.
  • فترك الملك عبد العزيز مجلسه وحراسه ورافق الرجل إلى القاضي، وكان يومها هو الشيخ سعد بن عتيق. ولما دخلا على القاضي، الشيخ سعد بادر الأخير بسؤال الملك عبد العزيز مستفسرًا، إذا كان قدوم الملك إليه بصفته كضيف أم خصم؟ فأجابه الملك بأنه جاء بصفة خصم. ليقول له الشيخ القاضي: “إذن اجلس يا عبد العزيز أنت وخصمك على الأرض”،
  • فجلس الرجلان حيث أمرهما القاضي على الأرض. بينما جلس الشيخ سعد ابن عتيق على عتبة الباب، واستمع لشهادة كلٍّ منهما، وحكم بينهما.
  • في حين انصرف بعدها الرجل راضيًا بعدل حكم القاضي، وهو يشكر الملك. فالتفت الشيخ سعد ابن عتيق القاضي إلى الملك عبد العزيز، وقال له: “الآن أنت ضيفي”، ونهضا ودخلا المجلس، وشربا القهوة سويًا. وبهذا نكون عرضنا قصّة طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده.

شاهد أيضًا: متى دخل الملك عبدالعزيز الرياض

من الموقف السابق في قصة طلب الرجل من الملك عبدالعزيز دين كان على والده قدره حوالي 100 ريال. كما أنه ولتواضعه، رغم أنه الملك، لم يخرج الرجل من مجلسه، أو يرده خائبًا. وإنما رضي أن يضع نفسه خصمًا مساويًا للرجل. وبذلك معطيًا الدرس العملي في إحلال وسيادة منطق العدل والحق، الذي يسود ولا يُعلى عليه.

المراجع

  1. ^ almowaten.net , من سيرة المؤسس , 06/10/2021
17 مشاهدة