متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 15:07 - آخر تحديث : 10 يوليو 2021 , 15:07
متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

متى ينتهي وقت ذبح الاضحية ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عليها، فالذبح لغير الله أحد أشكال الشرك به، والذبح لله قُربةٌ يتقرب بها العبد إلى ربه وتكون على هيئة نذرٍ أو أضحيةٍ أو عقيقةٍ أو صدقةٍ؛ والأضحية هي كل ما يُذبح من الأنعام الغنم والإبل والبقر تقرُّبًا لله تعالى في أيام عيد الأضحى عن النفس أو الغير من الأحياء أو الأموات.

متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

تعدّدت آراء الفقهاء في آخر وقتٍ لِذبح الأضحية على قولين هما:[1]

  • الحنفيّة والمالكيّة والحنابلة: قالوا إنّ آخر وقتٍ لِذبح الأضحية ينتهي بغروب شمس ثاني أيام التشريق، وهي الأيام الثلاثة التي تلي يوم النحر؛ وهي الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجّة.
  • الشافعيّة: قالوا إنّ آخر وقتٍ لِذبح الأُضحية ينتهي بغروب شمس ثالث أيام التشريق، بناءً على أنّ أيام النّحر أربعة أيام؛ وهي يوم العيد، وأيام التشريق الثلاثة.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

طريقة ذبح الأضحية

أرشدت الشريعة الإسلامية إلى طريقة ذبح الأضحية من باب الرأفة بالأضحية، من خلال تسهيل عملية الذبح وعرض الماء عليها قبل الذّبح، وإخفاء أداة الذبح وعدم ذبح البهيمة أمام الأخرى؛ فهذا داخلٌ في باب الإحسان الذي جاء في قوله صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ اَللَّهَ كَتَبَ اَلْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا اَلْقِتْلَةَ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا اَلذِّبْحَةَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ“[2]، لذا على الذابح اتباع طريقة ذبح الأضحية كما جاء في السُّنة النبوية والتي تختلف باختلاف فصيلة الذبيحة على النحو الآتي:[3]

  • طريقة ذبح الغنم والماعز والبقر: جميع هذه البهائم تشترك في طريقةٍ واحدةٍ للذبح بحسب الشريعة الإسلامية من خلال ما يُعرف بالذبح أي فري وقطع كلٍّ من الأدواج والمريء والحلقوم وذلك من خلال وضع الذبيحة على جانبها الأيسر ثم تثبيت الرأس بوضع الذابح لقدمه عليها ثم قطع الأوداج والحلقوم والمريء بالسكينة الحادة ودفعةً واحدةً بحيث يكون قابضًا على الرأس باليد واليسرى والسكينة باليد اليمنى مع التسمية والدعاء بالقبول.
  • طريقة ذبح الإبل: يتم ذبح الإبل عن طريق النَّحر أي الطعن بأداةٍ حادّةٍ أو حربةٍ في لبة الإبل، واللبة هي المنطقة الواقعة تحت الرقبة وفوق الترقوة في جسم الجمل أو الناقة بحيث تكون طعنةً واحدةً مميتةً للبعير مع التسمية وذِكر الله تعالى أيضًا.

شاهد أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

فضل الأضحية

الأضحية في اللُغةً: هي الشّاة التي يذبحها المسلمون في عيد الأضحى وجمعها أضاحي، وقد تُسمّى بالضَحيّة، وجمعها ضحايا، وأمّا في الاصطلاح الشّرعي: فهي كل ما يذبحه المسلمون في عيد الأضحى إلى آخرِ أيامِ التشريقِ من الأنعام؛ بُغية التّقرب إلى الله تعالى، وقد أشار رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى فضلِ الأُضحية في العديد من الأحاديث منها قوله صلّى الله عليه وسلّم: “ما عملَ آدميٌّ منْ عملٍ يومَ النحرِ، أحبَّ إلى اللهِ منْ إهراقِ الدّمِ إنها لتأتي يومَ القيامةِ بقرونِها، و أشعارِها، و أظلافِها، و إنَّ الدمَ ليقعَ من اللهِ بمكانٍ، قبلَ أن يقعَ على الأرضِ، فطيبُوا بها نفسًا”[4]، كما حثّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على أن يَشهد المسلم ذبح أُضحيّته.[5]

شاهد أيضًا: هل الأضحية واجبة على المتزوج ومتى يقدم الزوج

سنن ذبح الأضحية

توجد العديد من الأُمور التي يُسنُّ فعلها عند ذبح الأُضحية، ومنها ما يأتي:[6]

  • تحديد أداة الذّبح، مع إمرارها بقوّة ذهاباً وإياباً؛ ليكون أخف وأسرع على الذّبيحة، مع التسميّة والتّكبير عند الذّبح، ومَن تركها سهواً جازت ذبيحته، ويُكره تركُها عمداً، ولا يجوز التلفُّظ بغير اسم الله تعالى، وذلك استدلالاً بقول أنس بن مالك رضيَ الله عنه: “ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا”.
  • استقبال القبلة، مع توجيه الذّبيحة نحوها، ويكون بتوجيه مذبحها وليس وجهها، وقيل: يوجّهها بجميع جسمها، وقيل: يوجّه قوائمها.
  • الصّبر على الأُضحية حتى تبرُد، وتركها ترفس بعد الذبح لإراحتها.
  • وضع الذّابح ذبيحته على جنبها الأيسر مع رفع رأسها، ويضع رجله اليُمنى على عُنقها؛ ليتمكّن من تثبيتها، أمّا الإبل فتُنحر وهي قائمة ومعقولةٌ يدُها اليُسرى. الرّفق بالأُضحية، فلا يضربُها أو يجرُّها نحو الذّبح.

حكم ذبح الأضحية في الليل

تعدّدت آراء الفقهاء فيما يتعلق بذبح الأضحية وقت اللّيل، فقد قال الجمهور بجواز ذبح الأضحية في اللّيل مع وجود الكراهة في ذلك، وقال المالكية بنفي الجواز ليلاً، وإن وقعت فلا تُعدّ أضحية، وقد نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن الأُضحية في اللّيل لِما فيه من الظُّلمة التي قد تُؤدي إلى الخطأ في محلّ الذّبح، ولِما في اللّيل من السّتر والخفاء والأَوْلى في الأُضحية أن تكون بالعلن، ولِما قد يصيب اللّحم من التغيّر إلى حين طلوع النّهار، ولتعذّرتوزيع الأضحية في اللّيل، لقلّة حضور الفقراء للذّبح في اللّيل مثل حضورهم له بالنّهار، والله أعلم.

وهكذا نكون قد تعرفنا على إجابة السؤال متى ينتهي وقت ذبح الاضحية، كما تعرّفنا على طريقة ذبح الأضاحي من الإبل والبقر والماعز والغنم، وذكرنا فضل ذبح الأضاحي في الإسلام، وأخيرًا ذكرنا بعض السنن التي يجب اتباعها عند ذبح الأضاحي.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , وقت ذبح الأضحية , 10-07-2021
  2. ^ صحيح النسائي , شداد بن أوس، الألباني، 4417، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. ^ alukah.net , كيفية ذبح الأضحية وشروطه , 10-07-2021
  4. ^ سنن الترمذي , عائشة أم المؤمنين،الترمذي،1493 ، حسن.
  5. ^ islamweb.net , فضل الأضحية وثوابها , 10-07-2021
  6. ^ islamway.net , سنن ذبح الأضاحي , 10-07-2021
36 مشاهدة