قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي كاملة

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 27 أبريل 2021 , 11:04
قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي كاملة

تُعد قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي من القصص الإنسانية المؤثرة التي تحكي صفحة من صفحات التعايش مع الظلم الذي يقضي على مستقبل إنسان دون أن يقوم في الحقيقة بارتكاب أي جريمة تستحق ضياع عمره، بينما الظالم يعيث في الأرض فسادًا ولا يُحاسب على ارتكاب جرائمه، وهي تطبيق للمثل العربي الشهير الذي يقول بأن السجن يضم بين جدرانه مظاليم كُثر لا أحد يعلم عن حالهم شيئًا، ولا أحد ينظر لهم بعين الرحمة.

من هو ثواب السبيعي

ثواب السبيعي هو مواطن سعودي في العقد السابع من عمره تقريبًا، برزت قصته على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية من أجل مناشدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من أجل العفو عنه وإخراجه من السجن، حيث تمثل قصته مثالًا واضحًا على الظلم الذي قد يتعرّض له الإنسان ويودي به إلى مصير مجهول لا يمكنه التعرف على نهايته، وثواب السبيعي يعد أقدم سجين في المملكة، حيث سُجن منذ أكثر من أربعين عامًا حينما كان شابًا يافعًا، وأصبح الآن شيخًا كبيرًا لم يبقى له من العمر قدر ما مضى، ونظرًا لحالته  الإنسانية يُطلق السعوديون كل عام حملةً لمناشدة سمو الملك للإفراج عنه، ولكن حتى الآن لم يتم الاستجابة لتلك المناشدات والنداءات.

شاهد أيضًا: قصة تالا الشهري وتفاصيل قتلها على يد خادمتهم

قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي

بدأت قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي منذ أكثر من أربعة عقودٍ من الزمان، حينما دخل في مشاجرة مع أبناء عمومته لأسباب عائلية، انتهى هذا الشجار بمقتل أحد الأشخاص على يد عم ثواب السبيعي، وفور أن ارتكب جريمته فرّ هاربًا إلى اليمن، ولم تستطِع السلطات السعودية القبض عليه، في هذا الوقت كان عمر ثواب السبيعي حوالي تسعة عشر عامًا، أي أنه كان لا يزال شابًا صغير السن في عمر طلاب بداية المرحلة الجامعية، وبدلًا من القبض على عمه الذي ارتكب تلك الجريمة؛ تم القبض على ثواب السبيعي، واتهامه بجريمة القتل، وتم الحكم عليه بالسجن من أحد المحاكم السعودية، ومنذ تلك اللحظة وهو يعيش في السجون ليقضي عقوبةً لم يرتكبها.

قصة السجين ثواب السبيعي من القصص المؤثرة على المستوى الإنساني، فهي تصوِّر حياة إنسان عاش بين جدران السجون مدة أطول من تلك التي عاشها حرًا طليقًا يمارس حياته كأي شاب عادي، مرت أيام وسنين السبيعي داخل السجن وحيدًا يقضي عقوبةً لم يرتكبها أيامًا وسنواتٍ يملؤها الألم والعذاب، فما أشق الظلم على نفس الإنسان، قد تكون تلك المدة التي قضاها داخل السجن هي عقاب عادل له إن كان هو مُرتكب الجريمة، ولكنه كان يقضي عقوبة كان من المفترض أن يقضيها عمه الذي عاش هاربًا في اليمن تلك المدة، وعلى الرغم من هروبه وعدم قدرته على العودة للبلاد إلا أنه لم يكُن يعاني عذاب السجن الذي ذاقه ولد أخيه ظلمًا على فعلةٍ لم يرتكبها.

شاهد أيضًا: قصة رائد على عطالله الاحمدي

سبب سجن ثواب السبيعي

ما هو السبب وراء سجن ثواب السبيعي ، وما هي الجريمة التي استحق أن يقضي تلك العقوبة جزاءً على ارتكابها؟ ففي حقيقة الأمر فإن السبيعي لم يرتكب أي جريمة، وإنما كان مسجونًا يقضي عقوبة على جريمة قتلٍ وقعت من عمه في أحد الشجارات العائلية ولكن عمه لاذ بالفرار وترك ابن أخيه ليواجه المصير المظلم عقوبة على جريمة لم يرتكبها، ومن هذا المنطلق، أطلق المغردون حملة للنظر بعين الرحمة والإنسانية إلى ثواب السبيعي الذي قضى ثلثي عمره داخل السجن، من أجل العفو عنه في شهر رمضان الكريم ليخرج من السجن، ويعود إلى الحياة التي لا يعرف عنها شيئًا ويقضي بقية عمره مع والدته التي أصبحت وحيدة بعد أن فقدت زوجها وولديها اللذين انتقلوا إلى رحمة الله تعالى، ولم يبق لها سوى ابنها المسجون ظلمًا.

شاهد أيضًا: قصة فتاة النافذة الحقيقية

إلى هنا، نكون قد انتهينا من مقالنا لهذا اليوم، والذي تحدّثنا من خلاله عن قصة السجين ثواب بن دلمخ السبيعي كاملة  كما يتداولها مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وتعرفنا على المعلومات الخاصة به وحياته، والسبب الذي دخل من أجله السجن.

1177 مشاهدة