لماذا يعد الماء سر جمال البشرة ؟

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 8 ديسمبر 2019 , 21:12
لماذا يعد الماء سر جمال البشرة ؟

يُمكن أن يكون الماء هو الحل الأمثل لعلاج العديد من مشكلات الجمال، بما في ذلك البشرة المتعبة، وحب الشباب، والبقع الداكنة، وغير ذلك الكثير. فإذا كنتِ تسمعين كثيرًا أن الماء سر جمال البشرة وتريدين أن تعرفي السبب، ففي هذا المقال سنوضح لكِ ذلك، وسنزودكِ بمعلومات حول هذا السائل ذو التأثير الساحر على البشرة.

العلاقة بين الماء وجمال البشرة

يمثل الماء ما يصل إلى 75 ٪ من جسمك. لذا فإن أي خلل في هذه النسبة سيؤثر على جميع أعضائك، بما في ذلك الجلد، وهو أكبر عضو في الجسم.

وإذا لم تحصل بشرتك على كمية كافية من الماء، فسوف تجف وتُصاب بالتقشير. والجلد الجاف أكثر عرضة للبقع والتجاعيد. وبما أنكِ تفقدين الماء كل يوم في شكل عرق وبول، فأنتِ بحاجة إلى تعويض هذا الفقد للحفاظ على مستويات الترطيب في بشرتك.

هل تحتاج بشرتك إلى العلاج بالماء ؟

ذكرنا مسبقًا أن الماء سر جمال البشرة ، لكن كيف تعرف ما إذا كانت بشرتك تفتقد الماء أم لا؟ فالكثير من أي شيء يمكن أن يكون سامًا لجسمك.

لذا، عليكِ أن تفهمي ما إذا كان جسمكِ قادرًا على التعامل مع العلاج بالماء أم لا. والسؤال هو، ما هي البشرة التي تناسب العلاج بالماء؟.

الفرق بين الجلد الجاف والبشرة الجافة

  • البشرة الجافة، هي موروثة وتكون بسبب عدم كفاية إنتاج الزيوت الطبيعية (أو الزهم). وقد تُصبح بشرتكِ جافة بسبب نقص هرمون الغدة الدرقية أو عدم التوازن في الهرمونات.
    وإذا كان لديكِ بشرة جافة، فيُمكنكِ مكافحتها عن طريق تضمين الزيوت والكريمات المرطبة في روتين العناية بالبشرة.
  • الجلد الجاف، ينتج بشكل أساسي عن عوامل خارجية، مثل استهلاك كميات أقل من الماء، واتباع نظام غذائي غير صحي، بالإضافة إلى تغييرات الطقس واستهلاك الكافيين المفرط. وكل هذه العوامل تستنفد محتوى الماء من بشرتك.

وبمعنى آخر، يفتقر الجلد الجاف إلى الماء وليس إلى الزيوت الطبيعية، على عكس البشرة الجافة. ولحسن الحظ ، هذه مرحلة مؤقتة، ويُمكن معالجتها عن طريق زيادة استهلاك المياه وإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة لتجنب فقدان الماء المفرط وبالتالي استمرار رونق وجمال البشرة .

الأعراض التي تدل على حاجتك للماء

  • حكة في الجلد، فإن درجة الحرارة القصوى يمكن أن تسلب الرطوبة من جلدكِ، وتترك السطح الخارجي حاكًا وجافًا.
  • الحساسية المفرطة للجلد، وهذه واحدة من أكثر العلامات دلالة على حاجة الجلد للترطيب.
  • مظهر متعب، فلن تكون بشرتك قادرة على أداء حتى الوظائف الأساسية مثل تجديد الخلايا. وستبقى الخلايا الميتة تتراكم على سطح الجلد، مما يجعل بشرتك تبدو باهتة.
  • التجاعيد والخطوط الدقيقة، فإذا رأيتِ الخطوط الدقيقة، فإن بشرتكِ في حاجة إلى المزيد من الماء، فالماء له دور كبير في جمال البشرة .

لماذا يعد الماء سر جمال البشرة ؟

يُحسن سمك وكثافة بشرتك

حيث تحتوي بشرتك على حوالي 30٪ من إجمالي محتوى الماء في جسمك. ويُعد الحفاظ على هذه النسبة أمر حيوي للحفاظ على بشرتك مرنة وممتلئة ومنع فقدان الرطوبة بسبب العوامل البيئية.

فإذا كان معدل استهلاكك للمياه منخفضًا، فلن تتمكن بشرتك من منع فقد الماء المفرط، وستفقد مرونتها.

يُساعد جسمك على التخلص من السموم

تحتاج كليتك إلى الماء لطرد السموم من الجسم. حيث تُرشح الكلى النفايات من مجرى الدم لديك حتى تتلقى أعضاءك دمًا نقيًا ومؤكسجًا. وما لم يكن دمك نقيًا، لن تتوهج بشرتك.

يُحسن وظائف الجلد الطبيعية

يؤدي منع فقدان الماء، والقضاء على السموم إلى توليف فيتامين (د) وحماية جسمك من أضرار أشعة الشمس، ويُساعد الاستهلاك اليومي لمستويات كافية من الماء على عمل بشرتك بفعالية كبيرة، مما يؤكد دوره الكبير في جمال البشرة .

188 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!