عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 7 أبريل 2021 , 17:04
عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى سؤال من الأسئلة المترددة بين المسلمين، فقد نزل الوحي على سول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة، كما أنّ الدعوة الإسلامية بدأت في مكة المكرمة بين قوم قريش الذين حاربوا الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وآذوه في كثير من الأفعال، كما ضيّقوا عليه وعلى كلّ من آمن به من الناس، فلمّا زاد أذى قريش على الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- قرر الهجرة من مكة المكرمة، وفي هذا المقال سنبيّن إلى أين هاجر النبي صلّى الله عليه وسلّم، وأهم أسباب ونتائج الهجرة.

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى المدينة المنوّرة، وقد كانت الهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة أهم الأحداث الفاصلة والعظيمة في تاريخ الدعوة الإسلامية، وقد هاجر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- من مكة بعد أن استمرت دعوته فيها لمدة ثلاث عشر سنة ثلاث منها سرّية وعشرة علنية، وقد عانى الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- فيها الكثير من أشكال العداوة والخصام والتضييق من أهل قريش، فجاءت هجرة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في العام الرابع عشر من النبوة، في شهر صفا في الليلة السابعة والعشرين منه، وقد هاجر صلّى الله عليه وسلّم بشكل سري، واتفق على ذلك مع أبي بكر الصديق متخفيًا، بينما كانت قريش وسادتها تخطط لقتل الرسول صلّى الله عليه وسلّم، فلمّا علمت قريش بهجرة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أرسلوا للبحث عنه في كل مكان، فالتجأ الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- مع أبي بكر الصديق إلى غار ثور، فقال أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- للنبي صلّى الله عليه وسلّم: “لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا، فقال صلى الله عليه وسلم: يا أبا بكر! ما ظنك باثنين الله ثالثهما”[1]، فكانت نصرة الله تعالى لنبيّه -صلّى الله عليه وسلّم- فصرف عنه الكافرين بعد أن وصلوا إلى الغار الذي كان فيه صلّى الله عليه وسلّم.[2]

شاهد أيضًا: ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول .. هجرة النبي إلى الطائف

أول عمل قام به النبي عندما هاجر إلى المدينة

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي المدينة المنورة وبعد أن وصل الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- إلى المدينة كان أول أعماله أن أمر ببناء مسجدًا للمسلمين، وهو مسجد قباء وقد بناه في أرض كانت لأيتام فاشتراها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- منهم وأمر ببناء المسجد عليها، أمّا عن أول وصول الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- إلى مكة فقد استقبله أهل المدينة من الأنصار بفرح وسرور شديدين بعد أن أحاطوا به بموكب كبير وهم يقولون: “جاء نبي الله صلى الله عليه وسلم”، وكان الصبية من الأنصار يطوفون في المدينة ويقولون: “يا محمد يا رسول الله , يا رسول الله”، فلم يشهد أهل المدينة فرحًا وبهجة مثلما قدم الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عليهم، وقد قال البراء بن عازب وهو أحد الصحابة الذين شهدوا هجرة الرسول صلّى الله عليه وسلّم: “ما رأيت أهل المدينة فرحوا بشيء فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم”.[3]

أسباب هجرة الرسول

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي للمدينة المنورة، وقد كان لهجرة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة الكثير من الأسباب، ومن أبرزها:

  • الرفض الشديد من قبل أهل مكة للدعوة الإسلامية وعدم تقبلهم للرسول -صلّى الله عليه وسلّم- ولدعوته على الرغم من محاولات الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- الكثيرة والمتكررة لهدايتهم.
  • إيمان عدد من أهل يثرب ودخولهم في الإسلام ومبايعة عدد من الأوس والخزرج له، فانتشار الإسلام في يثرب التي سميت بالمدينة المنورة لاحقًا أحد أسباب الهجرة النبوية، فقد كانت مكانًا مناسبًا للدعوة فيه.
  • تعرض الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- للكثير من الأذى بكثير من الأشكال والطرق.
  • تعرّض كلّ من آمن بالرسول -صلّى الله عليه وسلّم- ودخل الإسلام للأذى.
  • كما أنّ تشكيل دولة للمسلمين أصبح من الامور الضرورية بعد استمرار النبوة لمدّة ثلاث عشر سنة.
  • والهجرة هي أحد الامور التي اشتهر بها كل الأنبياء فقد كان أنبياء الله يهاجرون من مكان لآخر بهدف إعلاء دعوة التوحيد بالله تعالى.

شاهد أيضًا: استيلاء كفار قريش في مكة على أموال المسلمين الذين هاجروا للمدينة سببا لغزوة

أهم نتائج الهجرة

عندما اشتد اذى قريش هاجر النبي إلى المدينة المنورة وبدأ بتأسيس الدولة الإسلامية ونشر الدعوة بعيدًا عن أذى قريش، فكان لهجرته -صلّى الله عليه وسلّم- عددًا من النتائج ومن أهمها:

  • تشكيل المجتمع الإسلامي تحت ظلّ الدولة الإسلامية ونشر الدين الإسلامي فيها دون خوف أو تردد.
  • تخلّص الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- ومن والاه من المسلمين من أذى الكافرين من قريش وتعذيبهم.
  • ازدياد المحبة والأخوة بين من هاجر مع الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وبين الأنصار في المدينة المنورة.
  • زوال مظاهر القبلية بين المسلمين فقد جمع الإسلام بين المسلمين ووحد قلوبهم وأبعدهم عن مظاهر القبلية والانتماء وكان توحيد الله تعالى وكلمة “لا إله إلا الله” هي الأساس الذي يجمع بين المسلمين.

شاهد أيضًا: كم كان عدد المسلمين في الهجرة الأولى إلى الحبشة

كانت دعوة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- نورًا للبشرية وهداية الناس، وقد بدأت في مكة المكرمة وعندما اشتد اذى قريش هاجر النبي الى المدينة المنورة واستمر بالدعوة إلى دين الإسلام فأقام فيها الدولة الإسلامية ونشر دين الإسلام، وفي المقال السابق بيّنا أهم أسباب ونتائج هجرة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- للمدينة المنورة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو بكر الصديق، البخاري، 3653، صحيح.
  2. ^ islamweb.net , الهجرة النبوية الشريفة , 7-4-2021
  3. ^ islamweb.net , الهجرة النبوية الشريفة , 7-4-2021
123 مشاهدة