مسرحيات شكسبير

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 20 فبراير 2020 , 23:02
مسرحيات شكسبير

لو كان للمسرح أب ومعلم فهو بالتأكيد وليام شكسبير الأديب والشاعر، إن مسرحيات شكسبير لها آثر لا يمكن إنكاره على المسرح وتطوره، فعندما تفكر في المسرح أو المسرحيات الأجنبية من الصعب أن تتجاوز التفكير في شكسبير وألا يخطر ببالك عدة عناوين من مسرحياته الشهيرة، لذا دعونا نأخذ جولة مستحقة ونغوص في عالم أنتجته قريحة شكسبير العبقرية.

شكسبير

نتيجة لقلة المعلومات عن حياة شكسبير الشخصية ذهب البعض لكونه شخصية غير حقيقية فالبعض اعتبره تجميع لكتاب وشعراء هذا العصر، والبعض أطلق الشائعات عن كونه شخص عربي يدعى الشيخ سبير نقلت عنه حكاياته، إلا أن الناقد الأدبي المدقق قادر على أغفال كل هذه الادعاءات والتأكد من كون شكسبير شخص حقيقي وأعماله ووحدتها وأسلوبه وطريقته في الكتابة تنم عنه تمامًا، حتى لو كانت حياته الشخصية ضبابية المعلومات، إلا أن مسرحيات شكسبير كافية لنتعرف عليه.

مسرحيات شكسبير

أسس شكسبير فرقه مسرحية وكان له مسرح شهير يعرض عليه أعماله في لندن هو ذا جلوب (بالإنجليزية: The Globe) ولشكسبير 39 مسرحية، كما له قصائد شعرية قصيرة عرفت بسونيتات شكسبير كتب منها 158 قصيدة، وقد مثلت الفرقة أغلب مسرحيات شكسبير وكانت فرقته من أول الفرق التي تضم أناث في أعضائها، حيث استمروا لفترة طويلة يقدم الدور النسائي في المسرحيات رجال يرتدون كالنساء.

أهم مسرحيات شكسبير

ربما لن يمكننا عرض 39 مسرحية لشكسبير ولكن هناك علامات في مشواره الأدبي لا يمكن إغفالها لذا سنستعرض أهم مسرحيات شكسبير التي لا يمكن إغفالها.

مسرحية هاملت

هاملت تعتبر من أهم أعمال شكسبير وربما أهم أعماله، فقصة الأمير الحائر الذي يتردد بين الانتقام لوالده من عمه، وبين الشك والقلق كانت جديدة خاصة تقنية المسرحية داخل المسرحية التي ابتكرها شكسبير في هاملت.

فها هو الأمير الحائر يقرر أن يقدم مسرحية تماثل أحداث مقتل والده ليعرضها على عمه ووالدته ليرى ردود أفعالهم عندما يروا ما حدث مجسد أمامهم، ويقول الروائي أحمد خالد توفيق في روايته “الاسم: شكسبير” أن أعمال شكسبير لا يمكن حكيها، فإن تم حكيها أصبحت بسيطة بلا معنى، وأصبح هاملت مجرد قصة خيانة لأخ وزوجه، ولكن ما يميزه هو اللغة العميقة والتعابير القوية التي تجعل من المواقف العادية ملحمة حقيقية، حيث كتبت مسرحية هاملت في الفترة بين أعوام 1599 و1602، ونشرت للمرة الأولى عام 1603 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 2012 في 280 صفحة.

 مسرحية ماكبث

الحقد والطمع كما يجب أن يكون هكذا تقدم واحدة من أهم مسرحيات شكسبير، حيث ماكبث وزوجته التي تحرضه دائمًا يقدموا مثالا للخيانة والطمع فبين نبوءات العرافيين التي تنبأت لماكبث بالمنصب والجاه وكذلك تنبأت بالنهاية، وبين المؤامرات والدسائس في القصر تتفجر دراما حقيقية، وتميز رسم شخصية ماكبث بالإبداع فهو تاره تراه متردد ضعيف ، وتارة أخرى واثق قاتل ولا تناقض بين الأثنين، حيث كتبت مسرحية ماكبث في الفترة بين أعوام 1603 و1606، ونشرت للمرة الأولى عام 1606 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 1994 في 135 صفحة.

مسرحية عطيل

من أكثر مسرحيات شكسبير قسوة فمسرحية عطيل تقضي على كل ما هو جميل وطاهر، المشاعر الطيبة لدى عطيل تنتهي وتتبدل بمشاعر حقد وكراهية، وديدمونة المحبة المتألقة تموت بخيانة وحقد ووشاية غير حقيقية، وهي إحدى المسرحيات التي يقسو بها شكسبير على أبطاله فيجردهم من كل شيء وهي سمة شكسبيرية ستتكرر في أكثر من عمل، حيث كتبت مسرحية عطيل في عام 1603، ونشرت للمرة الأولى عام 1603 أيضًا وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 1993 في 170 صفحة.

مسرحية تاجر البندقية

رطل من اللحم خالي من الدماء، كانت هذه هي المعضلة التي طلبها القاضي لينقذ بطل مسرحية تاجر البندقية، والتي يظهر بها الصراع الأدبي بين الخير والشر والزوج والصديق الوفي الذي يضحى بكل شيء مقابل جشع ومطع شايلوك الذي أصبح أسمه أيقونة تدلل على مدى الجشع والطمع لدى البعض، وهي من المسرحيات ذات النهايات السعيدة القليلة لدى شكسبير حيث يسعد الأبطال ولا تنتهي حياتهم بمآسي درامية، حيث كتبت مسرحية تاجر البندقية في الفترة بين أعوام 1594 و1596، ونشرت للمرة الأولى عام 1596 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 1994 في 127 صفحة.

مسرحية الملك لير

ربما تكون هذه المسرحية أشهر مسرحيات شكسبير حاليًا لدى الجمهور العربي خاصة مع عرضها المتألق الذي قدمه الفنان يحيى الفخراني، فالمسرحية من أكثر مسرحيات شكسبير مأساوية حيث مصير الأبطال سوداوي، فبين علاقة الأب ببناته وأزواجهم وبين رغبات الطمع والحقد والعقوق تتفجر مأساة الملك لير لتودي به إلى نهايته ونهاية الأبنة الوحيدة المخلصة له.

كتبت مسرحية الملك لير في عام 1605، ونشرت للمرة الأولى عام 1608وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 2012 في 247 صفحة.

روميو وجوليت

هي قصة الحب الأشهر التي خلدها شكسبير للأبد، فبين عائلتين متصارعتين يكره كلا منهما الآخر يولد الحب بين قلبين صغيرين يقررا ألا يستسلما للواقع وأن ينتصر حبهما، ويفعلا كل ما في إمكانهما كي يحظوا بالقرب والمباركة لحبهما ولكن مشاعر الكراهية كانت أقوى منهما لتنتهي المسرحية كعادة شكسبير بأساة موت الحبيبين، فالمسرحية تمت معالجتها عبر العالم لمئات النسخ من أفلام ومسلسلات ومسرحيات بل وهناك أوبرا شهيرة متميز تنقل مأساة الحبيبين ونهايتهما، حيث كتبت مسرحية روميو وجوليت في الفترة ما بين 1593 و1595، ونشرت للمرة الأولى عام 1599 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 1993 في 288 صفحة.

يوليوس قيصر

من أجمل مسرحيات شكسبير التاريخية، حيث أرخ لمقتل يوليوس قيصر وما تلاه من أحداث بين بروتس ومارك أنطونيو، تعتمد المسرحية على وقائع تاريخية حقيقة ولكن لغة شكسبير وملحميته أعطها طابع خاص لا ينسى، حتى أصبحت جملة مثل “حتى أنت يا بروتس إذن فليسقط قيصر” مثل دارج يتبادله الناس في المواقف المختلفة تعبيرًا عن ثقل الخيانة وألمها، كما أن مسرحية يوليوس قيصر هي واحدة من ثلاث مسرحيات كتبت عن روما القديمة، حيث كتب شكسبير أيضًا مسرحية أنطونيو وكليوباترا، ومسرحية كوريولانس، وكلاهما أيضًا عن أحداث تاريخية حقيقة وقعت بالفعل وصاغها قلم شكسبير البارع، وكتبت مسرحية يوليوس قيصر في الفترة ما بين 1596 و1599، ونشرت للمرة الأولى عام 1599 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 2009 في 240 صفحة.

هنري الثامن

واحدة من أشهر مسرحيات شكسبير التاريخية حيث تحكي قصة ملك انجلترا هنري الثامن والذي لقب بشهريار الغرب لما عرف عنه من قتل زوجاته، فلقد تزوج من العديد من الزوجات وتخلص من أغلبهم بالقتل، وتعد أشهر زوجاته والتي تسيطر حكايتها على قصة حياة هنري الثامن الملكة آن بولين التي اتهمها هنري بالخيانة وأعدمها في برج لندن، وقد عبر شكسبير ببراعة عن حياة هنري الثامن وعن مأساة آن بولين كذلك، وهي واحدة من عدة مسرحيات تناولت ملوك إنجلترا في إطار درامي يقتبس من التاريخ، حيث كتبت مسرحية هنري الثامن في الفترة ما بين 1610 و1612، ونشرت للمرة الأولى عام 1613 وترجمت للعربية لعدة إصدارات أخرها عام 1995 في 255 صفحة.

وأخيرًا فقد تحب مسرحيات شكسبير أو تكرهها ولكن لا يمكن أن تكون قارئ مخضرم دون المرور عليها وقرائتها، فهي واحدة من ألف باء القراءة التي يبدأ بها الجميع ولا ينتهون لديها.

271 مشاهدة