مستقبل تخصص علوم الحاسوب

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2019 , 18:11 - آخر تحديث : 18 يوليو 2020 , 14:07
مستقبل تخصص علوم الحاسوب

يعتبر البحث عن مستقبل تخصص علوم الحاسوب من الموضوعات المهمة لدارسي هذا التخصص في الجامعات، حيث يفكر الدارس في مستقبله ويبحث عن الوظائف التي تلاءم تخصصه الدراسي.

تخصص علوم الحاسوب

يتكون تخصص علوم الحاسوب من شقين، هما قسم علوم الحاسوب وقسم علوم الرياضيات الأمر الذي يجعل دارس هذا التخصص قادر على استخدام الحاسوب والتعامل مع كافة الأنظمة المرتبطة به ببراعة إلى جانب إتقانه لجميع النظريات الرياضية التي تساعده على حل المشكلات ومعالجة البيانات باستخدام الحاسوب.

مستقبل تخصص علوم الحاسوب

الشخص الذي امتهن علم الحاسوب شخص مميز لديه عدد كبير من المهارات والمعارف التي ترشحه لعدد كبير من المجالات الوظيفية في المستقبل، حيث يعتبر هذا العلم من العلوم الحيوية التي يعتمد عليها أغلب التخصصات والوظائف.

مجالات علم الحاسوب

  • وظيفة عالم البرمجة والبيانات، تحتاج هذه الوظيفة أن يتقن الشخص طرق التعامل مع أكواد البرمجة، ويقوم بوظيفة البرمجة والإحصاء وفقاً لمتطلبات العمل التقنية، كما يقوم بفحص وتحليل البيانات مع تقديم تقييم لأداء البرمجيات والشبكات التي تعتمد عليها الشركة في العمل ويقدم تقرير دوري بمستوى الأداء واقتراحات للتطوير.
  • وظيفة مبرمج كمبيوتر، من أهم الوظائف المتاحة لدارس علوم الحاسوب والتي تعتبر من أشهر الوظائف التي ترسم مستقبله المهني، ويتخصص فيها في تصميم البرامج من خلال مجموعة من التعليمات والأوامر مستخدماً لغات البرمجة التي درسها من قبل، ومع الوقت يكتسب المزيد من الخبرات التي تمكّنه من العمل في كبري شركات الكمبيوتر والبرمجة بمرتبات كبيرة ومجزية.
  • وظيفة مطور التطبيقات المعماري، وتخصص الشخص في عمليات متابعة البرامج والإشراف عليها وبنائها بالكامل بالتعاون مع مهندس التطبيقات وفريق عمل كبير من المديرين والمطورين لإنجاز مشاريع البرمجة.
  • وظيفة مهندس شبكات، من الوظائف المهمة والمتشعبة والتي تحتاج لدرجة علمية عالية في علوم الحاسوب مع عدد سنوات كبيرة من الخبرة، ويحصل صاحبها على راتب مرتفع، فهو المسئول عن تصميم الشبكات الداخلية التي تربط بين مكاتب موظفي الشركة، كما يقوم بمراقبة ومتابعة جميع الشبكات ويقدم الحلول لتطوير البنية التحتية ويشرف عليها لتتناسب مع متطلبات الشركة ويتابعه مدير الشركة التنفيذي لمتابعة حُسن الأداء.
  • وظيفة مطور تطبيقات الجوال، من الوظائف المهمة المتاحة في مستقبل دارس علوم الحاسوب، حيث يكون مُلم بنظم تشغيل الجوالات ولغات البرمجة الخاصة بها حتى يمكنه التعامل معها باختلاف أنواعها، حيث يقوم بكتابة وتصميم الأكواد التي على أساسها يتم تصميم تطبيقات الجوال ثم يتم اختبار الأوامر وتطبيقها للتأكد من عمل التطبيق بشكل جيد بدون أخطاء والتعامل مع الأخطاء وعلاجها فور ظهورها.

تخصصات علوم الحاسوب وأهميتها

يدرس الطالب في علوم الحاسوب مجموعة من التخصصات المهمة التي تساعده على رسم مستقبله والحصول على وظيفة أحلامه التي يتمناها في المستقبل، وهي:

  • علوم الرياضيات خاصة التفاضل والتكامل والجبر الخطي التي يعتمد عليها في تصميم البرمجيات ومعالجة البيانات والتعامل معها.
  • لغات البرمجة من أهم ما يتعلمه دارس علوم الحاسوب خاصة برامج “جافا ” و” HTML” والبيسك ولغة C++ التي تساعده على صياغة البرامج والتطبيقات وتشغيلها.
  • علوم الخوارزميات التي تساعد على تصميم البرامج ودراستها وتجميع البيانات والتعامل معها وتحليلها.

أهمية دراسة علم الحاسوب

  • دارس علوم الحاسوب يتعلم الكثير من التخصصات التي تساعده على شغل وظائف مرموقة في المستقبل المتعلقة بتكنولوجيا الحاسوب مثل: نظريات في علوم الحاسوب، نُظم الشبكات، وتكامل البرمجيات ولغات البرمجة وعلوم الشبكات بالإضافة إلى الرياضيات والفيزياء والجبر والتفاضل والتكامل، جميعها يُمهد له طريقه لمستقبل مميز.
  • يستطيع دارس هذه العلوم العمل في وظائف تقنية هامة مثل برمجة الأنظمة، تحليل البيانات ودراستها، هندسة البرمجيات، تحليل النُظم، حماية وتأمين أنظمة قواعد البيانات.
  • يمنح دراسة الحاسوب للشخص قدرات تحليلية وإبداعية متعددة تساعده على التعامل مع المشكلات وحلها بطرق مبتكرة تعتمد على البرمجة.
5856 مشاهدة