علاج الصداع النصفي

علاج الصداع النصفي

الصداع النصفي من أكثر الأمراض المُزمنة شيوعاً، وهو صداع يُصيب نصف الرأس، الأيمن أو الأيسر، لذلك يُطلق عليه الصداع النصفي. وهو مرض مُزمن، ويُصاحبه العديد من التغيرات الجسدية والنفسية، إليك في هذا المقال أفضل طرق علاج الصداع النصفي .

طرق علاج الصداع النصفي
طرق علاج الصداع النصفي

اعراض الصداع النصفي

يعاني من الصداع النصفي حوالي ما يقرُب من 12% من الناس، وهو ليس مُجرد صداع شديد فحسب، بل إنه يُعد جُزء من حالة عصبية ويصاحبه في كثير من الأحيان العديد من الأعراض التي من بينها :

  • القيء.
  • الغثيان.
  • التغييرات البصرية.
  • الوخز في القدمين أو اليدين.
  • الحساسية تجاه الصوت أو الضوء أو الرائحة.

وبهذه الأعراض التي تُصاحب الصداع النصفي، تجعله من الأمراض المُزمنة التي تؤثر بشكل سلبي حياتك اليومية.فيما يلي نستعرض معك بعض طرق علاج الصداع النصفي …

علاج الصداع النصفي

تعددت الأدوية التي تعمل على منع الصداع النصفي و علاجه، إلا أن البعض يفضل إستخدام العلاجات الطبيعية، بدلاً من العقاقير الطبية، ومن هنا تعددت أيضا العلاجات الطبيعية، التي تعمل على علاج الصداعفوائد النوم المبكر، ومن أهم هذه العلاجات الطبيعية للصداع النصفي:

  • تغيير النظام الغذائي : معظم الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي، يلاحظون أن تناولهم أنواع معينة من الطعام تتسبب لهم حالة من الصداع النصفي، ومن أهم هذه الأطعمة المُحفزة والتي تُعزز الصداع النصفي هي :
  • الشوكولاتة
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • الكحوليات.
  • الزنجبيل : من خلال المُقارنات والبحوث الطبية، التي أُجريت على مسحوق الزنجبل في مدى علاج الصداع النصفي، ظهرت نتائج ناجحة للغاية لمسحوق الزنجبيل، حيث إنه قدم إحصائية مماثلة لعقار الصداع النصفي الشائع “سوماتريبتان ” ، ومن أهم ما يُميز الزنجبيل كعلاج فعال لمرضى الصداع النصفي، إنه ليس له أي ضرر أو آثار جانبية لمستخدميه.
  • الزيوت الأساسية : يتم إستخدام الزيوت الأساسية كمُضادات للميكروبات، فتدخل في العديد من مُنتجات التنظيف، وأيضًا تُستخدم الزيوت الأساسية كعلاجات طبيعية فعالة. ويظهر دور زيت اللافندر المثالي الذي يتجلى في علاج القلق والتوتر والصداع، وأثبتت الدراسات والبحوث الطبية أن إستنشاق زيت اللافندر يُساعد في تقليل شدة الصداع النصفي بشكل كبير.

علاج الصداع النصفي في المنزل

  • التدليك : يمكن من خلال تدليك عضلات الرقبة والكتفين، المساعدة في التخفيف من القلق والتوتر، وأيضا التخفيف من آلام الصداع النصفي. وبهذا يُمكن للناس التي تُعاني من الصداع النصفي، إختيار مُدلكًا محترفاُ في فن التدليك العلاجي، ويمكن لكرة التنس أن تقوم بالدور الذي يقوم به المُدلك، حيث يُمكن استخدام والتدليك بها أعلى الكتفين والظهر، كعلاجاً ذاتياً يأتي بنتيجة فعالة جداً.
  • مكملات المغنيسيوم : النقص في معدن المغنيسيوم الأساسي، قد يؤدي بطبيعة الحال إلى حدوث الصداع النصفي، وفي هذه الحالة يُنصح بالإهتمام بتناول مُكملات المغنيسيوم، التي يُمكنها أن تُساعد في الحد من شدة الصداع النصفي، ولكن قبل ذلك، يجب استشارة الطبييب المختص.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم: يجب الحفاظ على شُرب كميات كافية من الماء، لتجنب الوقوع في الجفاف الذي يؤدي بطبيعة الحال إلى الصداع النصفي. فأن شُرب الماء الكافي كل يوم مع المحافظة على نظام غذائي متوازن، يجعل الجسم رطباً باستمرار، ويحميه من خطر الإصابة للصداع النصفي
  • النوم الكافي : يجب الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، فإن قِلة النوم أو الإكثار في النوم، يمكن أن تكون من العوامل المُساعدة لحدوث الصداع النصفي. فالنوم لمدة تتراوح ما بين 6-8 ساعات يومياً يعد كافيًا لتجنب الإصابة به.
1629 مشاهدة