متى بدات الحرب العالمية الاولى

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 4 يوليو 2021 , 21:07
متى بدات الحرب العالمية الاولى

متى بدات الحرب العالمية الاولى ؟، فقد نشبت الحروب الطاحنة منذ العصور القديمة، حيث كانت تتصارع الممالك والقبائل من أجل زيادة رقعتها الجغرافية، وكلما تطورت آلات أسلحة الحرب عبر الزمن ازداد القتل والفتك بالأرواح، واتسع الخراب والدمار، وفي هذا المقال سنعرف متى بدات الحرب العالمية الاولى.

متى بدات الحرب العالمية الاولى

بدات الحرب العالمية الاولى عام 1914، وهي حرب قامت في أوروبا ثم امتدت لباقي دول العالم خلال الأعوام بين عامي 1914 و1918، وقد بدأت الحرب حينما قامت الامبراطورية النمساوية المجرية بغزو مملكة صربيا، فأعلنت روسيا الحرب على النمسا فدخلت ألمانيا الحرب كحليف للنمسا ودخلت فرنسا وبريطانيا كحلفاء لروسيا، فقد تألف الوفاق التلاثي من روسيا و فرنسا والمملكة المتحدة والحلف الثلاثي هو الامبراطورية النمساوية المجرية وألمانيا وإيطاليا، وقد استعملت لأول مرة الأسلحة الكيميائية في الحرب العالمية الأولى كما تم قصف المدنيين من السماء لأول مرّة في التاريخ. [1]

شاهد أيضًا: طبيعة العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية

اندلاع الحرب العالمية الاولى

بعد معرفة متى بدات الحرب العالمية الاولى، يجب معرفة كيف اندلعت هذه الحرب من خلال ما يأتي:

  • تنامت الجغرافية ضعفين نتيجة حرب البلقان، وقلقها من مساندة روسيا لصربيا للإستيلاء على الأراضي السلافية من النمسا.
  • وصلت النمسا إلى قناعة الهجوم على صربيا كضربة وقائية لتفادي شرّ الصرب، كما نظر النمساويون للضربة الخاطفة لصربيا حلاً للمشاكل الداخلية للإمبراطورية النمساوية المجرية المتمثلة بوجود حكومتين المخاوف النمساوية على وحدة أراضيها من الجارة صربيا وخصوصًا أن الأخيرة اتسعت رقعتها نمساوية ومجرية، تحت النظام الملكي النمساوي.
  • كان النمساويون مسؤولين عن السياسة الخارجية للإمبراطورية التي تدعو لتسليح الإمبراطورية إلا أن المجريين عارضوا الإنفاق اللازم للتسلح. وبدعم ألماني، ارسلت الحكومة النمساوية رسالة ذات 10 نقاط للحكومة الصربية بمثابة تهديد وقبل الصرب الشروط باستثناء شرط واحد.
  • كانت روسيا قد تعهدت عام 1909 بالدفاع عن السيادة الصربية مقابل السكوت عن الإحتلال الروسي للبوسنة. فقامت روسيا بتحريك قواتها نتيجة ضغوط الجنرالات الروس للدفاع عن الصرب. وطالبت ألمانيا من روسيا عدم تحريك القوات وأن تتراجع القوات الروسية عن حالة الإستعداد، ولمّا لم تمتثل روسيا للمطالب الألمانية، أعلنت ألمانيا الحرب على روسيا في 1 أغسطس 1914، ولحقتها بإعلان آخر ضد فرنسا في 3 اغسطس.

شاهد أيضًا: من نتائج الحرب العالمية الثانية

أسباب الحرب العالمية

وفيما يأتي أسباب الحرب العالمية الاولى: [2]

  • التنافس الاستعماري: أدى تقدم الثورة الصناعية إلى تطور النزعة الاستعمارية تطورًا حادًا جعل من تصريف البضائع والحصول على المواد الأولية وتوظيف رؤوس الأموال قضية من القضايا الأوروبية الملحة التي لم يجد رجال السياسة حلا لها إلا عن طريق امتلاك المستعمرات، فكان لا بد من التصادم والنزاع بين القوى المستعمرة ذاتها، كذلك برز النزاع حول السيطرة على البحار خاصة بين بريطانيا التي تعتبر نفسها سيدة البحار و ألمانيا الموحدة التي طورت أسطولها بسرعة فائقة.
  • اشتدت الخلافات بين ألمانيا و فرنسا حول مقاطعتي الألزاس واللورين اللتين ضمتهما ألمانيا إليها بعد حرب 1870، ولم تتفق الدولتان أيضا حول أسبقية كل منهما في احتلال المغرب الأقصى، لذلك عرف النزاع بينهما حول هذا البلد أزمتين حدثت الأولى في 1905 و 1906 وعبرت خلالها ألمانيا عن تمسكها بمصالحها التجارية في هذا البلد.
  • الأزمة الثانية فقد وقعت في سنة 1911، وذلك إثر دخول القوات الألمانية إلى أغادير وتهديد فرنسا باللجوء إلى استعمال القوة أيضا الأمر الذي اضطر فرنسا إلى التنازل عن جزء من مستعمرة الكونغو لألمانيا مقابل إطلاق يدها في المغرب الأقصى.
  • التحالفات والتسابق نحو التسلح: أدى التنافس الشديد بين القوى الأوروبية من أجل توسيع مجالها الاستعماري إلى عقد اتفاقيات سرية وإقامة أحلاف عسكرية فقام الحلف الثلاثي بين ألمانيا وإمبراطورية النمسا المجر وإيطاليا وهي حليف غير ثابت سرعان ما خرجت منه إيطاليا وأخذت مكانها الدولة العثمانية وفي المقابل برز الوفاق الودي الثلاثي وقد ضم كل من فرنسا وبريطانيا وروسيا.
  • أفضت هذه التحالفات إلى حصول تسابق نحو التسلح برز بالخصوص من خلال التمديد في فترة الخدمة العسكرية وزيادة عدد القوات المسلحة في كل من ألمانيا وفرنسا وروسيا.

حرب الغواصات والولايات المتحدة

اندلعت حرب داخل الحرب العالمية الاولى، وهي حرب الغواصات، وفيما يأتي تفصيل هذه الحرب:

  • خلال عام 1916 وقعت حرب بحرية في بحر الشمال بين الأسطوال الألماني والإنجليزي عرفت باسم جاتلاند، خرج خلالها الأسطول الألماني من موانيه لمقاتلة الأسطول الإنجليزي على أمل رفع الحصار البحري المفروض على ألمانيا.
  • لم تكن المعركة حاسمة إذ انسحب الألمان على الرغم من انهم قد ألحقوا بالأسطول الإنجليزي خسائر كبير، ولجأ الألمان في تلك الفترة إلى حرب الغواصات بهدف إغراق أية سفينة تجارية دون سابق إنذار، لتجويع بريطانيا وإجبارها على الاستسلام.
  • استفزت هذه الحرب الولايات المتحدة، ودفعتها لدخول الحرب في إبريل 1917م، خصوصًا بعد أن علمت أن الألمان قاموا بمحاولة لإغراء المكسيك لكي تهاجم الولايات المتحدة في مقابل ضم ثلاث ولايات أمريكية إليها.
  • كانت الولايات المتحدة قبل دخولها الحرب تعتنق مذهب مونرو الذي يقوم على عزلة أمريكا في سياستها الخارجية عن أوروبا، وعدم السماح لأية دولة أوروبية بالتدخل في الشؤون الأمريكية، غير أن القادة الأمريكيين رأوا أن من مصلحة بلادهم الاستفادة من الحرب عن طريق دخولها.
  • استفاد الحلفاء من الإمكانات والإمدادات الأمريكية الهائلة في تقوية مجهودهم الحربي، واستطاعوا تضييق الحصار على ألمانيا على نحو أدى إلى إضعافها.

نهاية الحرب

بعد حرب سجال دامت لعدة سنوات، كانت النهاية على الشكل الآتي:

  • شجع خروج روسيا من الحرب القيادة الألمانية على الاستفادة من 400 ألف جندي ألماني كانوا على الجبهة الروسية وتوجيههم لقتال الإنجليز والفرنسيين، واستطاع الألمان تحطيم الجيش البريطاني الخامس في مارس 1918م، وتوالت معارك الجانبين العنيفة التي تسببت في خسائر فادحة في الأرواح، والأموال، وقدرت كلفة الحرب في ذلك العام بحوالي عشرة ملايين دولار كل ساعة.
  • بدأ الحلفاء يستعيدون قوتهم وشن هجمات عظيمة على الألمان أنهت الحرب، وقد عرفت باسم معركة المارن الثانية شوال 1336هـ الموافق ليوليو 1918م، وكان يوم 1 من ذي القعدة 1336هـ الموافق 8 أغسطس 1918م يومًا أسود في تاريخ الألمان؛ إذ تعرضوا لهزائم شنيعة أمام البريطانيين والحلفاء، وبدأت ألمانيا في الانهيار وأُسر حوالي ربع مليون ألماني في ثلاثة شهور، ودخلت القوات البريطانية كل خطوط الألمان، ووصلت إلى شمال فرنسا، ووصلت بقية قوات الحلفاء إلى فرنسا.
  • واجتاحت ألمانيا أزمة سياسية عنيفة تصاعدت مع توالي الهزائم العسكرية في ساحات القتال، فطلبت ألمانيا إبرام هدنة دون قيد أو شرط، فرفض الحلفاء التفاوض مع الحكومة الإمبراطورية القائمة، وتسبب ذلك في قيام الجمهورية في ألمانيا بعد استقالة الإمبراطور الألماني، ووقعت الهدنة التي أنهت الحرب في 6 من صفر 1337هـ الموافق 11 نوفمبر 1918م بعد أربع سنوات ونصف من القتال الذي راح ضحيته عشرة ملايين من العسكريين، وجرح 21 مليون آخرين.

شاهد أيضًا: كم عدد الدول التي شاركت في الحرب العالمية الاولى

نتائج الحرب

خلفت هذه الحرب المزيد من القتلى والجرحى والدمار، وفيما يأتي نتائج الحرب العالمية الأولى: [3]

  • أسفرت الحرب العالمية الأولى عن خسائر مادية وبشرية جسيمة وعن تراجع الدور الرائد لأوروبا في توجيه سياسة العالم، أما أهم نتيجة لهذه الحرب فقد تمثلت في قيام سلام منقوص يحتوي على جميع العناصر التي من شأنها إشعال حرب عالمية ثانية.
  • تسعة ملايين قتيل وعدد أكبر بكثير من الجرحى والمشوهين هو عدد الضحايا البشرية للحرب العالمية الأولى، وقد أتت خسائر روسيا في رأس قائمة الخسائر البشرية تلتها خسائر كل من ألمانيا والنمسا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية.
  • أما أهم الخسائر المادية فقد وقعت في الأراضي التي دارت فيها المعارك حيث أتلفت المحاصيل الزراعية وقضي على المواشي ودمرت مئات آلاف المنازل وآلاف المصانع إضافة إلى الأضرار التي لحقت بالسكك الحديدية وبمناجم الفحم التي غمرها هذا الطرف أو ذاك بالماء لمنع استغلالها من قبل العدو.
  • كان على الدول المتحاربة في مرحلة السلام إعادة بناء ما دمرته الحرب وتحويل الصناعات الحربية إلى صناعات مدنية، لكن قلة الأموال واليد العاملة التي قضت عليها الحرب عرقلت إلى حد كبير عملية إعادة الاعمار المرجوة.
  • تراجع مراكز أوروبا في العالم: في أثناء الحرب اضطرت الدول الأوروبية المتحاربة إلى شراء الكثير من المعدات والمواد المعيشية من دول فتية لم تتعرض أراضيها لأذى الحرب، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا والأرجنتين الأمر الذي جعل أوروبا مدينة لهذه الدول بعد الحرب، وقد رأت أوروبا نفسها بعد الحرب مجبرة على دفع ديونها من احتياطي الذهب الذي كانت تملكه وأدى ذلك إلى تراجع قيمة النقد الأوروبي وإلى ظهور التضخم المالي.
  • كانت الولايات المتحدة الأمريكية المستفيدة الأولى من هذا الوضع على أساس أنها الدائنة الأولى لأوروبا قبل الحرب وخلالها، فقد جمعت الولايات المتحدة بعد الحرب نتيجة تسديد أوروبا لديونها 45% من احتياطي الذهب في العالم، فأصبحت بذلك أول دائن في العالم.
  • أما الدول الأوروبية الاستعمارية وعلى رأسها بريطانيا وفرنسا فقد اضطرت خلال الحرب إلى تكثيف استغلال مستعمراتها إما لجهة المواد الأولية أو لجهة اليد العاملة والمقاتلين، لذلك رأت شعوب هذه المستعمرات أن النصر قد تحقق بفضلها وأن مكافئتها على هذا الفضل لا يمكن أن تكون أقل من الاستقلال.

شاهد أيضًا: تقرير عن الحرب العالمية الاولى أسباب اندلاع الحرب وأسماء الدول المشاركة

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم متى بدات الحرب العالمية الاولى، حيث كانت بدايتها في العام 1914م واستمرت حتى عام 1918م.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , الحرب العالمية الأولى , 04-07-2021
  2. ^ m.marefa.org , أسباب الحرب العالمية الأولى , 04-07-2021
  3. ^ wikiwand.com , الحرب العالمية الأولى , 04-07-2021
25 مشاهدة