كيف يتكون الضباب وما هي أنواعه والآثار الناجمة عنه

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 10 يناير 2021 , 08:01 - آخر تحديث : 10 يناير 2021 , 08:01
كيف يتكون الضباب وما هي أنواعه والآثار الناجمة عنه

كيف يتكون الضباب ؟ وأين يتكون ؟ وما أنواع الضباب ؟ أسئلة شائعة ومهمة حيث يحدث الضباب في جميع أنحاء العالم لأسباب عديدة ومختلفة، كما أن الضباب يعانق التضاريس ويخفي المناظر الطبيعية ببساطة، مما يؤدي إلى تدني الرؤية أثناء القيادة على الطرق؛ ومن هذا المنطلق سنتعرف على كيف يتكون الضباب ؟ وكل ما يتعلق بالضباب.

ما هو الضباب

الضباب عبارة عن سحابة مرئية تتكون من قطرات ماء صغيرة أو بلورات ثلجية معلقة في الهواء عند سطح الأرض أو بالقرب منها وتكون هذه القطرات ذات قطر صغير جدًا في الهواء، وتعتبر المسطحات المائية والتضاريس والأحوال الجوية ثلاثة عوامل تؤثر على الضباب، ويشبه الضباب في الغالب السحب الطبقية أو السحب ذات الطبقات المنخفضة أفقيًا، كما وأنه من الصعب الرؤية بسبب التركيزات المتفاوتة لقطرات الماء المتولدة بسبب الضباب، [1]

كيف يتكون الضباب

يتشكل الضباب عندما يكون الفرق بين درجة حرارة الهواء ونقطة الندى أقل من 4.5 درجة فهرنهايت أو 2.5 درجة مئوية، وعندما يتكثف بخار الماء فإنه يتحول إلى قطرات صغيرة متفاوتة التركيز في الهواء، ويتشكل الضباب عادة عند رطوبة نسبية تبلغ حوالي 100٪، ويحدث ذلك عند زيادة الرطوبة في الهواء أو عندما تنخفض درجة الحرارة؛ وهناك طريقة أخرى لتكوين الضباب وهي عندما يصبح الهواء على سطح الأرض أو بالقرب منه مشبعًا، ويصبح الهواء في المنطقة مشبعًا بأحدى هذه العمليات الثلاث وهي التبريد وزيادة الرطوبة واختلاط الهواء بهواء آخر؛ كما يتشكل الضباب في الصباح الباكر لأنه أبرد وقت في اليوم وذلك عندما تنخفض درجة الحرارة إلى درجة حرارة نقطة الندى وتقترب الرطوبة النسبية من 100٪؜، لكن ضباب الصباح الشائع ينشأ عندما يبرد الغلاف الجوي. [1]

شاهد أيضًا: كيف يتكون المطر الحمضي

أنواع الضباب

وبعد التعرف على كيف يتكون الضباب من المهم التعرف على أنواع الضباب، حيث يعتبر الضباب أحد الأحوال الجوية التي تتكون في فصل الشتاء، وفيما يأتي أنواع الضباب المختلفة، ومتى تتشكل؟ وأين تتشكل؟ ولماذا تتشكل؟ [2]

  • الضباب الإشعاعي: وهو ضباب شائع الحدوث في الليل والفجر، ويتشكل الضباب الإشعاعي عندما تبرد الأرض، ثم يبرد الهواء المحيط إلى نقطة الندى، كما ويميل هذا الضباب إلى التلاشي في الصباح حيث تعيد الشمس تسخين الأرض والهواء؛ وإن أفضل الظروف لتكوين الضباب الإشعاعي هي سماء صافية ورياح قليلة أو منعدمة ورطوبة نسبية عالية.
  • ضباب البحر: عندما يتحرك الهواء الرطب فوق الأرض أو الماء الأكثر برودة يتشكل الضباب، وهذا النوع من الضباب أكثر شيوعًا على طول الساحل، حيث يهب الهواء الرطب الناجم من نسيم البحر فوق الأرض، وهذا النوع من الضباب شائع جدًا في شمال غرب المحيط الهادي، وعادة ما يكون أكثر ثباتًا من الضباب الإشعاعي.
  • ضباب البخار: هذا النوع من الضباب شائع خلال أشهر الشتاء الباردة فوق المسطحات المائية، ويتشكل ضباب البخار عندما يتحرك الهواء البارد والجاف فوق الماء الدافئ، كما ويميل هذا النوع من الضباب إلى أن يكون منخفضًا للغاية، مما يؤثر على طيارو الطائرات المائية والطيارين الذين يحلقون على مدارج بجانب الماء.
  • الضباب الصاعد: عندما يتحرك الهواء الرطب المستقر لأعلى على طول التضاريس فإنه يبرد، ويتسبب في ارتفاع الضباب، والذي من الممكن أن يمتد مئات الأقدام فوق التضاريس.
  • هطول الأمطار: عندما يسقط المطر الدافئ خلال الهواء البارد، فإن هطول الأمطار يشبع الهواء البارد، ومهذا الضباب كثيف وطويل الأمد، ويكون ممزوجًا بالمطر، لذلك قد يكون من الصعب تحديد مكان وجود ضباب هطول الأمطار بالضبط.
  • الضباب المتجمد: يحدث الضباب المتجمد عندما يتم تبريد قطرات صغيرة من الماء في الهواء، وبمجرد ملامستها للسطح أو نوى التكثيف تتجمد القطرات عند هذا التلامس، وعادة ما يحتاج إلى أن يكون الجو باردًا جدًا لتكوين ضباب متجمد، وذلك إلى حد 15 درجة فهرنهايت أو أكثر برودة من ذلك.

الآثار الناجمة عن الضباب

كانت الظروف الضبابية ولا زالت سببًا رئيسيًا مسؤولًا عن حوادث السيارات، كما ومن الممكن أن يؤدي الضباب الكثيف أيضًا إلى هبوط الطائرات وتسبب الحوادث للقوارب، كما وأن الضوء العالي من الممكن أن يشكل خطورة كبيرة على سائقي السيارات، حيث تعكس جزيئات الماء المعلقة في الضباب الضوء، نتيجة لذلك عندما يدخل السائقون إلى ضفة من الضباب يطلقون أشعة الضوء العالية، مما يتسبب الضوء الشديد في وهج من الممكن أن يؤثر على الرؤية، لذلك إذا كان أي شخص مضطرًا للخروج في ظل هذه الظروف الجوية،  فالأفضل هو استخدام المصابيح الأمامية ذات الإضاءة المنخفضة بدلاً من الإضاءة العالية؛ ولكن لو تم النظر للضباب من نظرة إيجابية ستتمثل ايجابيات الضباب في أنه من الممكن حصاد الضباب من الهواء باستخدام شبكات دقيقة حتى يمكن تحويله إلى مياه شرب، بالإضافة إلى ذلك تحصل أشجار الخشب الأحمر الشهيرة في شمال كاليفورنيا على 24 إلى 40 في المائة من رطوبتها من الضباب، فلذلك الضباب ضرورة مطلقة لبعض النباتات الأكثر جاذبية على الأرض. [3]

شاهد أيضًا: أكثر أنواع التربة قدرة على الاحتفاظ بالماء.

وفي الختام نلخص لأهم ما جاء في هذه المقالة، حيث تعرفنا وبالتفصيل على معظم المعلومات المتعلقة بالضباب من تعريفه، إلى كيف يتكون الضباب ؟ وبالإضافة إلى عرض بعض أنواعه وأين تتشكل وكيف تتكون، وفي النهاية تم عرض بعض إيجابيات وسلبيات الضباب في الكون.

المراجع

  1. ^ earthnetworks.com , What is Fog? , 10/1/2021
  2. ^ boldmethod.com , These 6 Types Of Fog Could Ground Your Next Flight , 10/1/2021
  3. ^ science.howstuffworks.com , Are Mist and Fog the Same? , 10/1/2021
87 مشاهدة