متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض

كتابة ايمان - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020 , 20:09
متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض

متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض من عجلان أمير آل الرشيد سؤالٌ تردد كثيرًا في الآونة الأخيرة بالتزامنِ مع حلول اليوم الوطني السعودي 90، لم يكن توحيد المملكة العربية السعودية أمرُ سهل للغاية؛ بل جاء ثمرة جهود الملك عبد العزيز آل سعود -طيب الله ثراه المبذولة لإقامة الدولة، محطات تاريخية مر بها للوصول إلى دولةٍ ترفع راية خضراء مزينة بعبارة التوحيد.

متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض

متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض التي ظهرت بعدها الدولة السعودية الثالثة، تاريخ السعودية حافلٌ بالأمجاد العريقة التي تُوّجت بحدثِ تأسيس المملكة العربية السعودية، وفي الإجابة على سؤال استرداد الملك عبد العزيز للرياض فإن التفاصيل [1][2]:

  • مغادرة الرياض، انتقل الملك عبد العزيز مع عائلته إلى مدينة الرياض بعد خضوع المملكة النجدية لحكمِ آل الرشيد.
  • التفكير بالعودة، خرج الملك عبد العزيز نحو الكويت وأفكار استرداد الرياض تدور في ذهنه مخططًا لتأسيس دولة سعودية.
  • محاولة دخول الرياض، اندلعت حرب الصريف في سنة 1901م بين آل الرشيد وكل من الملك عبد العزيز وشيخ الكويت مبارك الصباح، وغلبت بها الجيوش الكويتية، ولم يسترد الملك عبد العزيز رالرياض.
  • خطة استرداد الرياض، عاود الملك عبد العزيز المحاولة مجددًا في سنة 1902م بإصرارٍ وعزيمة غير مسبوق، فتوجه وأسرته نحو الأحساء بعد ترتيبٍ وتنظيم محنّك لغاياتِ إنشاء قوة قادرة على استرداد الرياض.
  • انضمام القبائل، بدأت القبائل بالانضمام إلى جيوش الملك عبد العزيز والتكاتف معًا، بحيث ارتفع العدد ليقفز عن 2000 نفر.
  • مضايقة الدولة العثمانية، استغرقت المدة نحو 4 أشهر نظرًا لتعرض الملك وجماعته للمضايقة من الدولة العثمانية.
  • تفرق الجماعات، بدأ الحشود بالتفرّق تدريجيًا حتى لم يبقى سوى 63 رجلًا مع الملك عبدالعزيز في رحلته لاسترجاع الرياض.
  • الانتصار واسترداد الرياض، بعد معركةٍ دامية حقق الملك عبد العزيز انتصارًا على آل الرشيد سنة 1902م، وقتل عجلان آل الرشيد.
  • متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض كليًا، حدث ذلك بتاريخ 5 شوال 1319 هجرية/ المصادف عام 1902م.

قيام الدولة السعودية الثالثة

بعد أن استرد الملك عبدالعزيز الرياض من آل الرشيد عام 1902م، وُضِعت اللبنة الاولى لقيامِ الدولة السعودية الثالثة، أما الأولى فقد قامت في عام 1744م / 1157 هـ عند التقاء الشيخ محمد عبدالوهاب والإمام محمد بن سعود معًا، ثم لحقت بها الدولة الثانية، في هذه المرحلة حدث ما يلي:

  • بناء دولة قوية، انطلق الملك عبد العزيز في تشييد دولة قوية الأساس قائمة على نهجٍ حضاري وحديث.
  • تحقيق الأمان، تحققت في المنطقة أعلى درجات الآمان في المملكة السعودية بالرغم من اتساع مساحتها الشاسعة جدًا.
  • سيادة العدل والقانون، طُبِقت في البلاد تعاليم الدين الإسلامي بالحفاظِ على حقوق الرعية والتمسك بتعاليم السنة النبوية والقرآن الكريم.
  • العطاء اللا متناهي، تمكنت الدولة من توسيع نطاقِ العطاء ليشمل معظم مناطق العالم الإسلامي والعربي.
  • السلام العالمي، إقامة العدل والسلام على المستوى المحلي والعربي والعالمي.

المملكة العربية السعودية الحديثة

استرد الملك عبدالعزيز الرياض وحقق مراده بإقامة الدولة الثالثة فيها؛ إلا أن ذلك قد أفضى أيضًا إلى نشأة المملكة العربية السعودية الحديثة سنة 1932م على يد الملك عبدالعزيز آل سعود أيضًا، فأصبحت السعودية دولة في غاية التقدم والحداثة بعد أن كانت صحراء في شبه الجزيرة العربية، وقبل أن تتوحد المملكة فقد حرص الملك على ما يلي[3]:

  • بدء رحلة التوحيد بعد معركة فتح الرياض، واستغرق الأمر نحو 4 سنواتٍ متتالية.
  • انضمام مكة المكرمة إلى الدولة سنة 1924م.
  • انضمام المدينة المنورة إلى المملكة العربية السعودية سنة 1925م.
  • شمول عسير ضمن مناطق السعودية سنة 1926م.
  • توحيد السعودية رسميًا سنة 1932م.

بعد قراءة الأحداث المشرفة؛ حتمًا قد عرفنا مدى أهمية سؤال متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض لسلطته، فقد كان تاريخًا عظيمًا وتنبؤيًا لقيام الدولة العظيمة المملكة السعودية الحالية.

المراجع

  1. ^ socpa.org.sa , ملوك المملكة , 27/9/2020
  2. ^ spa.gov.sa , اليوم الوطني / رواد تأسيس المملكة تحت لواء الملك عبدالعزيز / سير ذاتية / الإضافة الخامسة عشر وأخيره , 27/9/2020
  3. ^ sa.undp.org , المملكة العربية السعودية , 27/9/2020
265 مشاهدة