عمل الطبيب لا يقدر بثمن. الفعل في الجملة هو

عمل الطبيب لا يقدر بثمن. الفعل في الجملة هو

عمل الطبيب لا يقدر بثمن. الفعل في الجملة هو ، حيث يقسم الكلام في اللغة العربية إلى اسم وفعل وحرف، وللأسماء العديد من الأنواع، وكذلك للحروف، وأما الفعل في لغة الضاد، فله ثلاثة أقسامٍ، وهي: الفعل الماضي، والفعل المضارع، وفعل الأمر، وفي هذا المقال سنبين لكم أين الفعل في جملة عمل الطبيب لا يقدر بثمن.

عمل الطبيب لا يقدر بثمن. الفعل في الجملة هو

إن الفعل في جملة عمل الطبيب لا يقدر بثمن هو (يقدر)، وهو فعل مضارع، والفعل المضارع هو الفعل الذي يدل على حدث وقع في الزمن الحاضر، ولا بد لكل فعل من فاعل أكان ظاهرًا أم مستترًا، وسمي فعل الحال بالمضارع لأنه يضارع اسم الفاعل أي يماثله فهو يماثل اسم الفاعل في الحركات والسكنات والوظيفة الإعرابية، ويعني لغة (المشابه)، وفي الإعراب التفصيلي لهذه الجملة ما يأتي: [1]

  • عملُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • الطبيبِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • لا: ناهية جازمة.
  • يُقدَّرْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
  • بثمن: الباء: حرف جر، ثمن: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

شاهد أيضًا: ولدت الاميره نوره في الرياض نوع الفعل ولدت

إعراب الفعل المضارع

بعد معرفة الفعل في جملة عمل الطبيب لا يقدر بثمن، لا بد من معرفة إعراب الفعل المضارع، وذلك من خلال ما يأتي: [2]

  • الرفع: يرفع الفعل المضارع الصحيح بالضمة الظاهرة، ما لم تسبقه أداة ناصبة أو جازمة، مثل: يذهب، تأكل، نقرأ، ويرفع بالضمة المقدرة إن كان معتل الآخر، مثل: يجري، تزهو، ويسعى، ويرفع بثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة.
  • النصب: ينصب الفعل المضارع إذا سبق بناصب يكون معرب بالفتحة الظاهرة و إذا كان صحيح الآخر أو معتل الآخر بالواو أو الياء، وينصب بالفتحة المقدرة إذا كان معتل الآخر بالألف، وبحذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة.
  • الجزم: يجزم الفعل المضارع الصحيح بالسكون إذا سبقته إحدى أدوات الجزم، وهي: لا الناهية، ولم، ولام الأمر، ولما التي معناها النفي، وإن كان معتلًا فيجزم بحذف حرف العلة، ويجزم بحذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة.

شاهد أيضًا: فعل الامر من الفعل انطلق هو

أدوات جزم الفعل المضارع

يجزم الفعل المضارع إذا سبق بأحد الحروف الجازمة، وهي فيما يأتي: [3]

  • لم: حرف جزم ونفي وقلب، يجزم المضارع وينفي حدوثه في الماضي، مثل قول الله تعالى: “فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ”. [4]
  • لما: حرف جازم يجزم المضارع وينفي حدوثه في الماضي، وامتداد النفي إلى زمن التكلم، وتوقع حدوث الفعل في المستقبل، مثل قوله تعالى: “قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ”. [5]
  • لام الأمر: حرف جازم يدل على طلب حدوث الفعل، وتقلب معنى المضارع إلى معنى الطلب كفعل الأمر، مثل: “لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ”. [6]
  • لا الناهية: حرف جازم يجزم المضارع ويدل على طلب الكف عن العمل، مثل قوله عز وجل: “وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا”. [7]

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم عمل الطبيب لا يقدر بثمن. الفعل في الجملة هو يقدر، وهو في اللغة العربية فعل مضارع مجزوم بالسكون، فقد سبقته إحدى أدوات الجزم وهي (لا) الناهية الجازمة.

المراجع

  1. ^wikiwand.com , فعل مضارع , 22/09/2021
  2. ^m.marefa.org , فعل مضارع , 22/09/2021
  3. ^uobabylon.edu.iq , جزم الفعل المضارع , 22/09/2021
  4. ^سورة البقرة , الآية 24
  5. ^سورة الحجرات , الآية 14
  6. ^سورة الطلاق , الآية 7
  7. ^سورة الإسراء , الآية 29

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *