قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 31 يوليو 2021 , 22:07 - آخر تحديث : 31 يوليو 2021 , 22:07
قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره

قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره، فقد مرَّ على تاريخ الشعر العربي الكثير من الشعراء الذي عاشوا حياةً صعبة معقدة، فما كان من الشعر إلا أن يكون متنفسهم الوحيد، ولكنه سلاحٌ ذو حدين في بعض الأحيان، وفي هذا المقال سنعرف قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره.

من هو ابن الرومي

هو علي ابن العباس ابن جريج، وشهرته ابن الرومي، وهو شاعر زمانه في العصر العباسي مع البحتري، أبوه من أصل رومي، وكان بعض الأصدقاء من العلماء والأدباء، مثل محمّد بن حبيب الضليع في اللغة والأنساب، وكان ابن الرومي يذهب إليه لأنه صديقه، فقد كان يخصه محمّد بن حبيب بسبب ذكائه وحدة ذهنه، وأما أمُّ ابن الرومي فقد كانت من أصل فارسي، وهي من النساءالمؤمنات التقنيات الصالحات، وهذا ما بدا واضحًا عندما رثاها ابن الرومي، وقد كان يفخر بأثوله الرؤية والفارسية، فقد قال معتدًا بذلك: كيف أغضي عن الدنية، والفرس خؤولي والروم من أعمامي. [1]

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين

قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره

كان ابن الرومي من فحول الشعراء العصر العباسي، وقد تميز شعره بالوصف والهجاء، وأما الهجاء عنده فقد كان مليئًا بالحياة والحركة، حيث كان هجاءه في الكثير من الأحيان في نفس الأشخاص الذين مدحهم من قبل، وقد كان يمتلك طابعًا حادًا يجرح في بعض الأحيان، يكاد أن يبلغ فيه حد القذع.

ولأن الوزير أبا الحسين القاسم بن عبيد الله بن سلمان بن وهب، وزير المعتضد، كان يخاف من ابن الرومي أن يهجوه وأن تكون فلتات لسانه عليه، فدبّر قتله عن طريق ابن فراش الذي دس له حلوى مسمومة وهو في مجلس الوزير، وعندما أكل ابن الرومي الحلوى أحس بالسم، فقام كي يغادر المجلس، فقال له الوزير: إلى أين تذهب يابن الرومي، فأجابه: إلى المكان الذي أردت أن ترسلني إليه، فقال الوزير: سلم لي على والدي، فقال ابن الرومي: إن طريقي ليس إلى النار، ومات بعد أيام متأثرًا بالسم. [2]

حياة ابن الرومي

قضى ابن الرومي أيام حياته في العزلة و الإنطواء، وقد فُجع بأسرته كلها، ولم يبق له أحد يعينه على مصائب الدهر ونوائبه، ولا حتى في وقت الشدائد والأزمات لذلك بقى وحيدًا، حتى تزوج بحثًا عن الراحة والطمأنينة بعد تلك الأيام التي قضاها في المعاناة والقلق، وبدل وحشته بالأنس والراحة، ورزقه الله تعالى ثلاثة أولاد وجد فيهم الحياة والأمل فهم نعمة الله التي أنعم بها عليه، ولكن الموت والفقدان استمر في تعذيبه وإيلامه عندما بدأ يأخذ أولاده واحدًا تلو الآخر، فبكاهم أحر البكاء وكأنه لم يبك أحدًا من قبل، ثم وافت المنية زوجته، لتكتمل بذلك أحداث البؤس والشقاء في حياته.

شاهد أيضًا: الشاعر الحزين من هو

النقد عند ابن الرومي

قصة ابن الرومي تقول إنه ثار ناقمًا على الحياة التي آلمته وساهمت في أوجاعه، فهو الشاعر الذي يحب العيش والحياة، والذي يعشق بهجتها وملذاتها، ولكن المصائب حرمته أهله آباءه وأبناءه، حتى بدأ شبابه يتهاوى إلى الخلف مع توالي الأيام، وقد عبر عن ذلك من خلال شعره الذي يتصف بصدق المشاعر والعاطفة العميقة التي أثقلتها الهموم والمصائب والنكبات معبرةً عمّا يجول في نفسه من عواطف وانفعالات، فقد كان يستخدم جميع حواسه وملكاته في نسج شعره ليُنتج لنا مشهدًا يعبر عن الدقة والمهارة الفنية الكاملة، وكأنها لوحات متحركة بأشكالها وألوانها. [3]

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الذي قتله شعره … لنعرف ما الذي حدث مع المتنبي

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا ما هي قصة ابن الرومي الشاعر الذي قتله شعره، والذي توالت عليه المصائب والنكبات حتى وفاته.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , ابن الرومي , 31-07-2021
  2. ^ wikiwand.com , ابن الرومي , 31-07-2021
  3. ^ m.marefa.org , ابن الرومي , 31-07-2021
65 مشاهدة