ما هي دراسة الجدوى

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 2 مارس 2020 , 17:03
ما هي دراسة الجدوى

دراسة الجدوى تعتبر تحليل يأخذ جميع المؤثرات ذات الصلة بالمشروع في الاعتبار بما في ذلك الاعتبارات الاقتصادية والتقنية والقانونية والجدولة الزمنية، وذلك للتأكد من احتمال إكمال المشروع بنجاح.

يمكن أن توفر دراسات الجدوى أيضًا إدارة للشركة بمعلومات مهمة من الممكن أن تمنع الشركة من الدخول في أعمال محفوفة بالمخاطر.

مفهوم دراسة الجدوى

دراسة الجدوى هي تقييم للتطبيق العملي لمشروع أو نظام مقترح، من خلال الكشف عن نقاط القوة والضعف في عمل تجاري أو مشروع مقترح، والفرص والتهديدات الموجودة في البيئة الطبيعية، والموارد والمخاطر اللازمة للوصول للنجاح في نهاية المطاف.

وتجيب دراسة الجدوى عن مجموعة من الأسئلة وهي:

  • هل هذا المشروع ممكن؟
  • هل لدينا الأشخاص والأدوات والتكنولوجيا والموارد اللازمة لهذا المشروع لتحقيق النجاح؟
  • هل سيحصل المشروع على عائد الاستثمار الذي نحتاجه ونتوقعه؟

أهداف دراسة الجدوى

  • فهم جميع جوانب المشروع أو المفهوم أو الخطة بدقة.
  • التعرف على أي مشاكل محتملة قد تحدث أثناء تنفيذ المشروع.
  • تحديد ما إذا كان المشروع قابلاً للتطبيق

أهمية إجراء دراسة الجدوى

دراسة الجدوى مهمة لتطوير الأعمال، تمكن أصحاب الشركات من تحديد العقبات المحتملة التي قد تعرقل عملياتها والتعرف على حجم التمويل الذي ستحتاجه الشركة لتنشيط الأعمال، كما تعتبر دراسات الجدوى مهمة في تحديد استراتيجيات التسويق التي يمكن أن تساعد في إقناع المستثمرين أو البنوك بأن الاستثمار في مشروع أو عمل معين هو قرار صائب. [1]

  • تساعدك في تحديد أهدافك: ستساعدك دراسة الجدوى في معرفة الأهداف التي تحتاجها لتحقيق النجاح من خلال توفير معايير لصلاحية المشروع، على سبيل المثال، إذا كان مجتمعك يرغب في بناء منشأة رياضية داخلية/خارجية، فقد لا يكون لديك صورة واضحة عن تكاليف البناء. تساعدك دراسة الجدوى على فهم تكاليف منشأتك بالإضافة إلى إمكانية تحقيق إيراداتها، ومن خلال هذه المعلومات، يمكنك إما الحصول على الموارد اللازمة لإكمال مشروعك أو “الحجم الصحيح” لمشروعك على أساس الموارد المتاحة.
  • تساعدك على وضع خطة: مثل الأفكار، تكون الأهداف مفيدة فقط عند وضعها موضع التنفيذ، أثناء تحديد أهدافك، بمساعدة دراسة الجدوى الخاصة بك، سوف يمنحك فهمًا أفضل للخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها، ويمكنك بعد ذلك اتخاذ هذه الخطوات ووضع خطة لتطوير منشأتك.
  •  تساعد في التنفيذ : يمكن القول إن الفائدة الأكبر من دراسة الجدوى هي أنها توفر لك معلومات محددة حول ما يتطلبه المشروع ليكون مستدامًا، من خلال فهم تكاليف التطوير، والمشهد التنافسي، حيث ستتعرف على العملاء المحتملين، والإيرادات المحتملة، سيكون لديك فهم بما يجب توفيره من الموارد والإجراءات التي يجب أن يتخذها فريقك لتحقيق النجاح، ستكون دراسة الجدوى بمثابة خارطة طريق تصف أفضل مسار لإنشاء مجمع جديد.
  • دراسات الجدوى سوف تعطيك هوية خاصة بشركتك : عند التخطيط لمركز رياضي أو ترفيهي جديد، سيكون لديك فكرة عامة عمّا تستهدفه، للوصول إلى هذا الجمهور، يجب أن تفهم احتياجاتهم، ويعتبر هذا عنصر مهم في بناء هويتك الخاصّة.[3]

خطوات عمل دراسة الجدوى

 إجراء تحليل أولي

الغرض الأساسي من التحليل الأولي هو فحص أفكار المشروع قبل استثمار الوقت الطويل والجهد والأموال.تشارك مجموعتين من الأنشطة.

في هذه الخطوة يتم تحديد كافة الخدمات المخطط لها والأسواق المستهدفة والخصائص الفريدة للخدمات المقدمة من خلال الإجابة على هذه الأسئلة:

  • هل تخدم الدراسة حاجة غير موجودة حاليا؟ (على سبيل المثال، السكان متعددو الثقافات أو الفئات العمرية الذين لا يتم خدمتهم حاليًا).
  • هل تخدم هذه الدراسة سوقًا حاليًا يتجاوز فيها الطلب العرض؟
  • هل يمكن للدراسة أن تضيف للمشروع شيئاً جديداً، مثل تحسين التصميم أو السعر أو الموقع.
  • تحديد ما إذا كان هناك أي عقبات لا يمكن التغلب عليها، ومن المهم معرفة أن الرد بـ “نعم” يشير إلى إلى أن الفكرة ليس لها فرصة كبيرة للنجاح.
  • هل متطلبات رأس المال لا يمكن تحملها؟
  • هل هناك أي عوامل تمنع التسويق الفعال؟
  • إذا كانت المعلومات التي تم جمعها حتى الآن تشير إلى أن الفكرة تنطوي على إمكانات، في هذه الحالة يتم متابعة دراسة الجدوى.

اعداد قائمة الدخل

يجب أن تغطي الإيرادات المتوقعة التكاليف المباشرة وغير المباشرة للمشروع، وإذا تراجعت الإيرادات المتوقّعة، يمكن الحصول على الإيرادات اللازمة لتوليد هذا الدخل من أجل بناء قائمة الدخل المتوقعة.

تتمثل العوامل التي تحدد قائمة الدخل في الخدمات المقدمة، ورسوم الخدمات، وحجم الخدمات، والتكيف مع العائدات (على سبيل المثال ، مستويات السداد الفعلية).

 إجراء مسح السوق

مسح السوق أمر بالغ الأهمية، لذا من  المهم إعطائه الاهتمام الكبير في دراسة الجدوى، وإذا لم تتمكن الشركة نفسها أو أصحاب المشروع بالقيام بدراسة السوق، فيجب تعيين شركة خارجية لهذا الغرض، وهناك الكثير من الشركات في هذه الأيام عملها الأساسي هو تقديم خدمات تخص دراسة السوق وتحليله، ويعتبر الهدف الأساسي من مسح السوق هو الوصول للإيرادات المتوقعة للمشروع، وتتم هذه الدراسة بمجموعة من الخطوات الرئيسية تشمل:

  • تحديد التأثير الجغرافي على السوق.
  • مراجع التجمعات السكانية، والسمات الديموغرافية، والعوامل الثقافية، والقوة الشرائية في المجتمع.
  • تحليل الخدمات المتنافسة في المجتمع لتحديد نقاط القوة والضعف الرئيسية لديهم، وتشمل العوامل التي يجب مراعاتها في التسعير وخطوط الإنتاج ومصادر الإحالة والموقع والأنشطة الترويجية وجودة الخدمة وولاء العملاء ورضاهم والمبيعات.
  • تحديد الحجم الكلي في السوق وتقدير الحصة السوقية المتوقعة.
  • تقدير فرص التوسع في السوق (مثل الاستجابة للخدمات الجديدة / أو التي تم تحسينها).

إعداد خطة تنظيم الأعمال والعمليات

في هذه المرحلة، يجب تنظيم مخطط الشركة وعملياتها بعمق كافٍ لتحديد الجدوى الفنية والتكاليف المرتبطة ببدء التشغيل، والاستثمار الثابت، والعمليات، ومن الضروري بذل جهود مكثفة لوضع خطط مفصلة لكل من التالي:

  • المعدات.
  • طرق الترويج.
  • موقع المنشأة وتصميمها (أو تخطيطها).
  • مدى توافر الموظفين والتكلفة الخاصة بأجورهم.
  • توفر الموردين (مثل البائعين، وجداول التسعير، والمنتجات الحصرية أو المرخصة).
  • النفقات العامة (مثل المرافق والضرائب والتأمين).

اعداد الميزانية العمومية 

يجب أن تعكس الميزانية العمومية أصول وخصائص المشروع بأكبر قدر ممكن من الدقة في وقت البدء الفعلي للمشروع، وقبل أن تدر المنشأة دخلاً بالفعل.

قم بإعداد قائمة الأصول المطلوبة، بحيث يجب أن تتضمن القائمة البند، المصدر، التكلفة، وأساليب التمويل المتاحة، وتشمل الأصول الضرورية كل شيء من النقد اللازم لرأس المال العامل إلى المباني والأراضي.

على الرغم من أن القائمة الناتجة ستكون مبسطة إلى حد ما، إلا أن مقدار الجهد المطلوب قد يكون كبير.

يجب أيضًا توضيح الأمور المطلوبة الواجب تكبدها والاستثمار الذي تتطلبه هذه البنود ت، على سبيل المثال:

  • تأجير أو شراء الأراضي والمباني والمعدات.
  • كيفية تمويل شراء الأصول.
  • كيفية تمويل حسابات القبض.

مراجعة وتحليل جميع البيانات

هذه الخطوة أمر بالغ الأهمية، بحيث يجب أن يحدد المخطط الناتج ما إذا كان ينبغي لأي بيانات أو تحليل يتم إجراؤه تغيير أي من التحليلات السابقة.

وكذلك يجب إعادة النظر في قائمة الدخل المتوقع ومقارنته مع قائمة الأصول المطلوبة والميزانية العمومية، وذلك بالنظر إلى جميع المصروفات والخصوم.
تحليل المخاطر والطوارئ، وذلك بالنظر في احتمال حدوث تغييرات كبيرة في الأسواق الحالية والتي من شأنها أن تغير التوقعات.

اتخاذ قرار البدء بالمشروع أو لا

تهدف جميع الخطوات السابقة إلى توفير البيانات والتحليلات الخاصة بقرار البدء بالمشروع من عدم البدء، وإذا كان التحليل يشير إلى أن الشركة يجب أن تحقق ما لا يقل عن الحد الأدنى المطلوب من الدخل ولديها إمكانات جيدة للنمو والتطور، يكون قرار البدء بالمشروع مناسبًا، أما في حالة أنّ الدراسة كانت تشير الى عدم إمكانية تحقيق أي نوع من التطور فهذا مؤشر لعدم البدء بالمشروع. [2]

المراجع

  1. ^ investopedia.com , Feasibility Study , 1.3.2020
  2. ^ asha.org , Conducting a Feasibility Study , 1.3.2020
  3. ^ sportadvisory.com , Feasibility Study: Five Reasons Why You Need To Conduct One , 1.3.2020
967 مشاهدة