عبارات عن مكة

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 25 مارس 2020 , 12:03
عبارات عن مكة

عبارات عن مكة تعتبر مكة من أطهر وأنقى بقاع الأرض، ويذهب إليها المسلمون في شهر ذي الحجة من كل عام لكي يقضوا مناسك الحج، وتعتبر هي منبع الدعوة الإسلامية والمكان الرئيسي الذي بدأت في بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكانت هي المكان المفضل إليه، ويوجد بمكة الكعبة المشرفة قبلة المسلمين في الصلاة وذلك بعد أن كان المسجد الأقصى هو القبلة الأولى لهم، ولأنها تعتبر من أعظم المدن حول العالم فقد قيلت فيها الكثير من العبارات التي تعبر عن مدى قدسيتها، وفي المقال الآتي سنوضح بعض من عبارات عن مكة المكرمة، تابعونا…

مكة المكرمة

تقع مكة المكرمة في جبال نهر بنط على اليابسة من ساحل البحر الأحمر، وهي من أقدس المدن الإسلامية حيث ولد فيها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وكل المسلمين الأتقياء القادرين يحاولون الحج إلى مكة على الأقل مرة واحدة في حياتهم، وذلك لقدسية هذا المكان عند المسلمين. (1)

وبسبب موقع مكة المنخفض نسبيًا فإنها مهددة دائمًا بالفيضانات الموسمية رغم انخفاض كمية الأمطار السنوية، كما تقل كمية الأمطار التي تهطل خلال السنة عن ١٣٠ مليمتر وخصوصًا في أشهر الشتاء وذلك لأن درجات الحرارة ترتفع طوال السنة وفي الصيف قد تصل إلى 120 كيلومتر. (1)

وتكون النباتات والحيوانات هناك من أنواع قادرة على تحمل الدرجة العالية من الجفاف والحرارة، وتشمل النباتات الطبيعية الأَمَريش وأنواع مختلفة من السَّنْط، وتشمل الحيوانات البرية القطط البرية، الذئاب، الضباع، الثعالب، النمس، وجرذان الكنغر. (1)

عبارات عن مكة

لقد شهدت المدينة في القرنين الـ ٢٠ والـ ٢١ تحسنًا كبيرًا حيث تم تطهير المنطقة المحيطة بالمزارات الدينية، وتوسيع المسجد، وتحسين المساكن والمرافق الصحية، وتحسين مرافق النقل؛ ونتيجة لذلك يمكن لمكة المكرمة أن تستوعب العدد المتزايد باستمرار من الحجاج، وتصل مساحتها حوالي 26 كيلومتر مربع، وقد قيلت العديد من عبارات عن  مكة المكرمة لشدة الحب لهذه البلد الطاهرة، منها: (1)

  • مكة هي قبلة المسلمين الثانية، شمس الدين الإسلامي، الحصن الحصين، عشق العاشقين لكل مسلم.

  • هي أعزّ وأطهر بلادِ الله في الأرض وموطناً ومولدُ خيرِ الأنبياءِ والمرسلين محمدٍ. 

  • لمكةَ يشتاقُ القلب  وترفرف إليها الرُّوحُ والقلبُ. 

  • مكة قبلة المسلمين وهي مهبط الوحي مكة هي منطلق الرسالة مكة البلد الأمين مكة أشرف الأماكن وأجل المقدسات وأطهر البلاد. 

كلام و عبارات عن مكة المكرمة

تتمركز مدينة مكة المكرمة في مسجد نوم المسمى بالمسجد الكبير الذي يقع فيه زمزم المقدسة، وتشمل المنطقة المتراصة حول المسجد المدينة القديمة التي تمتد من الشمال والجنوب الغربي ولكن الجبال المجاورة تحد من الشرق والغرب، ولأن مكة تمتاز بجمال وقدسية عند المسلمين أجمعين فقد قيل فيها كلام يعبر عن ذلك الحب، مثل: (1)

  • لو كانَ الولاء للأرض ما ترك النبيّ مكة، ولو كان للقبيلة لما قاتل قريشًا، ولو كان للعائلة لما تبرأ من أبي لهب، ولكنّها العقيدةُ أغلى من التراب والدم.

  • يا له من مشهد يفرح القلب، أن ترى كلّ هذه الألوف من المسلمين في إحرام التواضع والفناء، أن ترى رؤوسهم العارية ووجنتاهم المبللة بالدموع. 

  • أهوى أرضك وسماءك زائريك وأبناءك أحب نجوم سمائك وهي تزهو على كل نجوم الدنيا بأنّها في سماك.

  • نشتاق لبلادنا، فنبحث عنها في القرى، فنجدها تأتي بك يا أم القرى.

  • كم ألهمتني جبالك كم ألهبني جلالك كم هان عندي حالي من سروري بحالك.

  • أحب فيك زمزم وإن سألوني عن حبها، قلت لهم : الحب عندي زمزم بل زمزم هي الحب ،ولست بغيرها أطعم حبيبتي زمزم فحسب.

  • أحب فيك المَقام والرُّكن وفي ساحاتك يحلو الجلوس والرَّكن.

أقوال عن مكة

توسعت مكة على طول الطرق عبر الفجوات الجبلية إلى الشمال والشمال الغربي والغرب وذلك منذ الحرب العالمية الثانية، وقد كان التوسع مصحوباً ببناء شوارع جديدة في المدينة القديمة وفي القرن الحادي والعشرين تم بناء عدد من فنادق ناطحات السحاب في المنطقة المحيطة بالمسجد، وقد قيلت الكثير من الاقوال في حب مكة المكرمة، منها: (1)

  • “كان هناك عشرات الآلاف من الحجاج ، من جميع أنحاء العالم كانت من جميع الألوان ، من الشقراوات ذات العيون الزرقاء إلى الأفارقة ذوي البشرة السوداء. لكننا كنا جميعًا نتشارك في نفس الطقوس، وأظهرنا روح الوحدة والأخوة، وهو ما لم أجده بين البيض وغير البيض في أمريكا. (مالكولم اكس.

  • “المؤمن المُضطرب، هو الذي إذا صام رمضان كله باسم الله، وقدّم خروفًا أو عنزة كل عيد ليغفر الله له ذنوبه، وإذا جاهد طوال حياته ليحج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وإذا سجد خمس مرات كل يوم على سجادة صلاة، وليس في قلبه مكان للمحبة، فما الفائدة من كل هذا العناء؟ فالإيمان مجرد كلمة، إن لم تكن المحبة في جوهرها، فإنه يصبح رخوًا، مترهلاً، يخلو من أية حياة، غامضًا وأجوفًا، ولا يمكنك أن تحسّ به حقًّا” إليف شفق.

  • “أسفًا، فاتها أن تشاهد هذا الصباح، كيف يهوي الفضاء على مكة بأفلاكه، وتقاتل فيها الرياح الرياح” أدونيس.

  • “الذي لا يدري جوهر الحجّ يعود من مكّة بحقيبة ملأي بالهدايا و عقل فارغ” على شريعتي.

  • “قال الراوي: للناس ثلاثة أعياد: عيد الفطر، وعيد الأضحى، والثالث عيد الميلاد، يأتي الفطر وراء الصوم، ويأتي الأضحى بعد الرجم، ولكنّ الميلاد سيأتي ساعة إعدام الجلاد. قيل له: في أي بلاد؟ قال الراوي: من تونس حتى تطوان، من صنعاء إلى عمّان، من مكة حتى بغداد. قُتل الراوي، لكنّ الراوي يا موتى علمكم سر الميلاد” أحمد مطر.

  • “عندما أردنا الصلاة توجهنا صوبَ مكّة وعندما أردنا بناء البلاد توجهنا صوب اليابان” مهاتير محمد.

  • “هناك عشرات الآلاف من الحجاج، بمختلف الألوان الأشقر وأزرق العينين، وذو البشرة السوداء، يؤدّون شعيرة واحدة بروح الوحدة والأخوة التي لم أكن أظن وجودها بين الأبيض وغير الأبيض” مالكوم أكس.

  • “خلال رحلتي في الشرق كله لم أشعر براحة مثل التي شعرت بها في مكة، وأثناء إقامتي بها” بوكهاردت.

  • “درست النظم المثالية والحياة الواقعية في مكة، وخبرت ذلك وتعلمته في المسجد، والديوان، والمقهى، ومن واقع الحياة اليوميّة” ستيفان سنوك.

أهل مكة والرسالة المحمدية 

يعتبر المسلمين في مختلف أنحاء العالم النبي محمد رسولاً لله ونموذجاً لحياة الإيمان ونتيجة لذلك يحظى هو وعائلته بمحبة واحترام، وقد ولد في مدينة مكة في شبه الجزيرة العربية سنة 570 وتزوج بامرأة مسنة وهي سيدة أعمال كان يعمل لحسابها في تجارة القوافل، وقد عُرف بسمعته بأنه العم المؤتمن، ويؤمن المسلمون أنه عندما كان محمد في الأربعين من عمره اختاره الله لتلقي الوحي ونشر رسالة الإسلام حول العالم.

كما يؤمن المسلمون أن محمد صلى الله عليه وسلم قد استمر طيلة عشرين عاماً في تلقي الوحي، وكانت الرسالة التي تلقاها تحذيرًا من الدينونة الإلهية ودعوة إلى العودة إلى التوحيد، وقد شكَّلت هذه المعلومات أساسيات المجتمع الذي كان في القرن السابع الميلادي.

ورغم أن مكة كانت مركزًا للحج للديانة العربية المتعددة الآلهة، فقد كانت أيضًا موئلًا للمسيحيين ولجاليات كبيرة من اليهود، وكانت تتمركز الكعبة في وسط مكة المكرمة، وهي بناء على شكل مكعّب يُعتقد أن آدم بناه أولًا وأعاد إبراهيم بناءه ليكون بيت الله الواحد. (2)

المراجع

  1. ^ britannica.com , Mecca , 24/3/2020
  2. ^ rlp.hds.harvard.edu , Muhammad: The Messenger of God , 24/3/2020
1099 مشاهدة