كم عدد الاسنان الطبيعي للإنسان

كتابة يسرى إيمان عيساوي - آخر تحديث: 31 أغسطس 2020 , 08:08
كم عدد الاسنان الطبيعي للإنسان

قد يتسائل الكثير عن كم عدد الاسنان الطبيعي وعن دور وأهمية الأسنان في جسم الإنسان، وعادةً ما يربط الكثير الأسنان بالمظهر الخارجي والجمالي للوجه، ويبحث عن وصفات طبيعية وسريعة لتبييض الأسنان وتنظيف اللثة، ويخاف البعض من تقويم الأسنان ويرى فيه عقدة نفسية وسن محدد، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الأسنان في جسم الإنسان.

نبذة عن أسنان الإنسان

تعرف السن علميًا بكونها تركيب شبه عظمي صلب، غنية بالمعادن، ذات شكل مقوس مربع الحجم تقريبًا، وهي مرتبة داخل الفم وموزعة بين الفكين العلوي والسفلي، وتبدأ بالظهور في مرحلة الطفولة، وعلى عكس باقي أنسجة الجسم لا يمكن للأسنان تصليح وتعويض نفسها إلا بالاستعانة بطبيب خاص، إذًا ما هو عدد الاسنان الطبيعي عند الإنسان  [1]

اجزاء أسنان الإنسان

تختلف أدوار وأنواع الأسنان بين الثديات، وتتكون أسنان الإنسان من جزئين الداخلي والخارجي  وهما كما يأتي: [2]

  • المينا: وهي الطبقة الخارجية للسن، وهي غنية بالمعادن خاصة فوسفات الكالسيوم، وتعد بذلك أقسى جزء في جسم الإنسان.
  • العاج: وهي الطبقة الوسطى في السن، وتدعم طبقة المينا، وتحمى طبقة اللب.
  • اللب: ويسمى الحجرة الداخلية للسن، ويضم الأوعية الدموية والأعصاب التي توصل الإحساس إلى الدماغ.
  • الملاط: وتسمى أيضًا الاسمنت، وهي الطبقة الصفراء التي تحيط بجذر السن، وتربط السن بالفك.

كما يصنف البعض اللثة كجزء من الأسنان، بينما يرى البعض الأخر أنها جزء من الفكين العلوي والسفلي.

أما في التصنيف الخارجي فتنقسم السن الواحدة في جسم الإنسان إلى جزئين هما: [2]

  • التاج: وهو الجزء الذي يقع فوق اللثة، وهو يختلف حسب نوع السن، وتغطيه طبقة المينا الممثلة لمظهره الخارجي.
  • الجذر: وهو الجزء السفلي للسن والذي يقع تحت اللثة، وينغرس في العظم السنخي، ويختلف حسب نوع السن فقد تملك السن الواحدة عدة جذور.

أما من حيث الوظيفة والشكل فتقسم أسنان الإنسان إلى أربعة أنواع وهي: [2]

  • القواطع: وهي الأسنان الأمامية في الفم، وعددها ثمانية مقسمة بالتساوي بين الفكين العلوي والسفلي، وتستخدم في تقطيع الطعام وبالتالي تساعد في تبسيط الأغذية وتمهيد عملية الهضم في المعدة والأمعاء.
  • الأنياب: وهي أربعة، مقسمة بالتساوي بين الفكين العلوي والسفلي، وتقع في جانبي القواطع، وهي تتكون من أجزاء حادة تسمى الشرفات، وتستخدم لتمزيق وتقطيع الطعام.
  • الضواحك: وتقع بين الأنياب والأضراس وعددها ثمانية، وهي تشبه في الشكل الأضراس إلا أنها تملك شرفتين مثل الأنياب، وتقوم الضواحك بسحق الطعام وطحنه.
  • الأضراس: وهي تختلف بين الأطفال والبالغين، وهي أخر الأسنان ترتيبًا، إذ تقع في الجزء الخلفي، الداخلي من الفم، وهي 12 ضرسًا مقسمة بين الفكين، وتعد ضرورية لهرس وتفتيت الطعام قبل بلعه.

عدد الاسنان الطبيعي

لمعرفة عدد الاسنان الطبيعي يجب أولًا تحديد نوع الأسنان حسب الظهور وهي مقسمة إلى مجموعتين هما كالآتي: [1]

  • الأسنان اللبنية: وهي تبدأ في الظهور في الشهر السادس من عمر الإنسان، والتي ما تلبث تسقط وعددها عشرون.
  • الأسنان الدائمة: والتي تظهر ابتداءًا من السنة السادسة من العمر حتى السن الثاني عشر، باستثناء ضروس العقل التي تظهر ابتداءًا من السن السابع عشر إلى أعمار متقدمة، ويبلغ عدد الاسنان الطبيعي في هذه المرحلة 32 سننًا.

أهمية الاسنان في جسم الإنسان

يربط الكثير من الناس عدد الاسنان الطبيعي بالمظهر الخارجي والجمالي فقط، بينما تتعدى أهمية الأسنان ذلك وهي ضرورية ومهمة لما يأتي: [3]

  • مضغ الطعام وتهيئته لعملية الهضم التي تتم في المعدة والأمعاء.
  • المساعدة على النطق الصحيح والسليم للحروف والكلمات.
  • تمييز تعابير الوجه فالضواحك كما يبدو من تسميتها تبدي تعبير الابتسامة والضحك على وجه الإنسان.
  • دعم وتثبيت الفكين فسقوط أسنان الفم يؤدي إلى ترهل منطقة الفم والوجه.
  • يزيد المظهر الصحي والجميل للأسنان في ثقة الإنسان بنفسه.

بعد معرفة عدد الاسنان الطبيعي والتأكيد على أهمية وضرورة الحفاظ على الأسنان الطبيعية، يجب زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر مع أو بدون مشاكل ظاهرة، كما يجب تنظيف الأسنان بعد كل وجبة، والابتعاد التام عن المأكولات الغنية بالسكريات والحلويات، والتأكد من نوعية فرشاة ومعجون الأسنان.

المراجع

  1. ^ marefa.org , سن , 30/08/2020
  2. ^ wikiwand.com , Human tooth , 30/08/2020
  3. ^ dentalhealth.org , The importance of a healthy smile , 30/08/2020
140 مشاهدة