عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم .. الفرق بين الرسل والأنبياء

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 11 أكتوبر 2020 , 14:10
عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم .. الفرق بين الرسل والأنبياء

عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم من الأمور التي تكثر الأسئلة حولها، وقبل الخوض في إجابة هذه التساؤلات لا بدّ من بيان أنّ الرسل عليهم السلام هم مختاروا الله -عزّ وجلّ- في هذه الأرض، وقد زكّى الخالق سبحانه رسله وأيّدهم بروحٍ منه، قال تعالى في تزكيّة رسوله محمّد عليه الصلاة والسلام: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}،[1] وفي تزكية رسوله إبراهيم عليه السلام قال تعالى: {وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ}،[2] والكثير من آيات القرآن الكريم التي أفادت في تزكية الرسل والأنبياء عليهم صلاة الله وسلامه أجمعين.[3]

الفرق بين الرسل والأنبياء

إنّ الخوض في ذكر عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم يقتضي بدايةً بيان وجود فرقٍ بين الرسول والنبيّ، فليس كلّ نبيٍّ رسول، ولكن كلّ رسولٍ نبيّ، ويكون ذلك في العموم والخصوص، حيث أنّ الرسول أخصّ والنبيّ أعمّ، وقد جاء في التعريف الشرعيّ للنبيّ أنّه هو كلّ من نزل عليه الوحي من الخالق سبحانه وتعالى.

وذلك سواءٌ رافق ذلك أمرٌ بتبليغ الرسالة أو عدم الأمر بالتبليغ، فمن لم يؤمر بالتبليغ هو نبيّ، ومن أُمر بتبليع الرسالة فهو نبيٌّ رسول، وأمّا في التعريف الشرعيّ للرّسول فهو كما جاء عن أهل العلم أنّه من أوحي له من الخالق سبحانه بشريعةٍ جديدة، والله ورسوله أعلم.[4]

عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة النحل: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ ۚ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ}،[5] فمن باب رحمة الله سبحانه التي وسعت كلّ شيء بعث في الأمم كلّها رسله ليُنيروا للنّاس سبيل الهداية والصّواب، وعلى ذلك فإنّ عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم هو خمسة وعشرين نبيًّا مرسلًا.

وقد ذكرت أسماؤهم في العديد من مواطن القرآن الكريم، ومنهم ثمانية عشر رسولًا ونبيًّا ذُكروا في سورة الأنعام في قوله تعالى: {وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ*وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ*وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ*وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا ۚ وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ}،[6] وفيما يأتي سيتمّ ذكر أسماء الرسل والأنبياء الخمسة والعشرين الذين ذكروا في القرآن الكريم:[7]

  1. آدم عليه السلام.
  2. إدريس عليه السلام.
  3. نوح عليه السلام.
  4. هود عليه السلام.
  5. صالح عليه السلام.
  6. إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
  7. شعيب عليه السلام.
  8. إسماعيل عليه السلام.
  9. إسحاق عليه السلام.
  10. يعقوب عليه السلام.
  11. يوسف عليه السلام.
  12. أيوب عليه السلام.
  13. ذو الكفل عليه السلام.
  14. يونس عليه السلام.
  15. لوط عليه السلام.
  16. موسى عليه السلام.
  17. هارون عليه السلام.
  18. إلياس عليه السلام.
  19. اليسع عليه السلام.
  20. داود عليه السلام.
  21. سليمان عليه السلام.
  22. زكريا عليه السلام.
  23. يحيى عليه السلام.
  24. عيسى عليه السلام.
  25. خاتم الأنبياء والرسل وسيّد الخلق محمّد عليه الصلاة والسلام.

صفات الرسل عليهم السلام

إنّ الخوض في ذكر عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم يقتضي الخوض في الحديث عن صفات الرسل الكرام عليهم الصلاة والسلام، ومن صفات الرسل عليهم السلام ما يأتي:[8]

  • البشرية: فالأنبياء والرسل جميعهم من البشر، ولكن اصطفاهم الله سبحانه وتعالى وزكّاهم على باقي النّاس، وجمّلهم بأفضل الأخلاق وأعظمها، قال تعالى في سورة آل عمران: {إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ}.[9]
  • الإيمان والعمل: حيث أنّ الأنبياء والرّسل هم من أكثر النّاس عملًا وتعبدًا لله سبحانه، وأفضل النّاس خلقًا وأكثرهم تواضعًا، قال تعالى في نبيّه محمّد: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}.[10]
  • القدوة الحسنة: فجميع الأنبياء والرسل كباقي البشر يأكلون ويشربون ويعملون وبتعبون وينامون، ولكنّ ما يميّزهم عن سائر الخلق فيما عدا الرسال والوحي، أنّهم القدوة الحسنة لأممهم، قدوةٌ في أخلاقهم وعملهم وطاعتهم وعباداتهم.
  • طهارة القلوب: فالأنبياء والرسل أطهر الناس في قلوبهم، وأحسنهم خلقاً ودينًا، وأصبرهم من النّاس على الناس، وعلى مشاقّ الحياة الزائلة، وأصدقهم حديثًا، قال تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}.[11]

عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم مقالٌ فيه تمّ بيان التزكية التي خصّها المولى سبحانه وتعالى لأنبيائه ورسله دونًا عن بقييّة البشر، وتمّ التعريف بالنبيّ والرسول وبيان الفرق فيما بينهما، كما تمّ الخوض في ذكر بعضٍ من صفات الرسل الكريمة، وذلك بعد بيان عدد الرسل الذين ورد ذكرهم في القران الكريم مع ذكر أسمائهم.

المراجع

  1. ^ سورة الحديد , الآية 28
  2. ^ سورة البقرة , الآية 130
  3. ^ alukah.net , تزكية الرسل عليهم السلام , 11/10/2020
  4. ^ islamweb.net , الفرق بين النبي والرسول , 11/10/2020
  5. ^ سورة النحل , الآية 36
  6. ^ سورة الأنعام , الآية 82،86
  7. ^ islamweb.net , عدد الأنبياء والرسل المذكورين في القرآن وأسماؤهم وأسماء آبائهم , 11/10/2020
  8. ^ al-eman.com , صفات الأنبياء والرسل , 11/10/2020
  9. ^ سورة آل عمران , الآية 33
  10. ^ سورة الأنبياء , الآية 107
  11. ^ سورة آل عمران , الآية 159
1723 مشاهدة