كم يبعد الغلاف الجوي عن الارض

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 8 مايو 2021 , 15:05
كم يبعد الغلاف الجوي عن الارض

كم يبعد الغلاف الجوي عن الارض ؟ هو السؤال المهم الذي سنجيب عليه في هذا المقالة، حيث أن كوكب الأرض هو الكوكب الذي يتعاقب عليه الليل والنهار، ويُعتقد أن اسم “الأرض” عمره حوالي 1000 عام، واسم “الأرض” مشتق من الكلمة الإنجليزية القديمة “إرثا” وكذلك الكلمة الأنجلو سكسونية “إردا” ، والتي تعني التربة أو الأرض، وكوكب الأرض هو الكوكب الوحيد المعروف الذي يدعم الحياة؛ فهو يمتلك غلاف جوي له العديد من الخصائص التي تساعد في الحفاظ على الحياة على الأرض، فمن هذا المنطلق سنتعرف على كم يبعد الغلاف الجوي عن الأرض، بالإضافة إلى أهمية الغلاف الجوي وطبقاته.

كم يبعد الغلاف الجوي عن الارض

يمتد الغلاف الجوي للأرض من سطح كوكب الأرض حتى ارتفاع يصل إلى 10000 كيلومتر  أي 6214 ميل)، وبعد ذلك يندمج الغلاف الجوي مع الفضاء، كما لا يتفق جميع العلماء على مكان الحد الأعلى الفعلي للغلاف الجوي لكن يمكنهم الاتفاق على أن الجزء الأكبر من الغلاف الجوي يقع بالقرب من سطح الأرض على مسافة تتراوح بين ثمانية إلى 15 كيلومترًا أي من خمسة إلى تسعة أميال. [1]

مكونات الغلاف الجوي للأرض 

يتكون الغلاف الجوي للأرض من العديد من الغازات، وهي على النحو الآتي: 78٪ نيتروجين، و 21٪ أكسجين، و 0.9٪ أرجون، و 0.1٪ غازات أخرى، والكميات الضئيلة من ثاني أكسيد الكربون والميثان وبخار الماء والنيون هي التي تشكل الغازات الأخرى التي تشكل نسبة 0.1٪؜ المتبقية، وينقسم الغلاف الجوي إلى خمس طبقات مختلفة بناءً على درجة الحرارة، فالطبقة الأقرب لسطح الأرض هي طبقة التروبوسفير ثم الستراتوسفير ثم طبقة الميزوسفير ثم الثرموسفير ثم الإكسوسفير. [1]

اقرأ أيضًا: ما هي مكونات الغلاف الجوي

طبقات الغلاف الجوي

يمتد الغلاف الجوي من سطح الأرض إلى أكثر من 10000 كيلومتر فوق الأرض. تلك الـ 10000 كيلومتر مقسمة إلى خمس طبقات متميزة، حيث من الطبقة السفلية إلى الأعلى يكون للهواء في كل منها نفس التكوين لكن كلما ارتفعت الطبقة كلما تباعدت جزيئات الهواء، وفي ما يأتي عرض لطبقات الغلاف الجوي مع امتداداتها وأهم خصائصها: [2]

  • طبقة التروبوسفير: تمتد هذه الطبقة من الغلاف الجوي لسطح الأرض ما بين 8 و 14 كيلومترًا، إذ تبدأ هذه الطبقة الدنيا من الغلاف الجوي عند الأرض وتمتد 14 كيلومترًا عند خط الاستواء، وهذا هو المكان الأكثر سمكا وهو أنحف فوق القطبين، إذ تحتوي طبقة التروبوسفير على بخار الماء، وهي المكان الذي تسير فيه معظم السحب مع الرياح، كما ويحدث في هذه الطبقة تقلبات الطقس.
  • طبقة الستراتوسفير: تمتد من 14 إلى 64 كم، فعلى عكس طبقة التروبوسفير تزداد درجات الحرارة في هذه الطبقة مع الارتفاع، فطبقة الستراتوسفير جافة جدًا لذلك نادرًا ما تتشكل السحب فيها كما أنها تحتوي على معظم جزيئات الأوزون الموجودة في الغلاف الجوي وهي جزيئات ثلاثية مكونة من ثلاث ذرات أكسجين، وعند هذا الارتفاع يحمي الأوزون الحياة على الأرض من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، كما وإنها طبقة مستقرة جدًا.
  • طبقة الميزوسفير: تمتد هذه الطبقة من 64 إلى 85 كم، لا يعرف العلماء الكثير عن هذه الطبقة. أن الميزوسفير هو المكان الذي تحترق فيه معظم النيازك بشكل غير ضار أثناء اندفاعها نحو الأرض، بالقرب من قمة هذه الطبقة تنخفض درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها في الغلاف الجوي للأرض حوالي -90 درجة مئوية.
  • طبقة الثرموسفير: تمتد هذه الطبقة من 85 إلى 600 كم، كما وتسمى ايضًا طبقة الثروموسفير بالغلاف الحراري، إذ تمتص هذه الطبقة الأشعة السينية والطاقة فوق البنفسجية من الشمس، مما يحمي كل ما على الأرض من هذه الأشعة الضارة، كما أن الصعود والهبوط في تلك الطاقة الشمسية يجعل الغلاف الحراري يتغير بشكل كبير في درجة الحرارة، ويعد الغلاف الحراري أيضًا موطنًا لعروض الضوء السماوية الجميلة المعروفة باسم الشفق.
  • طبقة الإكسوسفير: تمتد طبقة الاكسوسفير من 600 إلى 10000كم، وتسمى هذه الطبقة ايضًا بالغلاف الخارجي، والغلاف الخارجي ليس له قمة محددة بدقة، فبدلاً من ذلك يتلاشى أكثر في الفضاء، وجزيئات الهواء في هذا الجزء من الغلاف الجوي متباعدة جدًا لدرجة أنها نادراً ما تصطدم ببعضها البعض.

اقرأ أيضًا: ما هي اخر طبقات الغلاف الجوي

أهمية الغلاف الجوي

الغلاف الجوي عبارة عن مزيج من الغازات التي تحيط بالأرض كما يسمى بالهواء، وتشمل الغازات الموجودة في الغلاف الجوي النيتروجين والأكسجين وثاني أكسيد الكربون إلى جانب بخار الماء الذي يسمح للحياة بالبقاء والاستمرار، وبدون الغلاف الجوي ستكون الأرض جافة وغير صالحة للحياة، وفي ما يأتي توضيح لاهمية الغلاف الجوي للارض:[3]

  • يدعم الغلاف الجوي الحياة وهو ضروري أيضًا لدورة المياه والطقس، حتى أن غازات الغلاف الجوي تسمح للكائنات الحية بالسمع، ويتكون معظم الغلاف الجوي من النيتروجين، حيث أن ثاني أكسيد الكربون والأكسجين غازات ضرورية للحياة في الغلاف الجوي.
  • الغلاف الجوي يحمي الكائنات الحية من أشعة الشمس الأكثر ضررًا، حيث أن الغلاف الجوي يعكس الغازات أو يمتص أشعة الشمس الضارة.
  • الغازات الموجودة في الغلاف الجوي تحافظ على درجة الحرارة في نطاق يمكنه دعم الحياة.
  • للغلاف الجوي دور في دورة المياه  حيث يرتفع بخار الماء من سطح الأرض إلى الغلاف الجوي، عندما يرتفع يبرد وقد يتكثف بخار الماء بعد ذلك يتشكل على شكل قطرات الماء ويشكل السحب، وإذا تجمع عدد كافٍ من قطرات الماء في السحب فقد تتجمع معًا لتكوين قطرات وسوف تتساقط القطرات على شكل مطر، وهكذا تعود المياه العذبة من الغلاف الجوي إلى سطح الأرض.
  • يساعد الغلاف الجوي بحدوث عملية التجوية المسؤولة عن تشكل الكثير من تضاريس الارض.
  • يساعد الغلاف الجوي على سماع الأصوات، حيث الصوت هو شكل من أشكال الطاقة ينتقل في شكل موجات ولا يمكن أن تنتقل الموجات الصوتية عبر الفضاء الفارغ، لكنها يمكن أن تنتقل عبر الغازات، حيث تسمح الغازات الموجودة في الغلاف الجوي بسماع معظم الأصوات في العالم، وبسبب الهواء يمكن سماع أصوات الطيور تغني، وأصوات الناس، فبدون الغلاف الجوي سيكون العالم مكانًا صامتًا.

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على إجابة سؤال كم يبعد الغلاف الجوي عن الارض ؟ كما وتم التعرف على طبقات الغلاف الجوي وامتداداتها وخصائصها، بالإضافة إلى أنه تم التعرف على مكونات الغلاف الجوي للأرض، وأهمية الغلاف الجوي لسطح الأرض.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.org , Atmosphere , 8/5/2021
  2. ^ sciencenewsforstudents.org , Explainer: Our atmosphere — layer by layer , 8/5/2021
  3. ^ read.activelylearn.com , Why is the Atmosphere Important? , 8/5/2021
1219 مشاهدة