مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 20 مايو 2021 , 18:05 - آخر تحديث : 20 مايو 2021 , 18:05
مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد

مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد ، لا شك أن الأدب العالمي فيه الكثير من الأدباء والروائيين والشعراء الكبار، ممن تركت مؤلفاتهم وإبداعاتهم بصمةً في تاريخ الأدب العالمي، والمهتمين بعالم الرواية والإثارة والتشويق، لا بد أنهم سمعوا برواية ديفيد كوبرفيلد، وفي هذا المقال سنعرف من هو مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد.

مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد

إن مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد هو الكاتب البريطاني تشارلز ديكنز، المولود في 7 فبراير عام 1812م، وهو روائي ، وناقد اجتماعي، وكاتب إنجليزي، كما يُعدّ بإجماع النُّقّاد أعظم الروائيين الإنجليز في العصر الفيكتوري، ولا يزال كثير من أعماله تحتفظ بشعبيّته حتي اليوم، فقد تميَّز أسلوبه بالدُّعابة البارعة، والسخرية اللاذعة، وصوَّر جانبًا من الفقراء، وحمل على المسؤولين عن المياتم، والمدارس، والسجون حملةً شعواء.
ومن أشهر آثاره: أوليفر تويست، وقصة مدينتين، وأوقات عصيبة، وديفيد كوبرفيلد. وهو عضو بالجمعية الملكية للفنون،
وبسبب شعبية رواياته، وقصصه القصيرة، فإن طباعتها لم تتوقف أبدًا، وقد ظهر العديد من روايات ديكنز في الدوريات والمجلات بصيغة مسلسل أولًا، حيث كان ذلك الشكل، المفضل للأدب وقتها، وعلى عكس الكثير من المؤلفين الذين كانو ينهون رواياتهم بالكامل قبل نشرها مسلسل، في حين كان تشارلز ديكنز يؤلف عمله على أجزاء بالترتيب الذي يريد أن يظهر عليه العمل ، وقد أدت هذه الممارسة إلى إيجاد إيقاع خاص لقصصه. وكانت وفاته في 9 يونيو 1870م إثر أزمة دماغية حادة. [1]

شاهد أيضًا: من صاحب رواية دعاء الكروان

اهم انجازات تشارلز ديكنز

بعد معرفة من هو مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد، يجب أن نعرف أهم إنجازاته، فهو من أهم الروائيين الإنجليز، وتميزت مسيرته الأدبية بالعديدمن الإنجازات، ومنها ما يأتي: [2]

  • في العام نفسه الذي صدرت به هزليات بقلم بوز، بدأ بنشر مذكرات نادي بيكويك، وهي سلسلة من الهزليات، وأخذت شكل حلقات شهرية، وحازت على شعبية كبيرة لدى القراء.
  • صبح ديكنز ناشرًا لمجلة تدعى بينتلي ميسيلاني، ونشر أول رواية له، وهي أوليفر تويست، وهي تروي حكاية يتيم عاش في الشوارع، واستُوحيت القصة من شعور ديكنز الطفل الفقير المجبر على كسب قوته من خلال ذكائه الخاص.
  • استمر ديكنز في نشر أوليفر تويست في المجلات التي عمل كمحرر لها لاحقًا، بما في ذلك كلمات سكان البيت، ولاقت الرواية صدىً جيدًا في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا.
  • وإبان السنوات اللاحقة، كافح ديكنز ليبقى في مستوى نجاح أوليفر تويست. فنشر من عام 1938 وحتى 1841 حياة ومغامرات نيكولاس نيكلبي، والمتجر الغامض القديم، وبرنابي رودج.
  • وعام 1842 بدأ ديكنز وزوجته كاتي بجولة محاضرات استمرت لخمسة شهور في الولايات المتحدة، وإثر عودتهما، كتب ديكنز ملاحظات أمريكية للتداول العام، وهي عبارة عن محاضرات مصورة ساخرة انتقد فيها ديكنز الثقافة الأمريكية والمادية.
  • وعام 1843، كتب ديكنز روايته حياة ومغامرات مارتن شازلويت، وهي قصة رجل يصارع للعيش ضمن حدود أمريكا عديمة الرحمة، ونُشر الكتاب في العام الذي بعده.
  • وعلى مدار العامين التاليين، نشر ديكنز روايتين عن أعياد الميلاد، كانت الأولى قصته الكلاسيكية ترنيمة عيد الميلاد، وهي تصور بطل الرواية الخالد، إيبينزر سكرووج، البخيل العجوز حاد المزاج، الذي يعثر على روح عيد الميلاد بمساعدة شبح.
  • أثناء رحلته الأولى إلى أمريكا، عام 1942، وضع ديكنز نفسه كما اعتبر الكثيرون في مقدمة مشاهير الحداثة. فصرح عن معارضته للعبودية وعبر عن دعمه للإصلاح.
  • وتفاخر ديكنز المعروف بحبه للتباهي فيما بعد: “لقد تجمعوا حولي كما لو كنت معبودًا للجماهير”.
  • وفي ضوء انتقاده للشعب الأمريكي أثناء رحلته الأولى، بدأ ديكنز رحلة ثانية إلى أمريكا من عام 1867 وحتى1868، آملًا بتصحيح الأمور مع الجمهور الأمريكي.
  • حققت له رواياته المقروءة ما لا يقل عن 95000 دولار، هذا المبلغ في العصر الفيكتوري يساوي تقريبا 1.5 مليون دولار أمريكي حاليًا.
  • عام1845، وبعد أن تجول ديكنز في الولايات المتحدة، قضى عامًا في إيطاليا يكتب صورًا من إيطاليا، نشر روايته التالية علاقات مع شركة دومبي في حلقات، ويتناول الموضوع الرئيسي للرواية كيف تؤثر تكتيكات العمل على موارد الأسرة المالية الخاصة.
  • ومنذ عام 1849 وحتى 1850، عمل ديكنز على روايته، دافيد كوبرفيلد، وهي رواية فريدة من نوعها، وقد ساعدت في تحديد التوقعات العامة حول الرواية الديكنزية.
  • بدأت روايته في التعبير عن نظرة سوداوية تجاه العالم. ففي رواية منزل كئيب، فقد تناول نفاق المجتمع الإنكليزي. وهي تعد أكثر رواياته تعقيدًا حتى الآن.
  • وفي الوقت الذي بدأ فيه بالخروج من عهد الرواية القاتمة الذي صحبه زمنًا، نشر ديكنز عام 1859 قصة مدينتين، وهي رواية تاريخية تدور أحداثها حول زمن الثورة الفرنسية.
  • وبعد بضع سنوات من ذلك، أنتج ديكنز روايته، أصدقاؤنا المشتركون، وهي رواية تحلل التأثير النفسي للثروة على المجتمع البريطاني.

شاهد أيضًا: من هو وليام شكسبير

ملخص رواية ديفيد كوبرفيلد

تعتبر رواية ديفيد كوبرفيلد من أفضل الروايات للروائي الرائع تشارلز ديكنز، لما فيها من حبكة رائعة وشخصيات حية، وأسلوب كتابة عبقري، وفيما يأتي ملخص لهذه الرواية:

  • ديفيد كوبرفيلد، هي قصة ولد مات أبوه قبل ستة أشهر من ولادته، عاش سنواته الأولى بسعادة مع أمه كلارا، ومدبرة المنزل المحبوبة بيغوتي لسنوات، وكان مركز حبهم.
  • في أحد الأيام جاء زوج امه لزيارتهم، ويدعى إدوارد ميردستون، الذي لم يشاهده ديفيد من قبل وكان قاسيا جدا.
  • أصبح ديفيد وأمه تحت رحمة السيد ميردستون، الذي تعود على معاقبته. ذات مرة بينما كان يوبخه على عدم المذاكرة، عضه ديفيد في يده وأخبره انه لا يحبه، مما جعل زوج الام يحبسه في غرفته لمدة خمسة أيام.
  • أرسل ميردستون ديفيد إلى مدرسة بيت سالم الداخلية، حيث تلقى معاملة قاسية من مدير المدرسة مستر كراكل ومعاونه ونائب المدير.
  • المنفعة الوحيدة التي استفاد منها ديفيد من ذهابه إلى المدرسة، هي أنه كون صداقة مع تومي ترادلز، وجيمس ستير فورث.
  • بسبب وحشية ميردستون، توفيت أمه ومولودها الجديد، وبعد الجنازة قرر ميردستون إرسال ديفيد إلى لندن للعمل في مخزنه.
  • وعاش ديفيد مع ويلكنز و إيما ميكابير، ثم أمد ميكابير الولد الصغير ببعض ما يعينه على البؤس الذي واجهه أثناء إقامته هناك.
  • تذكر ديفيد أن أمه تحدثت عن عمته التي تعيش قرب دوفر، وفي أحد الأيام قرر الذهاب إليها، لذلك مشى من لندن إلى كوخ عمته في دوفر.
  • بعد اللقاء بها تبنته العمة بتيسي، وأرسلته إلى مدرسة الدكتور سترونغ، وهي إحدى أفضل المدارس في كانتربيري.
  • تلقى التعليم الجيد هناك، وعاش مع السيد ويكفيلد، وبنته أجنيس. بعد الانتهاء من الدراسة، ترك ديفيد كانتربيري إلى لندن.
  • ثم قرر ان يصبح محاميًا، فذهب إلى مكتب السيد سبنلو، حيث قابل بنت سبنلو الجميلة التي اسمها دورا، وتزوج بها، لكن بعد سنوات قليلة توفيت مباشرةً.
  • وعاش مع أحزانه بعد أن علم بخبر غرق صديقه جيمس ستيرفورث هو وهام، الذي كان يحاول انقاذه.
  • وبعد سلسلة من الأحداث يغادر ديفيد إلى سويسرا متمنيًا إيجاد الراحة في الجمال البري للألب.
  • بينما كان يعيش هناك عمل كوبرفيلد على إنهاء كتابه وارسله ترادلز، الذي نشره.
  • بعد ثلاثة سنوات قرر ديفيد كوبرفيلد العودة إلى إنجلترا، وهناك تزوج أجنيس، التي كانت تحبه دائمًا، والتي وجد معها السعادة الحقيقية، وأنجبا العديد من الأبناء وأصبح لاحقا روائيًا ناجحًا.

شاهد أيضًا: ملخص رواية من احفاد الشيطان

شخصيات رواية ديفيد كوبرفيلد

تناولت هذه الرواية عدة شخصية كان لها دورًا بارزًا ومهمًا في بناء هذه الرواية العبقرية، وهذه الشخصيات هي:

  • السيد ميردستون، وهو زوج الأم.
  • كلارا، وهي أم ديفيد.
  • السيدة بيغوتتي، وهي مدبرة المنزل.
  • تومي ترادليز، وجيمس ستيرفورث، وهما من أصدقاء ديفيد في المدرسة.
  • هام، وهو ابن عم السيدة بيغوتتي.
  • إيميلي، وهي ابنة أخت السيدة بيغوتتي، وقد عاش معهم ديفيد في لندن.
  • بتسي ترتوود، وهي عمة الأب.
  • أغنيس، وهي زوجة ديفيد الثانية.
  • سبينلو، وهو المحامي.
  • دورا ويفيل، وهي زوجة ديفيد الأولى.
  • السيد كريكل، وهو صاحب المدرسة، كما أنه شخص قاسٍ ونائب المدير.

شاهد أيضًا: رواية من تأليف الكاتبة السعودية رجاء الصانع

وفي نهاية هذا القال نكون قد عرفنا من هو مؤلف رواية ديفيد كوبرفيلد، حيث كان تشارلز ديكنز، وهو روائي بريطاني عظيم، وله إنجازات عديدة، كما أدرجنا لكم ملخصًا للرواية مع ذكر الشخصيات التي تناولتها.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , تشارلز ديكنز , 20-05-2021
  2. ^ wikiwand.com , ديفيد كوبرفيلد (رواية) , 20-05-2021
119 مشاهدة