مدينة سيمبورنا في ماليزيا : السياحة في مدينة سيمبورنا الساحرة

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 19 ديسمبر 2019 , 02:12
مدينة سيمبورنا في ماليزيا : السياحة في مدينة سيمبورنا الساحرة

مدينة سيمبورنا في ماليزيا تتميز بالموقع السياحي المتميز والأماكن السياحية الجميلة التي تُوجد بها، وهي جزء من مدينة تاواو الشهيرة والمعروفة في ماليزيا بعاصمة جزيرة صباح الجزيرة الإقتصادية في هذا البلد، حيث يمكن الوصول لهذا المكان من خلال سانداكان والتي تقع على بعد 162 كيلو متر فقط من مدينة سيمبورنا الماليزية.

مدينة سيمبورنا في ماليزيا وترويجها للسياحة

ما يميز هذه المدينة عن غيرها من المدن الماليزية هو الجو الجميل والتمسك بالعادات والتقاليد من قبل السكان من العصر القديم وحتى وقتنا الحالي، كما يمكن ممارسة العديد من النشاطات في هذه المدينة والاستمتاع بالجو الجميل بها، وزيارة مجموعة من أفضل الأماكن السياحية في ماليزيا، والتي توجد في هذا المكان بشكل خاص وفي هذه المدينة.

مدينة سيمبورنا في ماليزيا روّجت إلى السياحة في ماليزيا بشكل كبير في السنوات الماضية بسبب أنها مدينة من المدن الساحلية الكبرى في هذا البلد وتطل على البحر.

وتمتلئ البحار في هذه المدينة بالشعاب المرجانية المميزة والمختلفة ذات الألوان الجميلة التي يحب السياح رؤيتها والبحث عنها. وتهتم هذه المدينة بالرحلات البحرية إلى حد كبير، وممارسة الغوص من أجل مشاهدة الشعاب المرجانية المختلفة، والتمتع بالجو الجميل في هذا المكان.

كما تنظم المدينة مسابقات تقليدية تعرف باسم سباقات القوارب التقليدية بجانب الحفلات الغنائية وحفلات الرقص التقليدية القديمة ممّا يميزها عن غيرها، وتسمح بمشاركة السياح في هذه الحفلات بالفعل.

ميدان سمكة السيف في سيمبورنا ماليزيا

تحتوي مدينة سيمبورنا في ماليزيا على ميدان شهير يُعرف باسم ميدان سمكة السيف، والذي يُوجد فيه مجسم كبير الحجم لسمكة السيف الشهيرة، وترمز هذه السمكة إلى المدينة بشكل عام. وهذا الميدان من أهم الميادين في المدينة.

كما يوجد بها مسجد كبير الحجم معروف باسم المسجد الأزرق في ماليزيا، وهو من أهم المعالم السياحية في سيمبورنا، ويتميز بالقبة الذهبية المميزة التي تُوجد به.

حديقة تون ساكاران البحرية في سيمبورنا

تعتبر حديقة تون ساكاران البحرية في ماليزيا هي واحدة من أجمل الحدائق البحرية في هذا البلد وخاصّة في ولاية صباح الماليزية. وبسبب قرب الحديقة بشكل كبير من مدينة سيمبورنا، يُطلق عليها اسم جزر سيمبورنا بارك لأنها من الأماكن السياحية في ماليزيا التي يُحب زيارتها الكثير من السياح طوال العام.

وقد تم افتتاح الحديقة في عام 2004 ميلادياً، ومنذ هذا الوقت وهي تستقبل الكثير من الزوار. وأصبحت من المعالم السياحية في ماليزيا، حيث يذهب الناس لهذه الحديقة من أجل مشاهدة الروتين اليومي بها واكتشاف الحياة البحرية ورؤية مجموعة من الأسماك المختلفة بجانب النباتات النادرة التي تُوجد بها ومنها الطحالب والشعاب المرجانية المختلفة.

تاريخ مدينة سيمبورنا الماليزية

تُعد مدينة سيمبورنا في ماليزيا من أقدم المدن الساحلية التي تُوجد في تاواو، ومعنى اسمها في اللغة الماليزية هو الكمال، ويُرمز للجمال الطبيعي والاكتمال في كل شيء، وذلك بسبب احتواء هذه المدينة على الرمال البيضاء الجميلة في السواحل والطبيعة الخلابة والحياة البحرية الرائعة.

وقد تم اكتشافها من قبل وافتتاحها من قبل الصينيين في العصر القديم، واختتم افتتاحها من قبل الباجو المحليين وهي أصحاب المدينة في الوقت الحالي.

وكانت قد تعرضت من قبل للاحتلال البريطاني مثلها مثل العديد من المدن الماليزية الأخرى، وقد تأثرت بالفعل من حيث العادات والتقاليد وأشكال الحضارة، إلا أنه لم يمر الكثير من الوقت حتى تطورت بشكل كبير خاصّةً بسبب الصيد والشواطئ واعتماد السكان على القوارب بشكل أساسي في التنقل.

كيفية الوصول إلى مدينة سيمبورنا

يُمكن الوصول إلى مدينة سيمبورنا الماليزية عن طريق الجو وخاصة من العاصمة الماليزية كوالالمبور التي يتم التحرك منها وحتى تصل إلى جزيرة تاواو ومن هناك يتم ركوب أحد القوارب من أجل الوصول إلى هذه المدينة.

ويُمكن للزائر الوصول إلى المدينة المميزة والساحرة من خلال مدينة كوتا كينابالو ومنها إلى مدينة سيمبورنا الشهيرة من خلال المواصلات سواء الجوية أو البرية أو البحرية.

309 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!