عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم.

كتابة علي مخيص -
عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم.

عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم، حيث يعتبر هتلر واحد من أفضل القادة العسكريين على مستوى العالم، بالإضافة إلى أنه عمل على زيادة قوة الجيش الألماني الذي كان يشغل منصب القائد الرئيسي للجيش، كما عمل على تسليح جيشه ليصبح من أقوى جيوش العالم والتي لا تقهر. دعونا وإياكم من موقع محتويات نتأكد من صحة هذه العبارة.

عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم

عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم، الجواب: العبارة صحيحة، حيث يوجد الكثير من القصص والأحداث التي جرت في فترة الحرب العالمية الثانية والتي كان هتلر أحد أبطالها، كما عمل على تقوية جيشه من خلال تسليحه بأفضل الأسلحة في تلك الفترة مما جعل الجيش الألماني أحد أقوى الجيوش في العالم، وذلك بعد أن كان من أضعف الجيوش خلال الحرب العالمية الأولى. كما يعتبر هتلر هو أحد الأسباب الرئيسية التي غيرت تنظيم الجيش الألماني ليصبح بهذه القوة.[1]

من هو هتلر

يعتبر أدولف هتلر واحد من أشهر الزعماء والقادة على المستوى العسكري، بالإضافة إلى أنه من زعماء الحزب النازي الألماني. ومن الجدير بالذكر بأن هتلر من مواليد الإمبراطورية النمساوية في عام 1889م، وتوفي منتحر في عام 1945م عن عمر ناهز 56 عاماً، كما تزوج من إيفا براون ولم يكن لديه أولاد، بالإضافة إلى أنه شارك بالحرب العالمية الأولى والثانية واستلم العديد من المناصب السياسية خلال حياته.

شاهد أيضاً: كم دامت الحرب العالمية الثانية.

كيف تم تسليح الجيش الألماني

تم تسليح الجيش الألماني بعدة مراحل حتى أصبح من أقوى الجيوش العالمية، حيث تعتبر كل مرحلة منفصلة عن الأخرى ومن قبل شخصيات وقادة مختلفين على الشكل التالي.

الفترة الأولى لتسليح الجيش الألماني

وضعت اللمسات الأولى لمشروع تسليح الجيش الألماني من قبل المستشار الشهير في تلك الفترة هريمان مولر والذي كان يعتبر واحد من أهم الشخصيات السياسية في حقبة هتلر، حيث عمل على وضع العديد من القوانين التي تهدف إلى تسليح الجيش الألماني من جديد، كما تم قبول هذه الخطوات في عام 1929م، من خلال إجماع أعضاء مجلس الوزراء الألماني والموافقة على هذا البرنامج، كما يعمل برنامج التسليح بشكل رئيسي على زيادة قوة الجيش من خلال دعم الفرقة 16 بكل ما تحتاجه من ذخيرة وأسلحة. بالإضافة إلى أن هذه العملية تمت بميزانية تقدر بحوالي 350  مليون مارك ألماني. ومن الجدير بالذكر بأن هذه المرحلة هي المرحلة الرئيسية التي ساعدت هتلر على في إعداد جيش قوي جداً.

الفترة الثانية لتسليح الجيش الألماني

تعتبر مرحلة استلام هتلر لمنصب المستشار الألماني هي بداية الفترة الثانية لتسليح الجيش الألماني، كما تعتبر هذه المرحلة هي الخطوة الأولى لوصول النازيين للحكم، وذلك في عام 1933م، بالإضافة إلى أن أكثر ما يميز هذه المرحلة هو تسليح عدد كبير من أفراد الجيش الألماني، حيث كان تسليح  الجيش من أهم الأمور التي عمل عليها جميع أفراد الحكومة الألمانية، بالإضافة إلى أن هذه الفترة شهدت الكثير من التطور التكنولوجي على كافة الأصعدة، إضافة إلى أنه تم استخدام وتطوير الأسلحة بشكل كبير.

الفترة الثالثة لتسليح الجيش الألماني

تعتبر هذه المرحلة من المراحل التي رفعت من معنوية أفراد الجيش، بالإضافة لتقوية شخصية الجنود بشكل كبير، حيث تم تسليح الجنود بشكل علني، وذلك لأن الجيش أصبح قوي جداً ويمكن الإعلان عن تسليحه وبالأخص بعد النقاشات السياسية حول نزع السلاح من الجيش الألماني وعقد العديد من المؤتمرات و الاجتماعات التي تهدف لنزع السلاح.

شاهد أيضاً: ما هي قصة هتلر النازي وكيف مات.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا عن عمل هتلر على تسليح الجيش الألماني وأصبح أقوى جيش في العالم، والذي تأكدنا فيه من صحة هذه العبارة، بالإضافة لمراحل تسليح الجيش الألماني ونبذة عن الزعيم النازي أدولف هتلر.

المراجع

  1. ^ .britannica.com , Adolf Hitler , 13/05/2022
14 مشاهدة