قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء

قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء

قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء ، تُعد الأمثال الثائرة من أهم الجُمل والكلمات التي يستخدمها الناس للتعبير عن شيء ما مشابه لما يحتويه المثل، وتحتوي اللغة العربية على الكثير من الأمثال الفصيحة والبليغة فهي خُلاصة تجارب مرت في حياة الآخرين، وفي هذا المقال سنعرف قصة مثل شهيرٍ جدًا.

قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء

إن قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء هي كالآتي: يروى أنه كان هناك ملك في البلاد يحب العلم والاطلاع على الثقافة العامة، وكان يقرب العلماء منه، ولكن كان يملك خصلة سيئة وهي معاقبة العالم الذي لا يعطيه جوابًا شافيًا، وفي أحد الأيام استدعى الملك واحدًا من العلماء إلى مجلسه، وقال له اريد منك أيها العالم أن تفسر لي شيئًا بسيطًا، وإن أعطيتني جوابًا شافيًا أكرمتك بما تريد، وإن أسأت الإجابة قطعت رأسك، ولم يكن للعالم سوى خيارٌ واحدٌ وهو أن يحاول ويبذل قصارى جهده في التفسير، وقال للملك: أنا لها يا سيدي، فسل ما شئت فقال الملك: أريدك أن تفسر وتشرح لي ما هو الماء، أريد أن أعرف ما هذا الشراب الغريب الذي لا لون له ولا طعم ولا رائحة، ولا نستطيع أن نعيش بدونه.

قال له العالم بكل ثقة في النفس: الجواب عندي يا سيدي وبإذن الله سيكون وافيًا كافيًا، وبدأ العالم بالحديث والشرح عن الماء مكوناته، ومما يتركب، وكيف وجد، وما أهميته، واسترسل في الشرح وأخذ وقتًا وجهدًا كبيرًا، وبعد أن انتهى من الشرح والسرد، قال: يا سيدي، يتبين لنا في النهاية الماء ما هو إلا ماء، فقال الملك متعجبًا من أمر العالم: يا رجل، بعد كل هذا الشرح فسرت الماء بعد الجهد بالماء! اذهب من مجلسي لا لك ولا عليك، فلن أعطيك شيئًا ولن أقطع رأسك، فانصرف العالم محافظاً على رأسه، ولما روى ما حصل معه وتناقل الناس الخبر، صارت جملة “فسر الماء بعد الجهد بالماء”، مثلاً شهيرًا تناقلته الأجيال.

شاهد أيضًا: قالت العرب سبق السيف العذل فما هو العذل

ما هي الأمثال الشعبية

الأمثال الشعبية هي من أكثر فروع الثقافة الشعبية ثراء، حيث يجسد المثل الشعبي تعبيرًا عن نتاج تجربة شعبية طويلة تخلص إلى عبرة وحكمة، ومجموعة الأمثال الشعبية تكون ملامح فكر شعبي ذي سمات ومعايير خاصة، فهي إذن جزء مهم من ملامح الشعب وأسلوب حياته ومعتقداته ومعاييره الأخلاقية، وهو ليس مجرد شكل من أشكال الفنون الشعبية، وإنما هو عمـل يستحث قوة داخلية على التحرك، إضافة لذلك فإن المثل الشعبي له تأثير مهم على سلوك الناس، فالمعنى والغاية يجتمعان في كل أمثال العالم.

وهذه الأمثال على اختلافها تعبر عن تاريخ وفكر الأمم، وتتميز الأمثال الشعبية بأنها تناولت كل مناحي الحياة، ويجتمع في المثل أربعة لا تجتمع في غيره من الكلام: إيجاز اللفظ وإصابة المعنى وحسن التشبيه وجودة الكتابة، فهو نهاية البلاغة، كما أن المثل جملة مفيدة دقيقة العبارة، وغالبية الأمثال جمـل موسيقية متجانسة الأوزان والكلمات، سهلة الإلقاء والتناقل والحفظ، لها إيقاع خاص. [1]

شاهد أيضًا: من هو اول من خط بالقلم

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ما هي قصة المثل فسر الماء بعد الجهد بالماء، وهي من الأمثال الثائرة التي يستخدمها الناس إلى وقتنا هذا معبرين من خلاله عن عدم الوصول لنتيجة مرضية.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , الأمثال الشعبية , 29-08-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *