ماهو الشعر الوبري

كتابة ربا سليمان -
ماهو الشعر الوبري

ماهو الشعر الوبري؟، في عصرنا الحالي ومع التطور الكبير في المعدات والطرق، واختراع أجهزة الليزر التي أصبحت الحل الأمثل للنساء والرجال، فقد امتلأت محركات البحث بالسؤال عن الشعر الوبري، لأنه متواجد في أغلب الأجسام، فقد تساءل العديد من الناس وخاصةً النساء عن طريقة لتمييز الشعر الوبري عن العادي، فما هو، وكيف يتم تمييزه، وما أهم الطرق المضمونة لإزالته، كل هذه التفاصيل وأكثر سيتم توضيحها في المقال التالي من موقع محتويات.

ماهو الشعر الوبري

يعد الشعر الوبري من أنواع الشعر التي تتواجد على الجسد البشري الأنثوي والذكري، وأهم مميزاته أنه شعر غير طويل ودرجة لونه أفتح من الأنواع الأخرى للشعر، ويعرف بنعومته التي تشابه نعومة شعر الأطفال الحديثي الولادة ورقته، ويطلق عليه أيضًا اسم الشعر الزغبي، أما اسم زغبات الخوخ فهو يطلق فقط للشعر الوبري الذي يتواجد على الوجه، وعلى الرغم من اعتبار هذا الشعر مشكلة يكرهها الكثير من الأشخاص ولا سيما السيدات، إلا أن له العديد من الفوائد مثل ضبط درجة حرارة الجسم، كما يساعد في التخلص من العرق.

شاهد أيضًا: كيف تخلصك عشبة الوسمه من شيب الشعر بطريقة طبيعية

مناطق تواجد الشعر الوبري وأنواعه

لهذا النوع من الشعر نوعين وهما الشعر ذو الدرجة الفاتحة، ويكون شعر غير سميك أبدًا، ولا يرى إلا بصعوبة بالغة حيث لا يمكن رؤيته إلا بالتدقيق الجيد، أما نوع الشعر ذو الدرجة الغامقة فهو مشابه للنوع الأفتح، ولكنه يتميز عنه بأن لونه أكثر غمقةً منه ويمكن رؤيته بسهولة بالعين المجردة، مما يؤدي إلى القلق لدى النساء خاصةً من مظهره، وكلا النوعين يتواجدان في نفس الأماكن، وهذه الأماكن تشمل:

  • منطقة الوجه.
  • منطقة البطن.
  • منطقة الصدر.
  • منطقة الكتف.
  • منطقة خلف الأذن.
  • منطقة الظهر.
  • منطقة المعصم.
  • منطقة الأصابع.

أساليب التخلص من الشعر الوبري

تتشابه أساليب التخلص من الشعر، ولكن من أهم هذه الأساليب المتبعة من قبل الناس وخاصةً النساء للتخلص من الشعر الوبري، نذكر:[1]

الإزالة باستعمال الشفرة

ويعرف هذا الأسلوب بأنه سهل ويوفر الوقت، فهي تتخلص من الوبر المتواجد على منطقة معينة، ولكن من دون أن تؤذي الجذر، ولكن في هذا الأسلوب ولضمان النتيجة الأمثل يجب اتباعها كل يوم، وأهم المناطق التي يمكن استعمالها عليها هي البطن والأذن والأصابع والوجه، وتجدر الإشارة إلى أن لهذا الأسلوب بعض الأخطار من أهمها الجروح التي تتسبب بها على الجلد.

الإزالة باستعمال الليزر

يعتبر الليزر من أهم الأساليب الناجحة ذات النتائج الطويلة الأمد والممتازة، ولكن في البداية يجب زيارة طبيب مختص في الجلد قبل المباشرة في جلسات الليزر، ويكون عبارةً عن جلسات عديدة حسب سماكة ونوع الشعر، وأهم ما يميزه أنه أسلوب سريع ولا يتواجد فيه أي إحساس بالوجع، ولكن من سلبياته هو ثمن جلساته تعد غالية على بعض الناس، أو نتائجه الجانبية مثل الحمرة التي يمكن أن تصيب المنطقة بعد الجلسة أو الحرق أو التصبغات الجلدية.

الإزالة باستعمال الشمع

يعتبر هذا الأسلوب من الأساليب الأكثر قدمًا لإزالة الشعر، فهو مشهور منذ آلاف السنين وتتبعه معظم النساء في كافة أنحاء العالم، حيث يتم سكبه في أداة خاصة به لتسخينه قبل الاستخدام، ثم مده على المنطقة المراد التخلص من الوبر بها، ومن ثم نزعه عبر قطع من الورق الخاصة، وهنا يتم التخلص من الشعر من الجذر ولذلك تستمر نتائجه لفترات طويلة، ويمكن اتباع هذا الأسلوب في البيت أو الذهاب لمراكز التجميل أو المختصين.

الإزالة باستعمال الكريم المخصص للتخلص من الشعر

في هذا الأسلوب يتم استخدام كريم ذو تركيب كيميائي يساعد على التخلص من الشعر الوبري وذلك عن طريق تذويب الشعرة بعد تكسير البروتين الموجود بها، يتم فرد الكريم المستخدم على الجزء الوبري المراد التخلص منه، لمدة خمس أو عشر دقائق، ثم يجب غسله بشكل جيد، ولكن في حال كان المراد هو التخلص من وبر الوجه يجب فقط استعمال النوع الخاص بهذه المنطقة، وتجدر الإشارة إلى أنه لهذا الأسلوب العديد من النتائج السلبية مثل حرق الجلد، وخاصةً الجزء الخارجي منه وتقشيره، كما أنه لا يستعمل في مناطق تواجد الجرح أو الجلد الملتهب، أو في حال كان نوع البشرة حساس جدًا.

الإزالة باستعمال الديرما بلانيج

يستعمل هذا الأسلوب في معالجة بثور الشباب وندبها، ولكنه أيضًا يمكن استعماله للتخلص من الوبر أو الزغب وخاصةً في منطقة الوجه، وهو أسلوب آمن ويلائم كل أنواع البشرة، ويتم عن طريق استعمال مشرط غير كبير بوساطة شخص مختص أو خبير حلاقة الشعر المراد التخلص منه، ومن آثاره السلبية هي احمرار الجلد أو تهيجه.

الإزالة باستعمال التحليل الكهربائي

وهو أسلوب يعتمد نفس مبدأ الأسلوب الليزري، وفيه يتم التخلص بشكل نهائي من بصلة وجذر الشعرة، عن طريق استعمال التيار الكهربائي، وهو أسلوب ذو نتائج طويلة الأمد، ويقوم بها فقط الشخص المختص أو الخبير، وهو علاج غالي الثمن، ومن أهم نتائجه السلبية هي وجود ندب أو تصبغات في الجلد.

شاهد أيضًا: خطوات جمال البشرة

الطرق الغير محببة لإزالة وبر الوجه

فيما يلي سيتم ذكر أهم الطرق التي تستعمل من قبل الكثيرين ولكن يجب عدم اتباعها لما لها من أضرار كبيرة على الجلد والبشرة، ومنها:

  • الحلاقة بالشفرة مع الماء.
  • التخلص من وبر الوجه بالنتف.
  • طريقة تقشير وبر الوجه.

الدلائل الخطيرة لوجود الشعر الوبري

في بعض الحالات يمكن أن يعتبر ظهور الشعر الوبري مؤشرًا على بعض المشاكل الصحية والخربطات في جسم الشخص، ومن الأمثلة على ذلك:

  • قد ينتج عند الكبار نتيجة لاضطراب الطعام وعدم وجود الشهية، مما يؤدي إلى تواجد الشعر الوبري.
  • إشارة نادرة لوجود مرض السرطان في الجسد وخاصةً البروستات.
  • يرتبط وجوده في مناطق معينة في الجسد بمرض عسر الهضم.
  • ممكن أن يشير إلى وجود خلل هرموني أو خلل في وظائف الغدة الدرقية.

شاهد أيضًا: متى يطلع الشعر بعد أول جلسة ليزر

الفرق بين الوبر والشعر العادي

يتميز الوبر عن الشعر العادي بنوع الشعرة، حيث تكون الشعرة الوبرية لينة وذات رقة كبيرة وغير سميكة أو طويلة، بينما يكون الشعر العادي خلافه تمامًا فتكون الشعرة طويلة، وسميكة وغير رقيقة، ويكون الوبر ذو لون فاتح، أما الشعر الطبيعي فيكون لونه داكن، أما بالنسبة لمناطق تواجد الوبر في الجسد فهي قليلة ومحددة وتم ذكرها سابقَا، أما العادي فيتواجد في أغلب مناطق الجسد مثل الساقين واليدين، والبطن والظهر، ويمكن رؤيته بسهولة على عكس الوبري الذي لا يرى إلا بصعوبة بالغة.

وفي ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة ماهو الشعر الوبري، كما تم التعريف بالمناطق التي يظهر بها هذا الشعر، والحديث عن الطرق المختلفة لإزالته، مع تسليط الضوء على أهم الدلالات الصحية التي يمكن أن يشير لها وجود الشعر الوبري.

المراجع

  1. ^ webmd.com , Best Ways to Remove Hair , 14/06/2022
61 مشاهدة