ماذا يقال عند بدايه الطواف

كتابة نور محمد -
ماذا يقال عند بدايه الطواف

ماذا يقال عند بدايه الطواف حيث أن الطواف ركن من ضمن أركان الحج والعمرة، وله العديد من الأنواع منها طواف القدوم وطواف الوداع وطواف العمرة، وهناك العديد من السنن والأمور المستحب فعلها أثناء تأدية ذلك الركن منها ما يقال عند بداية الطواف.

ماذا يقال عند بدايه الطواف

يستحب الدعاء عند الطواف، وبالأخص بالأدعية التي دعي بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ضمن الأدعية المأثورة عنه صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة رضوان الله عليهم، دعاء: “اللَّهُمَّ البَيْتُ بَيْتُك، وَالعَبْدُ عَبْدُكَ وَابْنُ عَبدِكَ وابْنُ أمَتِكَ، حَمَلْتَنِي علىٰ ما سَخَّرْتَ لي مِنْ خَلْقِكَ، حتَّىٰ سَيَّرْتَني فِي بِلادِكَ، وَبَلَّغْتَنِي بِنِعْمَتِكَ حتَّىٰ أعَنْتَنِي علىٰ قَضَاءِ مَناسِكِكَ..

فإنْ كُنْتَ رَضِيتَ عَنِّي فازْدَدْ عني رِضًا، وَإِلاَّ فَمِنَ الآنَ قَبْلَ أنْ يَنأىٰ عَنْ بَيْتِكَ دَارِي، هَذَا أوَانُ انْصِرَافي، إنْ أذِنْتَ لي غَيْرَ مُسْتَبْدِلٍ بِكَ وَلا بِبَيْتِكَ، وَلا رَاغِبٍ عَنْكَ وَلا عَنْ بَيْتِكَ، اللَّهُمَّ فأصْحِبْنِي العافِيَةَ في بَدَنِي، وَالعِصْمَةَ في دِينِي، وأحْسِنْ مُنْقَلَبِي، وَارْزُقْنِي طاعَتَكَ ما أبْقَيْتَنِي، واجْمَعْ لي خَيْرَي الآخِرةِ والدُّنْيا، إنَّكَ علىٰ كُلّ شَيْءٍ قدِيرٌ”.

ما هي أنواع الطواف؟

عند تأدية مناسك الحج أو العمرة لا يوجد طواف واحد فقط فهناك عدة أنواع أخرى للطواف، وذلك ما تعلمناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن الصحابة رضوان الله عليهم من بعده، وتلك الأنواع هي:

  • طواف القدوم: وهو الطواف الذي يكون بمثابة تحية لبيت الله الحرام، وذلك لمن هو قادم من خارج مكة المكرمة، وذلك الطواف يستحب فيه الدعاء، وهناك الكثير من الأدعية المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتعلقة بذلك الطواف، مثل “اللَّهُمَّ البَيْتُ بَيْتُك، وَالعَبْدُ عَبْدُكَ وَابْنُ عَبدِكَ وابْنُ أمَتِكَ، حَمَلْتَنِي علىٰ ما سَخَّرْتَ لي مِنْ خَلْقِكَ، حتَّىٰ سَيَّرْتَني فِي بِلادِكَ، وَبَلَّغْتَنِي بِنِعْمَتِكَ حتَّىٰ أعَنْتَنِي علىٰ قَضَاءِ مَناسِكِكَ..”.
  • طواف الإفاضة: وهو طواف الركن، ويعد من ضمن أعمال يوم النحر.
  • طواف العمرة: ويعد ذلك الطواف من ضمن أركان العمرة.
  • طواف الوداع: وذلك لمن هو من خارج مكة، وأنهي المناسك ومفارق للمكان المقدس.

شاهد أيضًا: عدد أشواط الطواف بالكعبة هي

ما هي سُنن الطواف؟

للطواف سنن كثيرة من ضمن أهم تلك السنن، ما يلي:

  • أن يمشي الحاج حافيًا: وذلك ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين رضوان الله عليهم.
  • تقبيل الحجر ووضع الجبهة عليه، وذلك ما رُوِي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أنّه قال: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يَدَعُ أنْ يَستَلِمَ الرُّكنَ اليَمانِيَ والحجَرَ في كلِّ طَوْفةٍ، قال: وكان عبدُ اللهِ بنُ عُمَرَ يَفعَلُه”.
  • الذِّكر والدعاء، وذلك ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرم بفعله، وكان أيضًا يقول: “بسمِ اللهِ واللهُ أكبرُ، اللهمَّ إيمانًا بكَ، وتصديقًا بكتابِك، ووفاءً بعهدِك، واتباعًا لسُنّةِ نبيِّك محمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم”.
  • يسنن أن يقول الحاجة في أخر أربع أشواط ما يلي: “اللهمَّ اغفرْ وارحمْ، واعفْ عما تعلمُ، وأنت الأعزُ الأكرمُ ، ربَّنا آتنا في الدنيا حسنةً، وفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابّ النَّار”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا ماذا يقال عند بدايه الطواف حيث يستحب الدعاء عند الطواف وقول: “اللَّهُمَّ البَيْتُ بَيْتُك، وَالعَبْدُ عَبْدُكَ وَابْنُ عَبدِكَ وابْنُ أمَتِكَ، حَمَلْتَنِي علىٰ ما سَخَّرْتَ لي مِنْ خَلْقِكَ، حتَّىٰ سَيَّرْتَني فِي بِلادِكَ، وَبَلَّغْتَنِي بِنِعْمَتِكَ حتَّىٰ أعَنْتَنِي علىٰ قَضَاءِ مَناسِكِكَ..”.

30 مشاهدة