كيف أعرف أين صنع الهاتف

كيف أعرف أين صنع الهاتف

يعتمد الكثير في جمعهم لأهم المعلومات الخاصة بأحد الهواتف المحمولة على معرفة مكان صنع الهاتف. الأمر يتحدد لديهم الكثير من الانطباعات، والمزايا أو حتى العيوب التي تنتدرج بقائمة الهاتف. وهذا ما سوف نتعرف على أهميته من خلال مقالنا بعنوان كيف أعرف أين صنع الهاتف ؟ بموقع محتويات.

أهمية التعرف على مكان صنع الهاتف

تكمن أهمية التعرف على مكان صنع الهاتف في إمداد المستهلك بكثير من المعلومات حول مدى كفاءة المنتج، وكذا أهم المعلومات حول كيفية شرائه بأنسب الأسعار.

هناك بعض الماركات التي تعتمد في تسويقها على الترويج بالربط بين اسم المنتج وبلد المنشأ، وهذا ما يفيد بنسبة كبيرة في حجم المبيعات.

هذا بالإضافة إلى أن ارتباط بلد المنشأ بالنسبة للهواتف المحمولة، ترفع من قيمة التسويق بهذه البلد، وكذا تضيف الكثير إلى حجم التجارة به، وتزيد من قيمته بالتجارة العالمية.

يُمكننا أن نؤكد أيضاً أن اعتماد المستهلك على البحث عن المعلومة التي تخص بلد المنشأ يدعم ثقته في البلد المصنعة في الهاتف، ويزيد من توصياته بشراء المنتج لكثير من المستهلكين.

تعتمد الكثير من البلدان على البدء بتأسيس حملات التسويق الإلكترونية على صفحات التواصل الاجتماعي بتحميل شعارات، وتصميمات دعائية تحمل أهم ما يتميز به التعريف بهوية البلد.

تتميز بعض البلدان في الأصل بإنتاجها المميز والعالمي للهواتف المحمولة، وهذا ما يُعطي إنطباعاً مفيداً للتجار، والمسوقين وكذلك المستهلكين.

يُمكنك كمستهلك بشكل خاص المقارنة بين أسعار البيع والشراء للمنتج في بلد المنشأ وبين أسعار الترويج له في بلدان العالم الأخرى، مما يساعدك في الحصول عليه بالسعر الذي يناسبك.

يفيد التعرف على بلد المنشأ أيضاً في منح فئة معينة من المستهلكين في إشباع الإحساس بالتميز بمجرد انتقاء المنتج قبل انتشاره، وذلك بالطبع يمنحهم فرصة أكبر من الآخرين في تجربته، ونشر آرائهم عنه.

يمثل البحث أحد الطرق الهامة في التعرف على بلد المنشأ

كيف أعرف أين صنع الهاتف ؟

  • يُمكنك التعرف على مكان صنع الهاتف بالنظر إلى عبوته، وستكتشف بلد المنشأ بعد الترجمة الخاصة بعبارة “صُنع في …”
  • يُضاف أيضاً أن الجهاز نفسه يحمل عبارة “صُنع في …” أسفل شاشة الاستخدام، ومجموعة الأزررار ، أو في الخلفية.
  • يُمكنك التعرف على أين صنع الهاتف أيضاً بالنظر في دليل الاستخدام، أو المُلحق التعريفي بالهاتف المحمول.
  • تساعد مهارات البحث حول المنتج، في إظهار بعض الروابط التي تعرف بلد المنشأ ضمن مجموعة البينات الخاصة بالهاتف المحمول.
  • تمد نتائج البحث الخاصة ببعض البلدان، بإبراز أهم الشركات العالمية، أو أهم الصناعات التي تقوم عليها البلد، ويكون أحدها بالطبع هو مجال الصناعات الإلكترونية بها.
  • تساعد نتائج البحث أيضاً المتعلقة بمواقع “إبداء الرأي” [بالإنجليزية :Reviews ] ومشاهدة التعليقات، والتقييمات، وكذا الفيديوهات التي تعبر عن رأي المختصين، والعملاء بالمنتج في تحديد قرار المستهلك بالشراء .
  • تزدهر حركات التسويق للمنتج بذكر بلد المنشأ، والتي يُحرص على ذكرها في الإعلانات التليفزيونية، وكذا في حملات الدعايا المختلفة.
  • يمكن التعرف أيضاً على بلد المنشأ من خلال زيارة الأسواق المحلية، أو الإلكترونية وسؤال التجار أو البائعين.
  • تفيد بعض تطبيقات التسوق والتي يُمكن تثبيتها على الهواتف المحمولة، من أجل شراء المنتجات الإلكترونية.
  • يذكر الكثير من الأصدقاء، أو الأقارب، أو الجيران بلد المنشأ كأحد العلامات الموثوق بها في التذكية على المنتج، والتوصية بشرائه.
يمكنك التعرف على أين صنع هاتفك من عبارة صنع في ….

إن الاهتمام بمعرفة بلد المنشأ يُمكن أن يُعرف من خلال طرق متعددة، ويظل الأهم دائماً هو توصيات العملاء، والتي تعتبر أهم الطرق التي يُعتمد عليها في تنشيط الحركة التسويقية.

 

5766 مشاهدة