ما هي مشتقات القمح وأنواعه

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 16 يونيو 2021 , 21:06 - آخر تحديث : 16 يونيو 2021 , 20:06
ما هي مشتقات القمح وأنواعه

ما هي مشتقات القمح، حيث يعدُّ القمح من أهم أنواع الحبوب، كما يُعتبر غذاءً رئيسيًا للإنسان، وذلك نظرًا لما يحتويه على عناصر ومكونات غذائية للجسم، وزراعته تشمل معظم دول العالم، كما يساهم تصديره في إنعاش اقتصاد الدول، وفي هذا المقال سنعرف ما هي مشتقات القمح.

ما هو القمح

وفيما يأتي معلومات عن القمح، وتعريف به:

  • القمح نبات ينتج حبوبًا مركبة على شكل سنابل، وتعتبر هذه الحبوب الغذاء الرئيسي لكثير من شعوب العالم، لا ينافسها في هذا المجال إلا الذرة و الأرز، حيث تتقاسم هذه الحبوب غذاء البشر على وجه الأرض.
  • يزرع القمح في أكثر بلاد العالم مرة واحدة في السنة وفي بعض البلدان يزرع مرتان. والقمح له أنواع متعددة جدا, فمنها ما يصلح لعمل الخبز ومنه ما يصلح لعمل المعجنات أو المعكرونة.
  • يزرع القمح في كثير من دول العالم بالإعتماد على ماء المطر في السقي، وفي بلدان أخرى يزرع بالاعتماد على الري بالواسطة.
  • لقد كان القمح وهو النبات الذي نصنع منه الخبز الغذاء الرئيسي للإنسان منذ الأزمنة الأولى، ويظن أن زراعته بدأت أثناء العصر الحجري الحديث، وربما كان ذلك منذ 6000 إلى 7000 سنة.
  • يبدو أن القمح يعود أصله إلى عدة أنواع من الحشائش القبرصية، الموجودة في المنطقة الواقعة بين آسيا الصغرى وأفغانستان، وهي حشائش يحدث بينها تهجين حر، وربما كان القمح الذي زرعته شعوب القارة الأولى لا يختلف كثيرًا عن السلالات البرية، إلا أن القمح الحديث يتميز بوضوح عن أي نبات بري إلى درجة تطلبت إجراء الكثير من البحوث لتحديد أصله.
  • وبإنتخاب السلالات وتهجين الأنوع المختلفة، نتج ما يقرب من 500 نوع مختلف من القمح لكل منها مميزاته الخاصة، فبعضها يلائم السهول، وبعضها يلائم المناطق الجبلية، وبعضها تجود زراعته في الأجواء الحارة، وبعضها الآخر في الأجواء الباردة، وقد أنتجت في السنين الأخيرة سلالات يمكن أن تنمو جيدا حتى في ألاسكا أو سيبريا.

شاهد أيضًا: فوائد زيت جنين القمح للبشره .. فوائد زيت جرثومة القمح للشعر

ما هي مشتقات القمح

توجد عدة طرق لتصنيف القمح؛ فمشتقات القمح قد تصنف بشكل عام إلى قمح شتوي وقمح ربيعي، بينما يُقسِّم العلماء القمح تبعًا لنوعه وصنفه. وبالإضافة إلى ذلك فإن حكومات كثيرة من البلدان المنتجة للقمح قد أدخلت درجات لتسهيل مبيعات القمح، ويوجد عدد ضخم من الأنواع النباتية للقمح في الزراعة، تنتمي جميعها إلى جنس تريتيكام، وهي تنقسم إلى ثلاث مجموعات: [1]

  • مجموعة قمح وحيد الحبة، وتشمل الأنواع البدائية من القمح، ويندر الآن زراعتها إلا كغذاء للماشية، ويوجد منها نوع بري في آسيا الصغرى.
  • مجموعة قمح ثنائي الحبة، ومنها نوع واحد ذو أهمية وهو المعروف بإسم قمح دورم، وينمو نوع بري منها في سوريا.
  • مجموعة القمح العادي، وربما كانت ناتجًا صناعيًا لعمليتي التهجين والإنتخاب، وذلك لعدم وجود أي نوع بري منها، وقمح الخبز أكثر الأنواع أهمية، وقد أنتجت منه عدة سلالات.
  • أما بالنسبة للإستعمال بعد جني المحصول، فإن الأنواع المختلفة من القمح تنقسم إلى أنواع صلبة، تستخدم في صناعة الخبز، وأنواع لينة تستخدم في عمل الفطائر والبسكويت ودقيق المنازل، ويصنع قمح دورم سالف الذكر المكرونة والإسباكيتي.

ما هي أنواع القمح

ميز العلماء حوالي 30 نوعًا من القمح بناءً على الاختلافات في السِّمات المميزة مثل الشكل، وأنماط النمو. ومن بين هذه الأنواع، ثلاثة فقط ذات أهمية تجارية في معظم الدول، وهي القمح العادي والقمح الصولجاني والقمح القاسي (قمح المعكرونة)، وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض العلماء يعتبرون القمح الصولجاني من القمح العادي وليس نوعًا منفصلًا، كما أن العلماء يختلفون أيضًا حول تصنيف أنواع أخرى. القمح العادي يسمى قمح الخبز، وهو أكثر أنواع القمح انتشار ًا في العالم. وقد تكون حبوبه حمراء، أو كهرمانيّة (بنِية مائلة إلى الاصفرار)، أو بيضاء، أو بنفسجية، أو زرقاء اللّون. وتختلف في قوامها من صلدٍ إلى رخو، ويشمل القمح العادي القمح الشتوي والرّبيعي، ويُزرع في معظم مناطق إنتاج القمح الرئيسية في العالم. [2]

شاهد أيضًا: علاج حساسية القمح

ما هي فوائد القمح

بعد معرفة ما هي مشتقات القمح، يجب معرفة ما هي فوائد القمح، حيث يمتلك الكثير من الفوائد، وهي:

  • تعتبر حبوب القمح الكاملة مصدرًا ممتازًا لفيتامينات المجموعة ب، والتي تساعد على زيادة مستويات الطاقة في الجسم وتحسين وظائف الدماغ. كما أن غنى حبوب القمح بالكربوهيدرات يجعلها مصدرًا ممتازًا للطاقة التي يحتاجها الجسم لممارسة الأنشطة اليومية.
  • تحسين عمليات الأيض ومكافحة السمنة، حيث يساعد محتوى القمح من الألياف الغذائية على تعزيز عملية الهضم وتحسينها بالإضافة لتحسين عمليات الأيض المختلفة في الجسم.
  • يساعد على منع الإصابة بأية أمراض متعلقة بعمليات الأيض، مثل السمنة، ومنع تراكم الدهون الثلاثية، وخفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم.
  • يساعد في مكافحة مرض السرطان، خاصة السرطانات التي قد تصيب النساء، مثل سرطان الثدي. إذ وجدت العديد من الأبحاث أن الأطعمة الغنية بالألياف، مثل القمح، تساعد على حماية المرأة من السرطان.
  • غنى القمح بحمض الفوليك وفيتامينات المجموعة ب يجعله يساعد على الحفاظ على صحة الجنين أثناء حمل المرأة وحمايتها من أي مشاكل خلال فترات الحمل والرضاعة.
  • تحسين صحة المرأة في سن اليأس، عبر: الحماية من خلل الهرمونات، الحماية من زيادة الوزن، تخفيف الأعراض المزعجة المرافقة لسن اليأس.
  • الحماية من حصى المرارة؛ لأن القمح هو أحد أنواع الحبوب الغنية بالألياف، فإن تناوله بانتظام يساعد على إبطاء عملية الهضم، والتخفيف من العصارات الصفراوية والتي تساهم كثرتها في تكون حصى المرارة.
  • تحسين صحة جهاز الدوران: تحتوي حبوب القمح الكاملة على مركبات نباتية معينة وهامة تساعد على الحماية من أمراض القلب، وخاصة النوبة القلبية، وخفض ضغط الدم المرتفع، وتخفيف تصلب الشرايين.
  • الحماية من مرض السكري من النمط، فمن فوائد القمح الهامة أنه غني بالمغنيسيوم، الذي يدخل في تكوين عدد كبير من الأنزيمات الهامة في الجسم والتي تساعد على التحكم بعمليات إنتاج الجلوكوز والأنسولين في الجسم.
  • أظهرت العديد من الدراسات أن للقمح دور كبير في السيطرة على مستويات سكر الدم عمومًا والحفاظ عليها في حدود صحية، الأمر الذي يجعله مفيدًا بشكل خاص لمرضى السكري.

ما هي استخدامات القمح

إن القمح أحد أهم أنواع الحبوب، وهو غذاء رئيسي للإنسان على مر العصور،وله استخدامات عديدة، وهي فيما يأتي:

  • غذاء للإنسان: الأغذية التي تصنع من القمح تشكل الجزء الأكبر من طعام ما يزيد على ثلث سكان العالم، تتضمن هذه الأغذية البسكويت والخبز والكعك وحبوب الإفطار والبسكويت الخفيف والمعجنات.
  • يعد القمح أكثر الأغذية أهمية لما يزيد على ثلث سكان العالم نظراً لأنه يدخل في عمل معظم الوجبات بصورة أو بأخرى، إذ يؤكل القمح بدرجة رئيسية في الخبز والأطعمة الأخرى التي تُحضَّر من دقيق القمح. كما أنّ الناس يأكلون القمح أيضًا في المعكرونة والإسباجتي، والصور الأخرى من دقيق المعكرونة وفي حبوب وجبات الإفطار.
  • دقيق القمح ممتاز في الخبز لأنه يحتوي على مادة بروتينية تسمى الجلوتين تجعل العجين مرنًا، مما يسمح للعجين المحتوي على الخميرة بالانتفاخ، وتستخدم نسبة كبيرة من دقيق القمح الذي يطحن في الدول الصناعية بوساطة المخابز التجارية لإنتاج الخبز والفطائر والكعك والشباتي والقطايف والقرصان والأصناف الأخرى، بالإضافة إلى أن دقيق القمح والمعجنات المحتوية عليه تباع أيضاً لاستخدامها في المنازل.
  • ولإنتاج دقيق القمح يقوم أصحاب المطاحن بطحن حبوب القمح إلى مسحوق ناعم. وحبوب القمح غنية بالمواد الغذائية التي تشمل البروتين والنشا وفيتامين هـ، وفيتامينات ب، والنياسين والريبوفلافين والثيامين، كما أن الحبوب تحتوي أيضًا على معادن أساسية مثل الحديد والفوسفور.
  • علف للماشية: تستخدم بعض أجنة القمح والردة التي تُنتج بعد طحن الدقيق الأبيض في أعلاف الدواجن والماشية، كما تقدم حبوب القمح علفاً لحيوانات المزارع عندما تكون التغذية به اقتصادية.
  • استخدامات أخرى: يُعد القمح كذلك مصدرًا لمواد معينة تستعمل لتحسين القيمة الغذائية، أو طعم الأغذية، إذ تُضاف أجنة القمح الغنية بالفيتامينات، وزيت بذرة القمح إلى بعض حبوب الإفطار، وأنواع الخبز المميزة، والأغذية الأخرى. كما يستخدم حمض الجلوتاميك الذي يتحصل عليه من القمح، في عمل جلوتامات أحادية الصوديوم، وهو ملح ذو نكهة خفيفة جذابة، إلا أنه يُظهر نكهة الأغذية الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هي الحنطة السوداء

ما هي حساسية القمح

حساسية القمح  هي رد فعل من جهاز المناعة في جسم الإنسان لمادة الغلوتين، ويكون رد الفعل هذا هو تفسير خاطئ غير طبيعي لهذه المادة الغذائية من الجهاز المناعي على أنها مادة ضارة لجسم الإنسان، وأعراضها: في بعض المرضى لا يكون لها أي عرض، وفي البعض الآخر تظهر الأعراض في شكل اضطرابات الجهاز الهضمي، والشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام، وأحياناً عدم النمو الطبيعي، وضعف وخفض في الوزن، والانتفاخ في البطن، وازدياد ضربات القلب، والذي تشعر به قد يكون له علاقة، علاجها: هو أن تتجنب تماماً الأطعمة المحتوية على القمح، ومشتقات القمح، والغلوتين، وهو العلاج الأمثل لمنع رد الفعل الخاطئ. [3]

زراعة القمح

ينمو القمح في ظروف مناخية وتربة تختلف اختلافًا واسعًا، إلا أن المحصول الجيد منه يتطلب ظروفًا جوية مناسبة، وتربة ملائمة للحصول على أعلى محصول، ولا بد لمزارعي القمح من استخدام التقاوي العالية الجودة والخالية من المرض، وأن يزرعوا ويحصدوا القمح في الوقت المناسب تمامًا. وبالإضافة إلى ذلك، فعليهم حماية المحصول النامي من التلف الناتج عن الأمراض والآفات.

تُعتبر الخطوات الأساسية لزراعة القمح واحدة تقريبًا في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، فإن مزَارع القمح تختلف في حجمها ومستويات العمل الذي تؤديه الآلات، ففي كثير من الدول غير الصّناعية، يستعمل مزارعو القمح حيوانات لتجرّ محاريثهم في حقولهم الصغيرة، بالإضافة إلى أنَّهم قد يزرعون ويحصدون محاصيلهم يدويّا، وأما في الدول الصناعية، فإنّ القمح يُزرع كلّه تقريبًا في مزارع كبيرة بمساعدة الجرّارات والآلات المتخصّصة.

شاهد أيضًا: هل الشوفان من النشويات

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ما هي مشتقات القمح، وما هي أنواعه، كما بيّنا أيضًا كيفية زراعته، حيث يعتبر القمح احد اهم العناصر الغذائية للإنسان.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , قمح , 16-06-2021
  2. ^ m.marefa.org , تصنيف القمح , 06-06-2021
  3. ^ islamweb.net , حساسية القمح وأعراضها وعلاجها , 06-06-2021
529 مشاهدة