ما طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 18 نوفمبر 2020 , 20:11
ما طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي

ما طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي سؤال علمي يجمع بين علم الأرض والكيمياء، حيث أن المحيط الحيوي للكرة الأرضية يضم الحيز الذي تظهر فيه الحياة على الأرض، وهو بالتالي عبارة عن نظام إيكولوجي كبير ترتبط مكوناته ببعضها البعض، فتأثر وتتأثر بالعوامل الحيوية فيه، وفي هذا المقال ستم تحديد الطبقات الأرضية التي تشكل هذا الغلاف أو المحيط الحيوي.

نبذة عن طبقات الأرض

قبل تحديد ما هي صفائح الكرة الأرضية  التي تكون الغلاف الحيوي يجب تعريف طبقات الأرض، حيث إن الكرة الأرضية تتكون من طبقات هيكلية كروية، مختلفة تشبه أجزاء البيضة، وهي تختلف حسب التكوين الكيميائي والخصائصالفيزيائية، وتوزع هذه الطبقات على  مسافة مقدّرة بحوالي 6,360 كم من سطح الأرض وصولًا إلى مركزها، مع العلم أن درجات حرارة الطبقات الداخلية للأرض ترتفع كلما اتجهنا نحو المركز، حيث يرى العلماء أن بعض الطبقات قد تصل الحرارة فيها لدرجات مساوية لحرارة الشمس.[1]

ما طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي

طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي هي أجزاء من القشرة الأرضية، والطبقات السفلى من الغلاف الهوائي، وكذا الغلاف المائي، فالغلاف الحيوي يمتد من أعمق نقطة توجد بها الحياة في البحار، وصولًا إلى أعلى ارتفاع توجد عليه الحياة في الجبال، على سمك حوالي 14كم، وهو مكون من عناصر غير حية، تضم الغلاف المائي متمثل في المسطحات المائية، من بحار ومحيطات، والغلاف الجوي المكون من غازات وأبخرة، كالأكسجين، والنيتروجين، وأخيرًا اليابسة، التي تشمل المناطق الصلبة، أما العناصر الحية من الغلاف الحيوي، فهي تشمل كل الكائنات الحية من إنسان وحيوان ونبات، وطحالب وبكتيريا.[2]

أهمية الغلاف الحيوي

بعد تحديد طبقات الأرض التي تشكل الوسط الحيوي من الضروري التطرق إلى أهمية هذا الوسط، وقيمته الوظائفية بالنسبة للكائنات الحية، وهي كما يأتي:[2]

  • يمثل هذا الغلاف الوسط الحيوي الذي تعيش فيه الكائنات الحية المختلفة.
  • يشكل المحيط الحيوي المكان الذي تطرأ عليه كل التغيرات الفيزيائية والكيميائية للعناصر غير الحية في كوكب الأرض.
  • يعد هذه الغلاف الوسيط والوسط الذي تتم في التبادلات الغازية بين الغلاف الجوي، والكائنات الحية.

ما طبقات الأرض التي تشكل الغلاف الحيوي سؤال يتعدى جوابه تسمية الطبقات المشكلة له، بل يدعو للتفكير جديًا في خطورة التلوث في الكرة الأرضية، والذي أدى بانقراض عدد من الكائنات الحية واختفائها، وكذا ظهور أمراض وأوبئة خطيرة، واختلال في التوازن البيئي كنتيجة للنفايات السامة، والاستهلاك اللاعقلاني للموارد المائية، وحرق الغابات واستخدام المبيدات والأسمدة.

المراجع

  1. ^ e-education.psu.edu , The Structure of the Earth , 18/11/2020
  2. ^ marefa.org , الغلاف الحيوي , 18/11/2020
1266 مشاهدة