قصة مشعل مسفر المطيري

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 13 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 13 يوليو 2021 , 20:07
قصة مشعل مسفر المطيري

قصة مشعل مسفر المطيري ، وتصدرت قصته مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة وخاصةً منصة تويتر عبر النشطاء السعوديين والخليجيين، ومن خلال هذا المقال سنتحدث حول مشعل المطيري ونذكر قصة مشعل مسفر المطيري بالتفصيل.

قصة مشعل مسفر المطيري

تعود قصة مشعل مسفر المطيري قبل عام واحد عندما أقدم على قتل احد الأشخاص الذين وقع العراك معهم في منطقة حفر الباطن، مسببًا له القتل الغير متعمد، وقد تم إلقاء القبض عليه والحكم عليه من قبل السلطات السعودية بـ القصاص، حيث كانت من شروط العفو عن المتهم وإبطال حكم القصاص هو “دفع مبلغ الدية وقدرها مائة مليون ريال سعودي”.

حيث كانت هناك واسطة من أمير منطقة القصيم فيصل بن مشعل ليتم تخفيض الدية لتصبح بعد ذلك خمسين مليون ريال بعد التسامح والإقناع، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا للفيديو حول تبرع شخص بمبلغ 31 مليون ريال من أجل إنهاء معاناة المتهم.

شاهد أيضًا: قصة ياسر البحري الحقيقية كاملة وسيرته الذاتية

حملة انقاذ رقبة مشعل مسفر المطيري

لم تكن حملة لإنقاذ رقبة الشاب مشعل المطيري من حد السيف هي الأولى من أهل الخير، وكانت والدة مشعل قد ناشدت أهل الخير التدخل إنقاذ رقبة ابنها وجمع مبلغ الـ 50 مليون ريال، قيمة الدية التي طالب بها ذوو المجني عليه، مقابل العفو عنه، ولم يتبقى للمهلة سوى 24 ساعة على انتهائها، ومن خلال التبرعات التي نظمها مسؤولو حملة عتق رقبة مشعل بن مخلف المطيري، ومن خلال وسوم أطلقها مغردو، وكان قد تم توفير مبلغ 19 مليون على مواقع التواصل، إغاثة عائلة المطيري وأم السجين التي لم يغمض لها عين منذ احتجازه.

كما قامت قبيله مطير بعدة اجتماعات في عدد من محافظات المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى دول الخليج، وتبقى على مبلغ عتق رقبة المطيري من حد السيف 31 مليون، وفي ظل استمرار مناشدات الأم لأهل الخير، كانت المفاجأة قبل 24 ساعة فقط من تنفيذ حكم القصاص بالمطيري، بتكفل فاعل خير إماراتي الجنسية، بالمبلغ المتبقي من الدية المطلوبة للمسجون مشعل المطيري 31 مليون ريال دفعة واحدة، وأثبتت دول مجلس التعاون الخليجي، أن اسم المجلس لم يَأْتِ من فراغ، بل جاء نتيجة تعاون فعلي موجود على أرض الواقع، من خلال التكاتف في المحن ومساعدة المحتاج وإغاثة المهموم.

شاهد أيضًا: قصة سعود الشيباني وأهم المعلومات عن عصابة الشيباني

المطيري وش يرجع

قبيلة مطير هي قبيلة عربية كبيرة في وسط الجزيرة العربية تستوطن مناطق في نجد والحجاز وتنقسم القبيلة إلى ثلاثة اجذام رئيسية: هي بني عبد الله وعلوى وبريه وتمتد منازلهم من الحجاز ما بين مكة والمدينة المنورة وما جاورها ونزولًا إلى نجد في وسط الجزيرة العربية وتمتد إلى هضبة الصمان بشمال شرقي الجزيرة العربية وصولا إلى الكويت، ويتوزع أفراد القبيلة حاليًا في شبه الجزيرة العربية في كل دولة السعودية والكويت والعراق، والنسبة إليهم مطيري والجمع مطران.

قبيلة مطير هي قبيلة قيسية مضرية عدنانية تعود جذورها إلى غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وذكر محمد علي العبيد: “مطير وهم غطفان وهم أهل تلك المياه من زمن الجاهلية إلى يومنا هذا وهذه هي ذراريهم لم تتفرع عنها ولم ينزل بهما غيرهم فهم غطفان الأصل”، سميت القبيلة بـ مطير نسبة إلى بطن المطارنة من قبيلة مطير، وكلمة مطير هي اسم علم مذكر عربي معناه: كثير المطر، السخي، الكريم، وهي صفة مشبهة تدل على الثبوت من مطر.

شاهد أيضًا: قصة هادي بن صيصان اليامى وأهم الأحداث قبل إعدامه

إلى هنا نصل لختام مقالنا قصة مشعل مسفر المطيري ، والتي انتشرت في الساعات الماضية بشكل واسع، وتحدثنا عن قصته بالتفصيل وأبرز الأحداث.

21 مشاهدة