ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل

كتابة ايمان مشاقبة -
ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل

ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل فصلاة قيام الليل هي سنّة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وعدد ركعاتها ليس له حدّ والمهم أن يختمها المسلم بوتر، وصلاة الليل لها الأجر الكبير والثواب العظيم عن الله تعالى، وسوف نتعرّف على ما يقرأ المسلم في صلاة قيام الليل.

ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل

لا يوجد سور مخصوصة تقرأ في صلاة قيام الليل، وإنما يقرأ المسلم ما تيسّر له من آيات القرآن الكريم، ويستحب لمن قام ليصلي صلاة قيام الليل أن يمسح النوم عن وجهه، ويستاك بالسواك، ويذكر الله تعالى، ثم يفتتح صلاته بركعتين خفيفتين، فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يفتتح صلاة الليل بركعتين خفيفتين، ولا يسنّ قيام الليل كلّه دائمًا في جميع الليالي، وإنما يقوم في ليالي، وينام في ليالي أخرى، وهذا مذهب الشافعية والمالكية والحنابلة، وقد دلّت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يكن دائم القيام الليل كلّه، وقد نصّ بعض العلماء من الحنفية وبعض المالكية ومنهم ابن العربي وابن تيمية والشوكاني وابن القيم أن من فاته قيام الليل يمكنه أن يصلّيه في النهار، ودل على هذا حديث عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (كانَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- إذَا عَمِلَ عَمَلًا أَثْبَتَهُ، وَكانَ إذَا نَامَ مِنَ اللَّيْلِ، أَوْ مَرِضَ، صَلَّى مِنَ النَّهَارِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً. قالَتْ: وَما رَأَيْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- قَامَ لَيْلَةً حتَّى الصَّبَاحِ، وَما صَامَ شَهْرًا مُتَتَابِعًا إلَّا رَمَضَانَ)[1].[2]

شاهد أيضًا: كيفية صلاة قيام الليل بالتفصيل

حكم صلاة قيام الليل

قيام الليل سنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، ودل على ذلك العديد من الأحاديث النبوية منها حديث عبدالله بن سلام عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لمَّا قدمَ النَّبيُّ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- المدينةَ، انجَفلَ النَّاسُ قبلَهُ، وقيلَ: قد قدمَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ-، قد قدمَ رسولُ اللَّهِ، قد قدمَ رسولُ اللَّهِ ثلاثًا، فَجِئْتُ في النَّاسِ، لأنظرَ، فلمَّا تبيَّنتُ وجهَهُ، عرفتُ أنَّ وجهَهُ ليسَ بوَجهِ كذَّابٍ، فَكانَ أوَّلُ شيءٍ سَمِعْتُهُ تَكَلَّمَ بِهِ، أن قالَ: يا أيُّها النَّاسُ أفشوا السَّلامَ، وأطعِموا الطَّعامَ، وصِلوا الأرحامَ، وصلُّوا باللَّيلِ، والنَّاسُ نيامٌ، تدخلوا الجنَّةَ بسَلامٍ)[3]، ونقل الإجماع على سنيّة صلاة قيام الليل في حق سائر الأمة ومنهم ابن حزم، وابن حجر، والنووي، وليس في صلاة الليل عدد معيّن من الركعات لا يزاد عليها ولا ينقص، وأدلة العلماء على ذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يحدّ حدًا في عدد الركعات التي يأتي بها المصلّي قبل الوتر، وصفة صلاة الليل مثنى مثنى: أي ركعتان، وهذا مذهب جمهور العلماء.[4]

فضل صلاة قيام الليل

صلاة الليل لها عدد من الفضائل والمزايا ومنها: [5]
  • قيام الليل هي عبوديّة وشكر لله تعالى، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقوم الليل حتى تتشقق قدماه، دليل على فضلها العظيم.
  • قيام الليل من أسباب دخول الجنة ورفع الدرجات فيها، فقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة قيام الليل التي تدخل العبد للجنة.
  • قيام الليل من أسباب تكفير الذنوب والخطايا والسيئات عن العباد.
  • قيام الليل أفضل الصلاة بعد الفريضة التي فرضها الله تعالى.
  • قيام الليل يحط الله تعالى بها السيئات، وقد حثّت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة على أدائها لفضلها العظيم.

شاهد أيضًا: ما هو فضل صلاة قيام الليل بالتفصيل

في نهاية مقالنا تعرفنا على ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل لا يوجد سور معيّنة تقرأ في صلاة قيام الليل، وإنما يقرأ المسلم ما تيسّر له من آيات القرآن الكريم، ويستحب لمن قام ليصلي صلاة الليل أن يمسح النوم عن وجهه، ويستاك بالسواك، ويذكر الله تعالى، ثم يفتتح صلاته بركعتين خفيفتين.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين ، مسلم ،صحيح مسلم ، 746 ،صحيح
  2. ^ dorar.net , قيامُ اللَّيلِ , 18/04/2022
  3. ^ صحيح ابن ماجه , عبدالله بن سلام ،الألباني ،صحيح ابن ماجه ، 2648 ،صحيح
  4. ^ dorar.net , قيام الليل , 18/04/2022
  5. ^ dorar.net , قيام الليل , 18/04/2022
104 مشاهدة