كيف احب نفسي واهتم بها

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 28 فبراير 2021 , 20:02 - آخر تحديث : 28 فبراير 2021 , 19:02
كيف احب نفسي واهتم بها

كيف احب نفسي أمر يتساءل عنه الكثيرون بغرض الوصول والتعرف على أهم الخطوات التي قد تساعد بالفعل في تحقيق حب الذات على النحو المطلوب، فلقد يجد البعض صعوبة شديدة في محبة النفس، وذلك قد يأتي على العكس تماماً من سهولة اظهارهم وتعبيرهم عن حقيقة مشاعرهم الفياضة تجاه الآخرين، ولعل ذلك الأمر قد يرجع بشكل أو بأخر إلى دوام معاتبة النفس ومحاسبة على كافة ما تفترفه من أخطاء دون مسامحة أو هواده، ولكن قد حان الوقت الآن بالفعل إلى بدء الاهتمام بالنفس واعطاؤها المحبة الحقيقية التي تستحقها، وذلك سيتحقق من خلال الاطلاع على عدد من اشهر الطرق والوسائل الهامة لتحقيق محبة الذات في هذه المقالة بإذن الله تعالى.

تعريف حب الذات

يشير حب الذات ببساطة شديدة إلى الشعور بتقدير واحترام النفس، والتي عادة ما ينشأ كنتيجة طبيعية لعدد من التصرفات والافعال المتعددة التي يمر بها الفرد ويحسن التصرف فيها على النحو السليم والمطلوب، فحب الذات لا يتضح فقط من خلال اظهار الحب والتقدير للنفس، بل أنه يمتد ليشتمل على ضرورة تحقيق أكبر قدر من الرفاهية والمتعة لها، وذلك يأتي علاوة على الاهتمام بكافة احتياجاتها وتلبيتها دون تردد أو تقصير.

ولكن لابد وأن ندرك هنا بأن ذلك التعريف لا ينطبق بالضرورة على جميع الأفراد، فحب الذات يمكن يعني شيئاً مختلفاً بالفعل لكل فرد وفقاً لشخصيته وتكوينه، فما يسعدك ليس بالضرورة أن يسعد غيرك، لذا فيمكن القول الآن بأن الشيء الجوهري والرئيسي الذي لابد وأن نلتفت إليه جميعنا هو ضرورة تحقيق حب الذات، وذلك بغض النظر عن الطريقة أو الأسلوب المتبع.[1]

شاهد أيضاً: كيف اطور ذاتي وأهم خطوات تطوير الذات وبناء شخصية قوية

كيف احب نفسي

لتحقيق محبة النفس أو الذات لابد وأن يتقبل الفرد أولاً حقيقة نفسه دون تذمر أو عدم رضا، ثم عليه بأن يسعى جاهداً على اسعادها قدر الامكان، وفيما يلي سيتم استعراض عدد من أهم الطرق والوسائل التي يمكن اللجوء أو الاعتماد عليها بشكل أساسي في تحقيق حب وتقدير الذات على النحو المثالي والمطلوب:[2]

الترويح عن النفس من حين إلى آخر

لكي يستطيع الفرد أن ينجح في تحقيق حب الذات فعليه بأن يمنحها أولاً القدر الكافي من الراحة والاسترخاء بين كل حين وآخر من خلال القيام بعض الأنشطة أو الهوايات المحببة للنفس مثل القراءة أو ممارسة الرياضة أو حتى الذهاب لحضور فيلم في السينما وغيرها..، وذلك يأتي بشكل رئيسي رغبةً في التخلص من كافة الضغوطات والاعباء الحياتية التي يتعرض لها الفرد بشكل يومي في دورة الحياة.

السفر إلى مكان مختلف مرة واحدة على الاقل في العام

تعد هذه الخطوة واحدة من أهم الخطوات التي تساعد بالفعل في تعزيز حب الإنسان لنفسه على نحو كبير وفعال، فالسفر والتنقل من مكان إلى آخر لا يقتصر فقط على تحقيق التسلية والترفيه للفرد، بل أنه يشتمل أيضاً على عدد كبير ومتنوع من الفوائد الأخرى، والتي قد يتمثل أهمها في تعلم بعض الخبرات الجديدة الناتجة من التعامل والاحتكاك مع الشعوب والثقافات الأخرى.

مسامحة النفس على الأخطاء والعثرات السابقة

عادة ما يعاني بعض الافراد من معاناة التفكير الزائد في كافة أمور الحياة بشكل عام، وفي حالة ارتكابهم لخطأ ما فإنهم لا يستطيعون حينها بأن يتجاوزا عنه بسهولة، بل يلجأوا إلى لوم ومعاتبة النفس على نحو متكرر ومستمر، مما يتسبب في النهاية في عدم  القدرة الفعلية على تقبل الذات، لذا لابد وأن يحرص الإنسان على مسامحة نفسه على كافة الأخطاء والعثرات التي وقع بها من قبل، وأن يأخذ منها عيرة وعظة فقط للمستقبل.

الاطلاع على الانجازات التي حققها الفرد في حياته

إذا أراد الإنسان بأن يشعر بمحبة وتقدير الذات، فعليه بأن يطلع على حقية الانجازات والاعمال المشرفة التي قد نجح في تحقيها بالفعل وصولاً إلى مثل هذه اللحظة الحالية، وذلك حيث سيساعد هذا الأمر بالفعل في اشعال الحماس والارادة بداخله لتحقيق المزيد والمزيد، وهذا يأتي فضلاً عن شعوره بالفخر والعظمة تجاه ذاته وسط الجميع.

السعي وراء تجربة أشياء جديدة وغير مألوفة

لابد وأن يحرص الفرد على السعي بالفعل وراء تجربة عدد من الأشياء الجديدة وغير المألوفة بالنسبة له بين كل حين وآخر، وذلك حتى يقضي تماماً على روتينية الأحداث المملة، وكذلك بغرض اكتساب وتعلم بعض الخبرات والمهارات الحياتية الجديدة التي ستعزز من شعوره بالثقة في النفس على نحو كبير وفعال.

تعزيز شعور الثقة بالنفس

تعد هذه الطريقة واحدة من أهم الطرق التي تساعد في تقديم الإجابة النموذجية والملائمة على سؤال كيف احب نفسي ؟، وذلك لأن شعور الثقة بالنفس يعد من أهم الخطوات المبدأية التي تساهم بدورها في تعزيز الشعور بحب وتقدير الذات، ولكي يستطيع الإنسان بأن ينجح بالفعل في الوصول لهذا الشعور لابد وأن يرضي بشكل تام عن كافة النعم والمنح التي وهبه الله -عز وجل- إياها سواء من الشكل أو الجسم أو الصفات وغيرها..

كيف احب نفسي واهتم بها

هنالك عدد كبير من النصائح والإرشادات الفعالة التي تساهم بشكل كبير في الوصول إلى الشعور بحب واحترام الذات، ومنها على سبيل المثال كلاً من:[3]

  • الابتعاد التام عن مقارنة النفس بالآخرين.
  • التعرف على نقاط القوة المتواجدة لدى الفرد، ومن ثم استخدامها على النحو الصحيح والمطلوب.
  • تحري الصدق والأمانة أثناء التعامل مع النفس.
  • كتابة وتسجيل النجاحات والانجازات الملموسة التي يصل إليها الفرد بين كل حين وآخر.
  • الاهتمام بصحة الجسد من خلال ممارسة الرياضة وتناول الاطعمة الصحية الجيدة.
  • عدم التردد أو الخجل في طلب المساعدة من الآخرين.
  • ممارسة كافة الهوايات والأنشطة المفضلة للفرد باستمرار ودون انقطاع.
  • مسامحة النفس على بعض الأخطاء أو العثرات السابقة.

شاهد أيضاً: كيف اسعد نفسي واسعد اصدقائي

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد استطاعت بالفعل بأن تقدم اجابة نموذجية ومتكاملة على سؤال كيف احب نفسي ؟، وذلك من خلال استعراضها عدد من المحاور الرئيسية الهامة مثل الاطلاع المبدأي على ماهية مفهوم حب الذات، ثم تم الانتقال بعدها لاستعراض عدد من أهم الطرق والوسائل الهامة التي تساعد في تحقيق محبة النفس والاهتمام بها على النحو المثالي والمطلوب.

المراجع

  1. ^ bbrfoundation , self-love-and-what-it-means , 28/2/2021
  2. ^ thelawofattraction , love-yourself , 28/2/2021
  3. ^ psychcentral , Ways-to-love-yourself , 28/2/2021
231 مشاهدة